الرئيسية » مقالات » راضي شنيشل.. شجاعة واصرار وتحدي

راضي شنيشل.. شجاعة واصرار وتحدي

خروجنا من كاس خليجي الاخيرة كانت له اسباب ونتائج .. واللاسف بعض النقاد والكتاب والاعلامين شخصوا الاسباب بصورة خاطئة جدا .. وللاسف ايضا هؤلاء وجهوا اسباب الخسارة الى اللاعبين واتهموهم بخيانة الوطن وعدم رد جميل رئيس الوزراء الذي تفضل به ونسوا ان هذا التكريم ليس من جيب رئيس الوزراء وانما هو تكريم من الشعب لابنائهم المخلصين.. فالحمد لله لدينا غيارى ومخلصين من ابناء هذا الوطن.. وهؤلاء تكلموا من منظور ضيق يدل على عدم الخبرة وعدم التشخيص الجيد للحقيقة والواقع الذي جرى على الارض.. نعم انهم كانوا ضحايا صراعات لايعرف باهدافها الا الله.. ودعونا ننقاش المسالة بهدوء وتروي .. لناخذ ابسط مثل وهو زين الدين زيدان هو صانع العاب المنتخب الفرنسي وهدافه.. والكل شاهده في اكثر من مرة واكثر من مباراة ذو مستوى متدني مع العلم انه اغلى لاعب بالعالم.. فهل اتهمه ابناء شعبه بالخيانة وعدم رده لجميل رئيسه واتهموه بانه تقصد عدم الاداء الجيد في المباراة.. طبعا لا.. لان اللاعب هو بشر يمر باوقات صعبة وبنفسية قد لاتمكنه من لعب المباراة وهو مجبور بالمشاركة فيها ويبذل مابوسعه ولكن لم يوفق في هذه المباراة فما ذنبه.. لكي يهاجمه البعض.. هذا من جانب ويتفق معي الاكاديميون والمختصون في الرياضة ايضا.. اما السبب الثاني ان المنتخب كان يمر بفترة عصيبة وتتمثل بما يمر به العراق وان التجمع قبل فترة من البطولة لم يكن بالامر السهل حيث ان اغلب اللاعبين متعاقدين مع اندية خليجية وهذه الاندية ترفض انفكاك اللاعب من صفوفها قبل فترة كافية من البطولة وان تمنحه الاذن بالالتحاق قبل اسبوع او في بعض الاحيان اقل من ذلك.. والسبب في ذلك عدم وجود لجنة اولمبية قوية تفرض عقوبات وغرامات على هذه الاندية والتي تجبر لاعبيها بعدم الالتحاق الى صفوف المنتخب الوطني.. والسبب الثاني هو اضطرار اللاعبين الى التجمع بدولة مجاورة او غير مجاورة المهم غير العراق وهذا ايضا بطبعه يؤدي الى تاخير في الموافقات الادارية الخاصة بتهيئة ملعب واجراءات السفر وغيرها من الامور والسبب هو في الوضع الامني .. وانا اقول الحق لللاعب لانه عرضة للقتل او للخطف فمن يحمي اللاعب اذا عاد للعراق ومالذي ستجنيه عائلة هذا اللاعب اذا قتل غير قطعة سوداء تحمل نعييه وان يكون خبر مقتله مادة خبرية للاخبار.. اليس كذلك.. هذا من جانب اما الجانب الاهم فهو كان في تلك الفترة صراعات على رئاسة اللجنة الدولية وكان اللاعب يراقب ويشهد هذه الصراعات في بعض الاحيان وكان تؤثر سلبا على ادائه حين يرى ابناء جلدته يتصارعون على منصب وفي الاندية التي كان يمثلها لايوجد هذا الشي.. نعم هذه ماساة.. والطامة الكبرى كانت في المدرب البرازيلي والذي كان من المفروض ان يعرف امكانيات كل لاعب ويضعه في مكانه المخصص وان يستبدل اللاعب المستواه غير جيد باخر من خارج صفوف المنخب العراقي.. وكما يجري في العادة في الدوري الانكليزي والاسباني والايطالي والالماني فان المدرب هو من يتحمل الخسارة مجملا وتفصيلا لان هو الذي تقع عليه مسؤولية اختيار كادره ولاعبيه وهو من يتحمل مسؤولية عطاء اللاعب الغير جيد في الاداء لانه مسؤول عن ذلك.. كل هذه الاسباب وضحتها لبعض المخطئين والذين اتهموا من رفع اسم العراق في يوم من الايام وادخلوا الفرح والسرور لنا بخيانة بلدهم وانهم لايستحقون التكريم العظيم .. فهل ناتي الان ونتهمهم بخيانة الوطن و غيرها من الاوصاف القبيحة الاخرى.. اليوم نوعا ما ارى المنتخب بافضل صوره وبقيادة المدرب راضي شنيشل وهو احد لاعبي المنتخب العراقي سابقا.. وكذلك هو ذكي جدا ولاحظ هذه الامور التي ذكرتها بحيث بدء باعداد لاعبيه قبل فترة من البطولة بعد اقالة البرازيلي فييرا ولم يعتمد كليا على المحترفين وانما جعلهم كورقة احتياطية يلعب بها اذا اساء المحترفين داخل الملعب فهناك من سيكمل صفوف المنتخب.. وكذلك عزل اللاعبين عما يجري من انتخابات لرئاسة اللجنة ومايجري حولها مشاكل واتهامات وصراعات .. فالرجل ركز على عزل اللاعبيين عن هذه الامور تماما وقد نجح في ذلك والحمد لله.. وراضي شنيشل ركز في تدريباته على خطوط الدفاع والتي كانت ضعيفة جدا في عهد المدرب فييرا لان البرازيلين بطريقة لعبهم يركزون على الهجوم وبنسبة 75% وهي معروفة جيدا للكل مطبقين قاعدة افضل وسيلة للدفاع هي الهجوم.. وكذلك المدرب راضي قام باستبدال والحاق لاعبيين جدد ومحترفين لم يلتحقوا في تشكيلة المنتخب السابق وحسب مايراه هو والذي يفرضه عليه الملعب.. وكذلك راضي قام قبل فترة بتعيين شخص اداري لمتابعة اجراءات السفر واقامة المعسكرات التدريبية وحجز الملاعب للتدريب.. اي منسق اداري .. وهذا جيد ايضا.. وكذلك تركيزه على اللياقة البدنية والتي هي مفتاح الفوز والعمود الداعم لاي منتخب من حيث الاعداد .. وهذا كله يجعل من راضي شنيشل مدرب جيد وممتاز وشجاع بنفس الوقت لانه قبل هذه المهمة وبمواجهة هذه الفرق العالمية والتي تطيح بمن امامها من الفرق.. لكني على يقين ان راضي شنيشل واللاعبيين سيقدمون افضل ماعندهم ومهما كانت النتيجة ستبقون انتم لبنة العراق والعراق يدين لكم بالفضل والعرفان ولايوجد من تدينون له بالفضل وكل العراق اليوم ينظر الى الله ويدعو لكم بالتوفيق .. وادعو الله لكم بالتوفيق والموفقية مع بالغ التقدير والاحترام لكم…


Darkmoon20092009@gmail.com