الرئيسية » المرأة والأسرة » قصة الإرادة التي قهرت عجز الجسد

قصة الإرادة التي قهرت عجز الجسد




البسمة لا تفارق


شخصية عراقية تحدت الظروف المستحيلة – ولا نقول الظروف الصعبة-هذه الشخصية هو عراقي يعيش في مدينة دهوك استطاع أن يكون كاتبا ورساما مرموقا ومعروفا على مستوى العالم من خلال أصابعه فقط والانترنيت…الكاتب المبدع سهيل احمد بهجت مصاب بمرض ضعف الأعصاب الولادي وجميع أطرافه عاجزة عن الحركة باستثناء 3 أصابع من يده اليمنى ورأسه..بهذه الإمكانات نجح أن يصل صوته العراقي الأصيل إلى كل العالم، وقد اكتشفنا قدرته من خلال كتاباته ومواقعه على الإنترنيت.




 
القلم يكمل ضغط الاصبع


تحدث سهيل احمد بهجت عن بواكير حياته وكيف بدأ توجهه إلى الرسم دون القراءة والكتابة حين كان في السابعة من عمره، أمه وأبوه وقفا خلف توجيهه الى عالم الكلمة


( للاستماع أضغط على الرابط أسفل الصفحة: سهيل احمد بهجت: أبي علمني الرسم، وأمي علمتني القراءة والكتابة)


وحاولنا ألاتصال بالسيد عبد الله اللامي ( المستشار الإعلامي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية) في بغداد إلا أن رداءة شبكة الاتصال الهاتفي منعتنا من الوصول إليه ، والسيد اللامي يتجاوب مع وسائل الإعلام بشكل مستمر. وكنا قد حاولنا الاتصال بالسيد وليد النقشبندي مدير عام دائرة ذوي الاحتياجات الخاصة من الساعة الثانية بعد الظهر يوم الأربعاء 0403 حتى الساعة السابعة مساء فكان الهاتف مغلقا بشكل دائم ، فيما اعتذرت معاونته السيدة خلود الجنابي عن محاورتنا لكونها غير مخولة بالحديث في ظل وجود المدير العام الفعلي.




ام سهيل : نبع الايثار والتضحية


السيدة أم سهيل حدثتنا عن ظروف الأسرة مشيرة إلى أنّ معيل هذه الأسرة الكبيرة( 5 أبناء بينهم معاقان وبنت واحدة) هو الأب وهو معلم متقاعد ، ثم شرحت كيف بدأت بتعليم نفسها أولا لتنتقل إلى تعليم ابنها سهيل


( للاستماع أضغط على الرابط أسفل الصفحة: أم سهيل: علمت نفسي ليصبح ابني فيلسوفا يعلمني كل شيء)


وقد صدر عن اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة معاهدة رعاية المعاقين عبر العالم، عن هذه المعاهدة سألنا السيد “دريك ميتسلوف” القائم بإعمال المفوض الخاص برعاية المعاقين في إقليم شليزفيك هولشتاين شمال ألمانيا فأجاب


( للاستماع أضغط على الرابط أسفل الصفحة: دريك ميتسلوف: أعيد كتابة الاتفاقية بما يناسب ذوي الاحتياجات الخاصة)


وسألنا سهيل احمد بهجت عن ما كتبه بحق والدته وهي رمز التضحية والإيثار فأشار إلى انه قد كتب بهذا الصدد سيرة حياته تحت عنوان “حياتي والحادي عشر من سبتمبر


( للاستماع أضغط على الرابط : سهيل احمد بهجت: كتاباتي لن تفي الوالدين حقهما)


Audio: الاستماع إلى الحلقة الأخيرة ( إرادة الحياة أقوى من الجسد ) .


Audio: سهيل احمد بهجت: أبي علمني الرسم، وأمي علمتني القراءة والكتابة


Audio: أم سهيل: علمت نفسي ليصبح ابني فيلسوفا يعلمني كل شيء


Audio: سهيل احمد بهجت: كتاباتي لن تفي الوالدين حقهما