الرئيسية » مقالات » رد اهدأ على الحوار الهادئ لشبكة البصرة مع الزيباري

رد اهدأ على الحوار الهادئ لشبكة البصرة مع الزيباري

بلا ادنى شك،، ان عملية مزج السم بالعسل هي لعبة البعثيين المميزة والغاية هي تمرير الافكار المسمومة عن العراق الجديد للقارئ العراقي،، ومن هنا تماما بدأت احدى الكاتبات البعثيات واسمت نفسها هبة الشمري مقالة لها عنونتها (حوار هادئ مع هوشيار زيباري، الحلقة الأولى)،، وليعذرني اخي العزيز الزيباري فالرجل لا وقت لديه لكي يسولف ولهذا تسمحيلي خلي اني اسولف وياها نيابة عنك، تبدأ مقالتها بهدوء اذ تقول كاكه هوشيار تعال نسولف،،، واقول هل يمانع الزيباري،، كلا تعالي يا شيخة خلي نسولف،، تقول (تعال نتحاور بهدوء بلى عصبية، لأنك عصبي والعصبية بالإضافة لأنها لا تليق بقصار القامة تأثر على صحتك وأنت لديك مسؤوليات كبيرة صباح البغدادي اعلم بحقيقتها فهو يتحفنا بها نحن رواد العالم الافتراضي،)،، عيوني بكل هدوء الزيباري عصبيته هي في حب العراق وخدمته،، ومسؤولياته هي اعادة مكانة العراق الي خلاها صدام تحت القنادر،، واما المزور الشهير صباح البغدادي والذي اثبتنا تزويره لوثائق عديدة فكلامه الذي يتحفكم به انقعوه واغلوه ثم اشربوه عسى ان يزيل عسر العضم عندكِ وعند بقايا البعث من نجاحات الزيباري المتواصلة،،، وتعود بعدها لتقول انها تعلم بانه لا جدوى من الحوار (لأنكم أفرادا وأحزابا تفعلون ذلك من باب التشدق بمسمى يدعى الديمقراطية وهو بريء منكم، لأنكم وببساطة مجموعة من الناس اتفقتم على مساندة بعضكم البعض ظالما ومظلوما، ولأنكم بالتأكيد لستم مظلومين فانتم في مركب الظلم سواء، فمصالحكم واحدة وأهدافكم واحدة ومقاومات وجودكم السياسي واحدة، هنيئا لكم المركب والقبطان وان موعدنا عند مليك مقتدر يوم لا ينفعكم لا اوباما أو بوش) هذا احنا!!!!عجيب!!! بموضوعية الا تعتقدين هاي صفات المرحوم ابو التيسين وزبانيته؟؟؟؟ والموت حق ونتلقى اذا اذن الله يوم الحساب يوم لا ينفعكم لا عزت الدوري ولا القاعدة…

ثم تقول (كاكا هوشيار، الدبلوماسية العراقية قبل وضعك على رأسها لديها تاريخ وصولات وجولات في عالم السياسة وهي كغيرها من التجارب عندما يخضعها الباحث المراقب للتقييم والتفحص يجد فيها الصالح والطالح ولكن بالتأكيد فان الصالح أكثر من الطالح، وألان أنت على رأس هرم الدبلوماسية في عراق اليوم ولا اعرف بالتحديد لماذا أنت دون سواك؟ هل لأنك الأعلم بفنون الدبلوماسية؟ أم لعلك تتمتع بعلوم آهل الأرض والسماء مما يؤهلك ذلك لحل أي مشكلة يتعرض لها نظام الحكم في العراق اليوم بإشارة من أصبعك الأوسط؟ أم لأنك وببساطة لديك شبكة علاقات دبلوماسية مع زعماء ورؤساء ومنظمات وأحزاب المخروبة مما قد يخدم نظام الحكم في العراق؟ أم لأنك مرشح حزب سياسي مؤثر في المشهد العراقي بعد الاحتلال؟ على آية حال لن يفيدني الجواب بشيء لا تتعب نفسك بالجواب!! )،،، لا والله اني اختلف معكي،، لان الجواب هو بالتأكيد لن يفيدكي لان الافكار البعثية المسمومة قد سرطنت عقلكي، ولكن سيستفاد القارئ العراقي الذي يتوق للتخلص من افكاركم المسمومة،،، اما الطالح فهو طالح فهو تاريخكم الاسود،، واما الصالح فهو التاريخ النضالي المشرف للزيباري في مقارعة نظامكم الفاشستي وكسر الطوق الدبلوماسي المفروض على قوى المعارضة السابقة وانشاء رأي عام دولي ضد النظام الصدامي وجرائمه البشعة.. ولهذه الاسباب ولغيرها فلقد اختار العقلاء الزيباري ليكون الوجه المشرق للعراق الجديد،، تقول انها التقت ببعض الموظفين وانها كانت تعرف الموظف الجديد من الموظف القديم،، وما الاعجازي في هذا القديم لديه خبره والجديد يفتقر للخبرة وهذه هي الخلطة السحرية للزيباري التي أغاظت اعداء العراق الجديد فالزيباري استطاع مزج الخبرة بروح العراق الجديد،، اما مقولة انكِ تتنتدرين بعض الموظفين،، فالله يرحم موظفيكم عدا القلة الكفوءه،، الله يرحم اصحاب الهوايش القادمين من القرى،، وعجل يابه، والدبلوماسية التي عمقها اعمق من البئر الي كان يشرب منه دبلوماسيكم ويسقي منه حماره، وجابه صدام من العوجات مالته الى السفارات،،وصاروا سينما هم وعوائلهم او الاصح فرق كرة القدم العائدة لهم من لبسهم القروي وبدلات الاربعينات والجارلس الى قذارة مظهرهم وسلوكهم غير السوي،، وان كنت ناسي افكرك.. اما الجيش العراقي يا شيخه فهو ليس جيش صدام،، والسيفونات الي كان يلبسها على اكتافه لا تمثل الجيش العراقي لانه اصلا لا ينتمي لهذا الجيش،، اما مشكلة المواطن محمد عرب ومشكلة اولاده،، فما لا تستطيعين انتي وغيرك من بقايا الديناصورات ان تستوعبوه هو ان العراق اصبح ديمقراطي والمدرسة العراقية لا علاقة للسفارة بها وانما تدار من وزارة التربية وللمواطن المذكور ان يشتكي على مديرة المدرسة في وزارة التربية وله ايضا ان يطلب من ممثله البرلماني ان يستدعي وزير التربية لاستجوابه برلمانيا، وله ايضا ان يقاضي المديرة والوزير معا، نعم انها الديمقراطية المقيته،، فاين هذا من مقولة صدام اطروا طر،،، وتقول ختاما (يعني الحقيقة تقال أني بقدر حزني على المستوى المتدني لسفاراتكم وأساءتها الكبرى لاسم العراق والدبلوماسية العراقية بقدر فرحتي لانك ووزارتك وسفاراتك ستعوضونني عن توقف بث مسلسل مستر بن الشهير، ماذا تقول كاكا هوشيار؟) لا تزعلين ابويه انتي من تضوجين اضربي رأسكي باقرب حايط، وشوفي افلام شكوكو لكي لا تنسى صدام،،، بعد اكثر من هذا الهدوء ماكو،، شتكولين شيخه؟؟؟؟