الرئيسية » مقالات » برلين تحيي الذكرى الأربعين لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

برلين تحيي الذكرى الأربعين لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

في العاصمة الألمانية برلين أقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين احتفالا سياسيا لمناسبة يوم الأرض وذكرى انطلاقة الجبهة ، وكان الحضور لافتا حيث شاركت الفعاليات الرسمية والوطنية والشعبية في برلين ، وصف واسع من قيادات وممثلي الأحزاب والقوى والمؤسسات الفلسطينية والعربية والصديقة في ألمانيا ، إلى جانب حشد واسع من الجماهير الفلسطينية .
بدأ الإحتفال بكلمة عريف االمهرجان الرفيق أبو السعيد مرحبا بالحضور ومفتتحا الإحتفال بالنشيد الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت إجلالا لأرواح شهداء الجبهة والثورة الفلسطينية ، وشهداء المقاومة الوطنية الإسلامية في لبنان ، وشهداء الثورة العربية والعالمية. وأكد على معاني الذكرى وأهميتها، ومسيرتها في تاريخ الثورة وفي صفوف الشعب .
تحدث في المهرجان الرفيق نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من هافانا، حيث يقوم بزيارة رسمية إلى كوبا ، عبر شاشة عملاقة أشاد فيها بنضال الجبهة وتضحياتها مؤكدا أن الجبهة كانت على الدوام فصيلا رئيسيا من فصائل م.ت.ف. وأكد على التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية وحق شعبنا في الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وتقرير المصير.
كلمة م.ت.ف. ألقاها سفير دولة فلسطين في ألمانيا الأخ هايل الفاهوم ، الذي حيا الجبهة بذكرى انطلاقتها، وشدد على دورها الوحدوي ، واكد على ان منظمة التخرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد، وعلى حق شعبنا في المقاومة من أجل الحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا ، وعلى أهمية قيام دولة فلسطين المستقلة، وحذر من المخاطرالتي تتهدد القدس.
ثم تحدث الناطق باسم اللجنة الخارجية لحزب اليسار الألماني السيد Harry Grünberg الذي حيا الجبهة والشعب الفلسطيني وأكد على أهمية أن يعمل المجتمع الدولي وخاصة أوروبا على السعي لقيام دولة للفلسطينيين إلى جانب دولة إسرائيل.
وعن المؤسسات العربية تحدث السيد غالب شحرور من جمعية الإرشاد الذي أشاد بكلمته بالمقاومة في فلسطين ولبنان وأكد على أن الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني لا تأتي عبر مفاوضات الإستجداء ، بل بالمقاومة التي لا يفهم العدو غيرها، وقال يتحدثون عن حكومة يمين متطرف في “إسرائيل”، ونحن نؤكد أن حكومات العدو المتعاقبة يحكمها قاسم مشترك في التطرف والعنصرية.
كلمة جمعية أصدقاء اليرموك ألقاها رئيس الجمعية السيد نضال حمدان الذي وجه التحية للأمين العام للجبهة نايف حواتمة ، وحيا سماحة السيد حسن نصرالله ، كما وجه تحية الخلود للشهداء الأبرار.
كلمة التجمع العربي في ألمانيا ألقاها السيد حسن همدر الذي شدد على دور المقاومة في فلسطين ولبنان والعراق ، وعلى أن طريق المقاومة هو طريق النصر.



وتضمن المهرجان العديد من برقيات التهنئة بمناسبة ذكرى انطلاقة الجبهة ، ومنها برقية من الحزب الشيوعي العراقي ، ومن التيار الوطني الحر، ومن التجمع الفلسطيني في ألمانيا ، ومن الرابطة الفلسطينية ألمانيا لحق العودة.
وفي نهاية المهرجان السياسي أقيم حفل فني تولى إدارته الفنان الفلسطيني عيسى إدريس، حيث اشتمل على فقرات فنية وثقافية متنوعة ، فقدم الشاعر العربي تركي عبد الغني والشاعر الأردني أبو رشيد قصائد وطنية ، وألقت الطفلة آية خميس قصيدة عن واقع العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، واختتم الحفل الفني بالدبكة الفلسطينية مع الأغاني الوطنية التي قدمها الفنان الفلسطيني وليد الوني .

الإعلام المركزي