الرئيسية » الآداب » معزوفتي

معزوفتي

مقالات لنفس الكاتب

اشراقت الشمس في عينيها
وابتسامة الغد في وجنتيها
صدق المشاعر في رقتها
حبيبتي وقرة عيني التي ارى بها العالم من حولي
يامن بعقلها المنير رسمت لي مستقبلي
اجمل لوحة
ولونته بالوان الحب والفرحه
يامن تدمع عيني كلما حن قلبي لهمستها
والدتي
يامن انين قلبك لايسمعه سواكِ
ياعقلا منيراً يضيئ لي دربي
محلاكي
امي واحلى معزوفة في حياتي
تلك الانسانه التي تمنع نفسها من الحب
ومن الفرح ومن الحياه من اجى
من اجل ان اعيش كانسانه سويه اعرف ماافعل وما اقول
وماارفض
قالها جوبير وصدق بقوله
(لو جرّدْنا المرأةَ مِن كلِّ فضيلةٍ، لكفاها فخرًا أنّها تُمثّلُ شرفَ الأمومةِ)
ذلك الشرف الذي تدفع من اجله الكثير وتضحي من اجله بالكثير
مع ذلك فهي تشعر بالفخر بما تفعل وتسعد بكل ماافعل
امي
هي اول من البستني ثوب العفه
ومشطت شعري بفرشة الحنان
امي
احبتني وترفض العوض
قالها شوبير
فليستْ هناكَ في الحياةِ امرأةٌ واحدةٌ تهَبُ كلَّ حياتِها وكلَّ حنانِها وكلَّ حبِّها دونَ أن تسألَ عن مقابلٍ إلاّ الأمُّ
كبرتني كوردةٍٍ تريد البقاء
احاطتني بسياج الحب والنقاء
والدتي
علمتني القوه بعثرات الحياه
علمتني الصبر والوقوف بوجه الرياح
علمتني علمتني
وكم اعشق ماتعلمتنه منها
تلك المراءه هي اول من علمني كيف اطعم نفسي
وكيف اخطو خطوتي الاولى
علمتني
اول كلمه ينطقها لساني
وكيف ادنو اليها واقبل خديها
علمتني السلام
علمتني التسامح
علمتني كيف اكون اما
(الأمومةُ أنصعُ رمزٍ لنجاحِ المرأةِ في دنيا البقاء والوجودِ)
قالها امين سلامه
والدتي
لم اعرف معنى وجودك في حياتي الا عندما اصبحت اما
فحبيبتي وعدا مني ساعلم ابنتي
كما كنت تعلميني
وتخلدي وجودك بداخلي
خالدةً انتي على مر العصور
اتمنا ان ارسمك نجمه مضيئه كاللؤلؤه
في السماء تنير لكل البشر

تعلم كل البشر الحب والنقاء
وتقول لهم لاتحيو من اجل البقاء
احيوا من اجل الحب من اجل العلم
من اجل الخلود في السماء