الرئيسية » مقالات » حكومة نتنياهو تدير ظهرها لقرارات القمة العربية

حكومة نتنياهو تدير ظهرها لقرارات القمة العربية

 ندعو رئيس السلطة الفلسطينية لوقف كل أشكال المفاوضات إلى أن تعترف حكومة نتنياهو بقرارات الشرعية الدولية وحق شعبنا بتقرير المصير والدولة المستقلة
• الدول العربية مدعوة لمراجعة قراراتها وتشكيل لجنة عليا من الملوك والرؤساء لوقف كل أشكال العلاقات مع “إسرائيل” حتى تعترف بالحقوق العربية ووقف الاستيطان بالكامل

صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بما يلي:

حكومة نتنياهو تدير الظهر لقرارات القمة العربية بعد 24 ساعة من إعلانها، فقد أعلن نتنياهو برنامج حكومته ونال الثقة به في جلسة الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي مساء 31/3/2009.
برنامج حكومة نتنياهو تجاهل بالكامل قرارات الشرعية الدولية ونتائج مفاوضات حكومة أولمرت مع محمود عباس وفريق السلطة الفلسطينية.
وأعلن سقف مشروعه السياسي “بالحكم الذاتي لسكان الضفة والقطاع بدون سيادة على الأرض”، و”الأمن مقابل الأمن”، ولم يشر إطلاقاً لحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير ودولة فلسطين المستقلة، تماماً كما ورد في كتابه “مكان بين الأمم” الذي طرح على الفلسطينيين “حكم ذاتي للسكان على نسق مستعمرة أندورا”.
ندعو رئيس السلطة الفلسطينية لوقف أية مفاوضات مع حكومة نتنياهو إلى أن تنزل عن أطماعها التوسعية في القدس والضفة الفلسطينية، وإلى أن يتوقف الاستيطان بالكامل، وتعترف بقرارات الشرعية الدولية.
ندعو إلى مراجعة قرارات القمة العربية، وتشكيل لجنة عليا من الملوك والرؤساء لخطوات عملية جديدة، تقوم على وقف كل أشكال العلاقات والمفاوضات مع حكومة نتنياهو، إلى أن تعترف بقرارات الشرعية الدولية ووقف الاستيطان بالكامل.

الإعلام المركزي