الرئيسية » شؤون كوردستانية » الفيلم التسجيلي “زنزانتي بيتي” للمخرج مانو خليل في مهرجان الخليج السينمائي

الفيلم التسجيلي “زنزانتي بيتي” للمخرج مانو خليل في مهرجان الخليج السينمائي

يشارك الفيلم التسجيلي “زنزانتي بيتي” للمخرج مانو خليل في مهرجان الخليج السينمائيالذي تنظمه هيئة دبي للثقافة والفنون خلال الفترة من 9- 15 إبريل الحالي.
والفيلم يتناول شهادات بعض العوائل الكردية, التي القي القبض عليها في عمليات الانفال التي قام بها الجيش العراقي في عهد النظام البعثي البائد و بمساعدة من قوات “الجحوش” الكردية وهي ميليشيات من العشائر الكردية, كان النظام البعثي بناها لضرب حركة التحرر الكردية. حيث تم تهديم الاف القرى الكردية و ارسال اهلها الى السجون في كل انحاء العراق، حيث لاقى الكثير منهم الموت بسبب الجوع و العطش و بطش الجيشالعراقي بهم.

                        

هذا الفيلم يتحدث عن حياة مئات العوائل التي زجت حينها في سجن قلعة نزاركي في مدينة دهوك,والذين كانوا شهودا على عمليات القتل و التعذيب اليوميين, حيث مات الكثير منهم و فقد من تبقى حيأ ابنائهم, او ازواجهم او مات اطفالهم بسبب الامراض و الجوع.
عندما “تحررت” كردستان من قبضة صدام, حاول هؤلاء الناس العودة الى قراهم, لكنهم لم يجدوا سوى الخراب, وحيث انهم لم يملكوا اي شيء بسبب فقدهم لكل ما كانوا يملكون لم يبق لهم حل اخر سوى العودة الى سجنهم في قلعة نزاركي و تحويل معتقلهم الى مسكن و زنازينهم الى غرف.
هؤلاء البشر لا يزالون يعيشون في زنازينهم تلك التي حولوها الى بيوت، هناك حيث كانت غرف الاعدام في عهد صدام، أصبحت غرف نوم في عهد “الحرية” وهناك حيث كانت غرف التعذيب و الارهاب في عهد صدام، تحولت الى مطابخ في عهد”الحرية”.

                    
   
انها من المفارقة ان يعيش الانسان حرا في معتقل, حيث الى اليوم هناك مئات العوائل التي لاتزال تتقاسم زنازينهم السابقة, و غرفهم اللاحقة جنبا الى جنب في انتظار حل ما.
انها قصة المرارة والحرمان لاناس دفعوا الغالي والرخيص في سبيل حريتهم، وعندما جائتهم تلك الحرية تركتهم منسيين يصارعون احلامهم و يعيشون في زنازين وهم أحرار, لا يزالون يحلمون باليوم الذي تطبق فيه العدالة، ليحل العدل ويحصلون على تعويض على ممتلكاتهم التي فقدوها على الاقل، حيث لم يعد يهتم أحد بآلاف الموتى المنسيين في عراق صدام وما بعد صدام.
الفيلم محاولة للفت الانتباة الى هؤلاء البشر و محاولة لايصال اصواتهم الى الاخرين فهم يستحقون حياة افضل .
الفيلم من انتاج واخراج مانو خليل 2009 

                                            
                                            المخرج مانو خليل