الرئيسية » مقالات » عمي يا بياع النفط،،كلي النفط بيش كلي؟؟

عمي يا بياع النفط،،كلي النفط بيش كلي؟؟

ولما كان للقصة بقية،، فلقد تصور المظاليم من ابناء هذا الشعب المسكين انه بسقوط الطاغية فان خيرات النفط والغاز ستعود على ولد الملحة الي كتلهم الضيم والقهر من الشفط الصدامي لثروات العراق،،، ولكن يا شباب تريدون شيئاًً،، والله ابتلانا بمولانا الشهرستاني الذي يريد شيئاً اخر،،،فنابغة الزمان الذي استبشرنا به خيرا قد قال واذا قال لم يفعل واذا فعل،، ففعلة السوء بنا،،، واليوم وبعد ما ريقارب السنتين على استوزار جنابه،، كتل وذبح على البانزين،، واللعب كله بويه لحرامية البانزين،، وهاي معلومة للعراقيين الي بالخارج،،، هذوله يسمون انفسهم بالبحارة،،،اللعب والوناسه والخمط كله للبحارة،، واحنا ألنا الدفع والظيم ولا بانزين ولا كهرباء،، وزير الكهرباء يجدي النفطات والغازات من وزير النفط،، والمثل يكول مجدي يجدي من مجدي والله يرحمك يا جدي،،،،،، واحنا بين ذاك وذاك صارين مثل دعبله وبوسط طنب يا هو الي يجي بيك وبالطنب،،، بس كلها كوم وطنب الشهرستاني غير كوم،،، ابو الشباب على ما يبدو مو بس يريد يشفط النفطات،،لا شلون خلى عينه على الغازات،، وبصم بحافره البهي على اتفاق ينطي بيه غاز العراق الى يوم يبعثون الى شركة شل،، وابشر يا وزير الكهرباء بعد حتى الجديه ما تفيدك لان عقد الشرستاني يكول انه شركة شل تستخرج وتبيع غاز العراق بالسعر العالمي،،، يعني بين قوسين الي رح تنطيه للحكومة العراقية باليمنه راح تاخذ اضعافه باليسرى،، وهاي بشرى خاف جان اكو واحد يتأمل انه بعد كم سنة يصير براس الكهرباء خير،،، لا يا حبايبي،، عقد الشهرستاني مرح يسوي بعد براس العراق خير والى يوم يبعثون،،، وهسه كل عراقي ديغني عمي يا بياع النفط كلي النفط بيش كلي،، وباجر وزير الكهرباء يغني عمي يا بياع الغاز كلي الغاز بيش كلي،، والعب بياها يا شهرستاني اليوم يومك،، بس ترا يومك هم تجي نهايته،، وولد الملحة ولد الهور الي تربوا على فراش الكصب ولحاف البردي مرح ينسون ولا رح يسامحون،، والغاز نحركه ولا يصير فرهود،، ولما كان للقصة بقية فترقبوا المزيد…

+كاتب ومتابع عراقي للاحداث.