الرئيسية » الآداب » بطاقات أنصارية

بطاقات أنصارية

قادمون
كل البروق تمنح القلوب سماءها ،
كل الرؤى تمنح العيون القها ،
فرصاصنا لا يخطئ الطريق ،
والأنصار قادمون …
كالدهشة ، الشهد ، الإصباح ، الزلزال ، الحريق !
افتحوا ــ أهلنا ــ أذرعكم للعناق ،
سنضع بين أكفكم ،
بنادقنا ، الورد و… العراق !

5/9/1982 قرية ” بيتوش ”

حلم
تهبط غيمة ،
تحملني
افترش الحلم
اعبر كل سنين العتمة
لشمس لا زالت تكبر
لأرض الدفء أغانيها :
فارسنا ، امتشق الامل سيفا وتزنــّر !

ميلاد
غابات الدنيا تناديني :
يا هذا قد اشرق يومك .
يا كل العـ ا ا ا ا ل ل ل ل م م م م اسمعني :
اليوم قد اشرق عمري !

رقصة
يشتبك الإصبع بالإصبع ،
يختلط الأخضر بالأحمر ،
ويميل القلب كالسنبل .
وكأول قبلة بشفتي عاشق ،
يذوب … يذوب ،
بطقوس الحب ، بين الأرض ولهيب الأرجل !

إنتماء
وسط كل هذا الانتماء ،
يبدو الحزن قميئا … قميئا
كعقب سيجارة !

30آذار / 1984 مقر”كه ره جال ”

إشراق
الوطن ،
الحزب ،
الإنسان ،
شرف الكلمة .
كثار شموسي أدور في أبراجها
انهل من ضيائها .
ومن خلف البعد الكالح ،
يلوح لي وجه أمي
فأجمع لعمري صباحات من اشراقاتها .

آذار 1984 قرية ” كاني ميو”
نجمة الصباح
عند كل الصباحات الندية ،
نجمتنا تأتي .
تحمل لي كل الأسماء .
ــ هل أنتَ معي ؟
معكِ ، معكِ أيتها البهية ،
إني أسألك عن الأهل ،
الأحبة والأصدقاء .
عن شوارع وصبايا وأفياء
عن مطر أول تغتسل فيه المحبة ،
تندى له كل الأشياء .
مثل الشوق طافح بالهجس والانتماء .

14/4/1983 قرية ” مالومة ”


* عن طريق الشعب البغدادية العدد 152 ليوم 31/3/2009
** النصوص مختارة من كتاب ” تضاريس الايام في دفاتر نصير”. يوسف أبو الفوز.دار المدى. دمشق 2002
*** التخطيطات للفنان العراقي اياد صادق