الرئيسية » مقالات » كاريكتير:ماذا عمل (أبو درع) في القاهرة ؟ !

كاريكتير:ماذا عمل (أبو درع) في القاهرة ؟ !

20/03/2009

الصورة الأولى: (أبو درع) في القاهرة
كان البعثيون ومن يناصر الإرهاب في العراق يجتمعون في مقهى بالقاهرة ، يفاخرون ببطولات وهمية وإعمال تخريب ينسبونها إلى مجاميعهم العاملة في العراق دون حياء .

اضمر صاحبي الحاج مهدي المعارض المزمن للبعث وصدام ، بنفسه شيئا حينما جمعته الصدفة معهم في نفس المقهى واستمع إلى أكاذيبهم.

تلقى الحاج دعوة للعشاء في اليوم التالي ، في الوقت المحدد للوليمة سرب الحاج مهدي خبرا مفبركا واعتذر عن حضور الدعوة ، حيث قال: (أبو درع) وصل القاهرة يوم أمس بجواز مزور، مع مجموعته الخاصة لاغتيالات ، وينوي القيام بأعمال تصفية جسديه !.

بعد هذا الخبر الذي تناقله البعثيون بسرعة البرق وأضافوا له (الكاري والبهارات) ، لم يعد الرفاق إلى المقهى ، ولم يجتمعوا ثانية ، واجلوا أفعالهم الوهمية وأقوالهم الكاذبة إلى اجل غير مسمى ، إلى أن يتحقق بعضهم من وجود (أبو درع) ، ومنهم من قال من سيكون الضحية الأولى ؟؟ .

حدد الرفاق تحركاتهم وأحاطوها بالسرية التامة !.

اقسم الحاج مهدي قائلا: انه غادر القاهرة بعد شهر ، ولم ير الرفاق في المقهى ، او في أي مكان عام، حتى ان بعضهم اقفلوا هواتفهم الخلوية !

بعد ان تعرض احدهم للضرب المبرح بعد حادث سير مع شاب عراقي مخمور، الخوف والظنون ذهبت بالرفيق بعيدا، حين جزم ان الحادث مفبرك وان من صدمه عضوا في مجموعة (أبو درع) للمشروبات الروحية !!

الصورة الثانية: عاصفة الشهادات المزورة
أيام صدام اكتشفت حالة تزوير لشهادة صادرة من إعدادية صناعة النهضة قادت التحقيقات مع مدير الإعدادية (عربي الجنسية) ، يشغل موقع كبير بحزب البعث إلى فضيحة كبيرة ، حين اقر بأنه مارس تزوير الشهادات بالتنسيق مع دائرة التعليم المهني لمدة عشرين سنة .

اكتشفوا ان قسما كبيرا من رجالات الحزب والدولة ، و أساتذة جامعات وسفراء ، وممن شغلوا مراكز مهمة في الدوائر الأمنية هم من زوروا شهادات الدراسة الإعدادية .

وصل تخريب دول الجوار إلى التعليم ، حيث تعاني الجامعات العراقية منذ السقوط للان زخات مطر كثيفة لشهادات إعدادية مزورة مصدرها دول الجوار ، أكثرها انتشارا الآن من إيران تحديدا ، حيث تشترى شهادة الثانوية المصدقة أصوليا بمبلغ إلف دولار. (الله يديمك يارخص) !!.

هذه الشهادات منحت لمن لم ينهوا حتى الدراسة الابتدائية ، آخر الذين فصلوا بعد ثبوت التزوير طالب في المرحلة الرابعة من كلية الطب !!.

يتم الحصول على الشهادة المذكورة من إيران ، أو من المزورين في العراق (بالمراسلة عن طريق الانترنيت )!!!! .

أن إشغال الدوائر العراقية بهذا الكم من التخريب مقصود ، يندرج ضمن توجهات البعض الإساءة للتجربة العراقية .

الدوائر الأمنية مطالبة بمتابعة المزورين الذين وقع أذاهم على الطلبة من غير المزورين ، وعلى دوائر التعليم العراقية وذلك بتشديد الإجراءات ضدهم ومحاسبتهم بتهمة التخريب المتعمد .

الصورة الثالثة: عايض القرني وشعبولا
كنت احسب ان التزوير والاستغفال سينتهي عند أعتاب بوابة الانفتاح والعولمة وعصر الانترنيت ، لكني أصبت بخيبة أمل كبيرة ، من خلال سماعي لإخبار الاستقبال الحافل الذي حظي به الداعية السعودي الوهابي عايض القرني .

الاستقبال الذي أكد هوية بعضا من أبناء الأمة التي تركض وراء السراب والأكاذيب والفتن ، لو أجرينا إحصاءا كم من الجزائريين الذين استقبلوا القرني بالهتاف والتهليل يعرفون جراح القلب العالمي مصري الجنسية مجدي يعقوب ؟ .

وكم من العرب يعرفون العالم احمد زويل المصري الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء ؟ .

وكم منهم يعرفون (الاوتجي) السابق المطرب اللاحق المصري(شعبولا) شعبان عبد الرحيم والشاب خالد ومامي ؟ .

بعد الاستفتاء سنعرف حجم الكذب والجهل والتضليل المتعمد الذي يبثه الإعلام العربي للعرب ، وقتها سنعرف ان فقيه ال سعود عايض القرني لا يختلف عن شعبان عبد الرحيم !!

لان الفضائيات التي تسابقت على بث أخبار خيانة المطربة صباح لكل أزواجها ، هي نفس الفضائيات التي تبث مواعظ القرني واخبار وأغاني شعبولا والشاب خالد ومامي ، وتتجاهل عن قصد أنباء العلماء والأطباء المميزين ، وهي نفس الفضائيات التي تسابقت وتتسابق من اجل الإساءة للعراق الديمقراطي الجديد .

الصورة الرابعة: (الكامعة) العربية في بغداد
لان حرف الجيم ثقيل بالنطق على لسان أمين عام الجامعة العربية ، الذي قدم محملا بنصائح وتوصيات ومبادرات تجاوز العراقيون اغلبها وأمست قديمة ، قال الأمين في خطابه (الكامعة العربية ، كاءت الى العراء(ويقصد العراق) ، وكلها امل في ان ترى العراء لكل العرائيين!).

كيف استطاع الأمين العام ان يخلط السم بالعسل ؟ .

العراق الان لكل العراقيين ، والأمين يرى عكس ذلك !.

عندما كان العراق من نصيب صدام لم نسمع من أمين (الكامعة) تصريحا أو تلميحا مثل الذي سمعناه في بغداد !.

في مقالة سابقة كتبت سيأتي كل جبابرة العالم راكعين على أبواب بغداد وها هم يصلون بالتتابع .

اتقي الله يا كدع يا أمين (الكامعة) العربية .

الصورة الخامسة: من بكى بغداد حقا ؟
يوم كنا في المنافي نبكي بغداد , لم يطفئ أحد نيران الوجد المستعرة في قلوبنا ، تخصصت فضائية صدام ببث الأغاني السبعينية الحزينة (تالي الليل) ، من اجل إشعال جذوة الشوق في قلوبنا ، كان العراقيون يعانون وحدهم ، أكلت اسماك القرش حصتها ممن جازفوا بأرواحهم للخلاص من نار البعث وصدام، واغتنى المهربون من محتنا ، وسدت كل الدول العربية أبوابها بوجوهنا ، حتى ان تأشيرة المرور بأراضي (أم الدنيا) مصر العروبة كانت حلما !!.

بعد التغيير انفتحت أبواب كل عواصم العهر العربي للبعثيين ، فتسابقت البحرين وقطر على تجنيسهم لإغراض طائفية ، وفتح (عكيد) اليمن ملك القات العربي ابواب دولته للبعثيين ، واخذ ال سعود حصتهم من دراويش ووهابية البعث .

والغريب في الأمر ان حصة قبول البعثيين كلاجئين عن طريق مفوضية الأمم المتحدة زادت عن حصة غيرهم من العراقيين ، والأغرب أن بعضا منهم في أمريكا الان !.

كنا نبكي بغداد تحت إلحاح الم الشوق والحنين وضيق ذات اليد والضغط والبعثيون يبكون بغداد الآن ، لأنهم يحنون لزمن السلطة والقتل والسرقة والامتيازات ، فشتان بين دمعة (الرداح) الأول عبد الرزاق عبد الواحد الذي بكى بغداد ، ودمعة ألجواهري العظيم الذي مات بعيداعن (دجلة الخير) ، وشتان بين دمعة عبد الرزاق عبد الواحد ورعد بندر ولؤي حقي ودموع مظفر النواب ، وأنين ولوعة وكمد عبد الوهاب البياتي ، ونازك الملائكة ، وبلند الحيدري ، العمالقة الذين تعفرت دموعهم بتراب المنافي وتوسدوا مسامير المهاجر ، وأغمضوا عيونهم في المنافي ، لتظل أرواحهم تعانق صباحات العراق وأجسادهم رهينة الغربة !.

هل يمكن ان نقارن بين بكاء وغربة فؤاد سالم وكوكب حمزة وقحطان العطار وبين بكاء مرتزقة عدي ؟ الذين يبكون بغداد بأغانيهم ليحصلوا على(كيت) نقود يرميها البعثيون فوق رؤوسهم في ملاهي الشام وعمان ودول الخليج .

مطربو المعارضة وقت صدام مهددون بالقتل ، ابتعدوا عن بغداد قسرا.

ترى لماذا لا يعود أيتام عدي بعد استتباب الأمن ؟؟

هم بكوا بغداد زورا ، ونحن مازلنا نبكيها بصمت وخشوع .

(حتى الربيع في الغربة يخلو من الزهور) مثل روسي

حسن الخفاجي