الرئيسية » دراسات » في رحاب مملكة النحل ( 4 )

في رحاب مملكة النحل ( 4 )

على مر العصور وجد ان النحل مثل سائر المخلوقات التى تعيش على الأرض خلقت ليستفيد منها الإنسان وقد قال الرسول (ص) مثل المؤمن كمثل النحلة إن صاحبته نفعك و إن شاورته نفعك و إن جالسته نفعك و كل شأنه منافع و كذلك النحلة كل شأنها منافع .
وقال امير المؤمنين علي (ع): كونوا في الدنيا كالنحلة، كل الطير يستضعفها، وما علموا ما ببطنها من النفع والشفاء.
لذلك فان معظم الناس يعرفون أن العسل الذى يصنعه النحل هو مادة غذائية أساسية ومهمة لجسم الإنسان وقد اظهرت الابحاث التى اجريت فى جامعة فلوريدا فى قسم علوم وتغذية الانسان بأهمية العسل الصحية والعلاجية والتجميلية كما وانه ظهر بأن العسل له مكونات جعلته اكثر المضادات الحيوية في‮ ‬علاج اكثر الامراض وخاصة الحروق والطفح الجلدى‮.
وورد عن امير المؤمنين علي عليه السلام أنه قال في تحقيره للدنيا: أشرف لباس ابن آدم فيها لعاب دودة “يعني الحرير” وأشرف شرابه رجيع نحلة “يعني العسل”.
وفي عهد الإمبراطورية الرومانية كان العسل الغذاء الاعتيادي لكل روماني وكان رمزاً في أعيادهم واحتفالاتهم الدينية. ونظراً لارتفاع قيمته في نظرهم فقد قبلوا أخذه كبديل ممتاز عن الضرائب المتوجب دفعها. وكان نبلاء الرومان يفاخرون بامتلاكهم خلايا النحل، ويعتبرون تقديم العسل للضيف من كوارة المضيف الخاصة نوعاً من إكرامه والاحتفاء به.
وهكذا تم استقبالنا وضيافتنا من قبل السيد رادومير براديتش مدير شركة روي ( سرب ) للنحل بتقديمة العسل ثم القهوة المطبوخة وبالطريقة الصربية.
بدا السيد براديتش بالحديث عن شركته وقال :” ان ربط الخبرات المكتسبة مع الاتجاهات الحديثة في مجال تربية النحل ، وذلك بهدف تحديث وسائل تربية النحل القائمة ، كانت احد الاسباب التي ادت الى انشاء شركة روي ( سرب ) ، والقادرة على الاستجابة لجميع متطلبات تربية النحل الحديثة.
وخلال 18 سنة مضت قدمنا ونستمر في تقديم أعمال ناجحة و قد وصلنا الى مستوى عال من التنمية.
ومن خلال استعمالنا التكنولوجيا الحديثة في منتجات نحلية متنوعة وطائفة واسعة من المعدات الخاصة بتربية النحل والنحال والتي لسنوات عديدة نقدمها للمشترين في جميع أنحاء بلادنا ومنطقة البلقان بأسرها.
في فروعنا الانتاجية يوجد 30 عاملا ، اصحاب خبرات مهنية ويملكون قدرات فعالة وتفاني في العمل مع اهتمام خاص لانتاج كل ما يلزم من معدات واستنساخ المواد.
وحسب المعايير الأوروبية ، ومن اجود انواع خشب التنوب ومن خلال استعمال الآلات الحديثة يتم إنتاج سنويا حوالي 9000 خلية من جميع الأنواع والأحجام.
في فرعنا الخاص بالسمكرة تنتج سنويا نحو 1500 من معدات الطرد المركزي وعدد كبير من معدات فرزالعسل والمعمولة من صفائح معدنية غير قابلة للصدا بحيث لا تؤثر على تغيير المكونات الطبيعية للعسل.
نجهز سنويا حوالي 80،000 كغم شمع النحل ، و بطريقة صناعية هي التلبيد البارد ،وننتج ايضا الواح شمع الاساس المعقمة ذات الجودة العالية.
لغرض النجاح بتربية النحل في فصل الشتاء وتطوير المجتمعات النحلية نقوم بانتاج حوالي 300،000 كيلوغرام من الكعكة المحسنة لتغذية وتطوير النحل.
في فرعنا الخاص بالخياطة نقوم بانتاج الملابس الواقية للنحالين و من مختلف الأحجام.
نقوم باستخدام أحدث تكنولوجيا لإنتاج الملكات وطرود النحل .
في منحلنا المكون من حوالي 500 مجتمع نحلي نقوم بانتاج نحو 1500 طرد نحلي و 2500 ملكة يتم اختيارها بدقة ولشركة روي ( سرب ) باع كبير فى تصدير النحل المرزوم بطاقة إنتاجية تسويقية كبيرة.
واخيرا ان سر العلاقة بين الإنسان والطبيعة ، وكذلك التراث التاريخي والثقافي الغني وروح الناس الذين يعملون في مناطق بومورافليا وبودكوباونك كان له الاثر الكبير من الأهمية لإنشاء وتشغيل وتطوير شركتنا روي ( سرب ).
لقد ذكرنا حديث السيد براديتش عن عالم النحل بقول الشاعر الكبير محمد غنيم حين قال:
واسأل بطون النحل كيف تقاطرتشهداً = وقـل للشهـد مـن حلاكـا. 

          
  
           

          
   
sabah@sezampro.rs