الرئيسية » مقالات » بيان الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

بيان الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

بيـــان
الحمد لله , ان ما ندعوا له هو من اهم مشتركات الشرفاء من الشعب العراقي , فالانتماء الى البعث هو بحد ذاتة جنحة مخلة بالشرف , فكيف اذا ضم اليها الاجرام والاستبداد ؟! نحن في الحركة الشعبية لاجتثاث البعث نشد على ايدي الجماهير افراد ومنظمات مجتمع مدني التي تفاعلت مع شعارنا وبادرت بالاتصال بنا وضم صوتها الى صوتنا , ونفتخر ان المظلومين واهالي الضحايا ومئات الآلاف من السجناء السياسيين هم مادة هذه الحركة وروحها . لم نطرح من انفسنا قيادات لهذه الامة ولا نطمح بأن نكون قيادة لها , بل ندعوا الجماهير الى تحمل مسؤلياتها التأريخية في اكبر منعطف سياسي في تأريخها الحديث , ولا عذر غدا لمن لا يقول قوله في رفض السعي الحثيث للحكومة العراقية في اعادة البعث والبعثيين الى الحياة السياسية , حتى ان سياسيينا الذين دعمناهم بأصواتنا في اكبر تظاهرة انتخابية يشهدها العالم ابتكروا طريقة للالتفاف على نصوص الدستور ولا يخجلوا من التصريح بها وذلك بأن يطلبوا من البعثيين تغيير اسم حزبهم الى اسم اخر ليتسنى لهم الدخول في العمل السياسي والترشيح في الانتخابات القادمة , الى هذه الدرجة يستخفون بعقول العراقيين , الذين بذلوا ارواحهم وتحملوا الصعاب من اجل تثبيت العملية السياسية التي عمل البعث والبعثيون الى افشالها ووضع العراقيل امام سيرها وتحالفوا مع الشيطان للقضاء على امال الشعب في التحرر والالتحاق بركب العالم المتحضر .
اننا ومن منطلق مسؤليتنا اتجاه العراق ووفاءا للآلاف من قوافل الشهداء , نعلن رفضنا المطلق لكل مامن شأنه اعادة البعثيين الى الحياة السياسية في العراق , لاننا وبأصرار نعتبر , مجرد الانتماء الى حزب البعث هو جنحة مخلة بالشرف لايستطيع من اتصف بها الدخول الى العمل السياسي في العراق الحبيب .
ونقول الى اؤلئك الذين يتحججون بأنهم ارغموا على الانتماء الى حزب البعث من اجل مدارات مصالحهم الشخصية في العمل والدراسة وغيرها , نقول لهم بأن اختيار تأمين المصالح الشخصية على مصالح الجماهير المضطهدة , هو عذر اقبح من فعل , فمن يضمن لنا ان دخولكم في العمل السياسي لادارة البلد سينقي سرائركم وتقدموا مصالح الجماهير على مصالحكم الشخصية التي فضلتم الانتماء الى اقبح حزب عرفه التأريخ الحديث من أجل تأمينها ؟
ومن هنا نجدد مطالبة الحكومة العراقية والسيد رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي بأن يتراجع عن دعوة البعثيين للدخول في العمل السياسي ويعلن فورا وقف كل اجراءات التحاور معهم .
كما ندعوا الشرفاء من اعضاء مجلس النواب الذين وضعت الجماهير ثقتها بهم , ان يعلنوا رفضهم المطلق لدخول البعثيين الى العمل السياسي وان يسنوا قانونا في اعتبار الانتماء الى حزب البعث جنحة مخلة بالشرف تمنع صاحبها من تسنم اي موقع قيادي في المستقبل .
كما نجدد دعوتنا الجماهيرالى المشاركة في التظاهرات التي نعلن فيها رفضنا المطلق لعودة البعثيين وذلك في يوم 09.04.2009 وهو اليوم الذي يصادف الذكرى السادسة التي رمي فيها البعث الى مزبلة التأريخ .

والله الموفق 

19.03.2009 / بغداد
الحركة الشعبية لاجتثاث البعث – بغداد No.ba3th@googlemail .com