الرئيسية » بيستون » تجمع واعتصام أمام السفارة العراقية لنصرة أبناء شعبنا من الكرد الفيليه

تجمع واعتصام أمام السفارة العراقية لنصرة أبناء شعبنا من الكرد الفيليه

تجمع العشرات من أبناء الجالية العراقية في ستوكهولم أمام السفارة العراقية في العاصمة السويدية ستوكهولم يوم السبت 4/4/2009 ، نظم التجمع عراقيات يمثلن النساء الكرد الفيلية ومستقلات، بدعم من الاتحاد الديمقراطي الكردي ألفيلي للقيام باعتصام سلمي، وقد شارك في الاعتصام العديد من العراقيين والعراقيات ومن عدة منظمات عراقية منها، جمعية المرأة العراقية في ستوكهولم والحزب الديمقراطي الكردستاني و الحزب الشيوعي العراقي ومن البرلمان الكردي ألفيلي العراقي ونادي 14 تموز الديمقراطي العراقي ومن مركز حلبجه لمناهضة أنفلة وإبادة الشعب الكردي ـ جاكـ ومن منظمات أخرى.

                    

حيث تم تبادل الآراء والنقاش حول مصير قضية المغيبين وحقوق الكرد الفيليه،
وتم إلقاء الكلمات بحضور ممثل عن السفارة، وسلم وفد من المتجمعين مذكرة إلى الحكومة العراقية تتضمن العديد من المطالب عن طريق السفارة العراقية في السويد.
كما عبر العديد من الحضور عن تضامنهم ومساندتهم لقضية الكرد الفيليه العادلة وطالبوا بإنزال الحكم العادل بحق المجرمين الذين ساهموا بتهجيرهم واعتقال وتغييب أبنائهم.
وفيما يلي نص المذكرة المرفوعة إلى الحكومة العراقية.

        
مـذكـرة

إلى الحكومة العراقية الموقرة
عن طريق السفارة العراقية في ستوكهولم
تحية واحترام
نحن المتجمعين أمام السفارة العراقية في العاصمة السويدية في اعتصام سلمي نطلب من حكومتنا العراقية أن تكشف عما يتوفر لها من معلومات حول المحجوزين المغيبين من الكرد الفيليه الذين صرح دولة رئيس وزرائنا نوري المالكي بان عددهم “يزيد على عشرين ألفا” 20,000 الذين غدر بهم النظام الدكتاتوري السابق بارتكابه جريمة إبادة جماعية بحقهم، وهذه الجرائم كما تعلمون، هي جرائم ضد الإنسانية.
           
لذا نطالب الحكومة العراقية بأجوبة وبمعلومات عن:
1- ماذا ارتكب النظام الدموي السابق من جرائم ضد المحجوزين المغيبين؟
2- إذا كان النظام الدكتاتوري السابق قد غدر بهم وارتكب جرائم التصفية الجسدية ضدهم، فأين مقابرهم أو مكان رفاتهم؟
ونطالب الحكومة العراقية بما يلي:
1- إدراج المحجوزين المغيبين وبقية شهداء الكرد الفيليه ضمن شهداء العراق ومنح عوائلهم حقوق الشهداء الواردة في القوانين العراقية.
2- تقديم مسودة قانون إلى مجلس النواب العرقي من أجل رد الاعتبار القانوني لشريحتنا الكردية الفيليه وإنصافها وإعادة حقوقها غير منقوصة، بالأفعال لا بالأقوال فقط أثناء المناسبات، لأننا ضحايا قرار سياسي كان هدفه العقاب الجماعي والتطهير العرقي والإبادة الجماعية، ضحايا قرار سياسي صادر عن أعلى سلطة تنفيذية وتشريعية في العراق في حينه، وهي مجلس قيادة الثورة (المنحل) وقراره رقم 666 الصادر في 7/5/1980 الموقع عليه من قبل رئيس مجلس قيادة الثورة رئيس الجمهورية.
3- إرجاع مواطنتنا وجنسيتنا العراقية التي أسقطها عنا النظام السابق وكذلك جميع وثائقنا الثبوتية وغيرها التي جردنا منها، والتي تتلكأ السلطات الرسمية للآن في إرجاعها إلينا.
4- إعادة أموالنا وممتلكاتنا المنقولة وغير المنقولة التي صادرها منا النظام السابق والتي تعرقل الدوائر الحكومية والأطراف الأخرى ذات العلاقة إعادتها إلينا أو تعويضنا عنها.
وتقبلوا منا فائق الشكر والتقدير.
المتجمعون أمام السفارة العراقية في العاصمة السويدية ستوكهولم.
يوم السبت الموافق 4 نيسان 2009