الرئيسية » مقالات » نداء الى كل الاحرار في بلاد الحرمين وارض البقيع الطاهرة

نداء الى كل الاحرار في بلاد الحرمين وارض البقيع الطاهرة

نادرة هي المواقف التاريخية المشرفة في هذه الحقبة الزمنية العصيبة من تاريخ الانسانية والاندر من ذلك ندرة الرجال الرجال حينما تتطلب الساحة بروز القادة وبروز الموقف وبروز الحقيقة الساطعة ..

ارض الرسالة المحمدية اليوم مستثناة من هذه القاعدة الانهزامية تعانيها الامة من شرقها حتى اقصى غربها واستثني مواقع معروفة تشرفت الامة بانجازاتها الناجزة ادت ماعليها ولازالت مستمرة ..

حالما وصلتنا خطبة صلاة الجمعة التاريخية الخالدة من مسجد سيد الشهداء وسيد الثوار وسيد الكرامة وسيد الاباء ابي عبد الله الحسين عليه السلام في العوامية القاها بطل الامة ورجل المرحلة والموقف نمر الحجاز وضيغمها الجسورسماحة الشيخ القائد نمر باقر النمر لم اتمالك نفسي ولم استطع وقف اعيني من اطلاق العنان لادمعها ان تنهمر مدرارة فرحة مستبشرة بنصر الله الناجز اراه امامي متجسدا وكانه في تمام الانجاز واجمله واكمله , وكأني بفرحة المظلومين وقد انطلقت وكاني بالاهازيج وقد زُغردت من افواه الثكالى والصابرات الزينبيات تلكن اللائي هتفن في يوم البقيع الاغر لبيك يا الله لبيك يارسول الله لبيك يا اسلام لبيكم ياعلي يافاطمة ياحسن لبيك ياحســــــــــــــــــــــــــــــــــــــين يامظلوم لبيكم ياآل بيت النبوة ومنبع الرساله ومعدن التقوى ونبراس العلم ومنهل المعرفة وقادة الامة ومعلمي الثوار معنى الأباء ومعنى الحرية ..

حينما اتحسس عقيدتي ومنهجي ومنهلي ومعي كل احراركم وفضلائكم وعظماء الامة واجده في احد اهم مفاصله خصوصا ذلك المنهل الثائر والقائل لا للظالمين لا للطغاة لا للجبابرة لا للاغراء لا للارتزاق لا للذل لا للخنوع لا للاستسلام لا للخيانة وثمنها دون ذلك ازهاق النفوس وقطع الرؤوس والعناء والصبر على الشدة والبلاء وحينما اتابعها متجها في البحث والتقصي نحو المنبع واجدها في اهم مفترقاتها انها مدرسة متواصلة من حسين الشهادة ذلك المنعطف الثائر بوجه الظالمين والمغير لمجرى التاريخ كل التاريخ يحق لي ولهذه الامة ان ننتشي فخرا وعزا سرمديا ومعي ينتشي اتباع هذه العقيدة المحمدية العلوية الحسينية آخر ثوارها المجاهد القائد نمر باقر النمر مطلق الصرخة المحمدية الحيدرية الحسينية المدوية وفي عقر دار الظالمين ..

اتعلم ياسيدي يانمر الحجاز والق الامة وبدرها النير اني اليوم اشعر ومعي الملايين حينما سمعت وسمعوا صرخاتك الثائرة اننا ولدنا من جديد .. واعلم انك احييت في نفوس الملايين روح الثورة الحسينية من جديد ومذ ان اطلع الملايين على موقفك الثائر والمشرف .. واين ؟؟ في عقر دار الظالمين .. ومتى ؟؟ في زمان عزت فيه الرجال وندرت فيه الحمية والاباء .. انبريت انت لها و تعملقت بفخرك سيدي في زمان عز فيه الموقف وفيه تباع الاشباه بسوق النخاسة وتتسكع اشباه العمائم والاقلام واشباه الرجال لاالرجال على ابواب الجائرين تشحذ من فتاتهم اقذر الفضلات , تسجد للجهلة والفاسقين مبايعة مستسلمة متخاذلة متهاونة خائنة لشرفها ودينها وناموسها تأبى الا ان تكون في سماط المتخاذلين التائهين في متاهات الضياع , وبرزت انت من بين ركام الخذلان والضعف والهوان لتحيي في نفوسنا والامة عنفوان الكرامة فقدناها في زمن الركوع والخنوع التخاذل والتآمر والتخاون والارتزاق ..

نخاطبكم اليوم يا اهلنا في بلاد الحرمين المقدسين والبقيع المطهر يامن عليكم المعول في الشدائد والمحن , وهنا لا نخاطب فئة دون اخرى انما نتحدث الى كل الشرفاء والاحرار والابطال والرجال الرجال في تلك البقاع سنتهم قبل شيعتهم وكل حر غيور يابى الذل والخنوع للسراق والفاسدين هذه الزمرة الفرعونية الوهابية الباغية استولت على خيراتكم وحقوقكم ادعت الجلالة وجل جلال الله وحده لاشريك له في الجلال وحده وللعبيد المناكيد الذل والعبودية , وادعت السمو وهي في الحضيض يولد الرضيع منهم يسومونه السمو اسما قبل ان يسموا بافعاله واخلاقه ودينه وعروبته وهذا ان كان يعني امرا فانه يعني انكم تحت نير الفاسدين الفاجرين, من صغيرهم حتى كبيرهم لايستطيع القراءة في ورقة ولايقفه من الدنيا سوى مايلقيه عليه من يدير بلادكم انتم الاحق بحكمها وادارتها بحرية وكفائة , يحكموكم بلغة الاضطهاد والفساد وتبديد الاموال وقهر الاحرار وبخس حق الاسلام والانسان يساندهم ائمة الفجور يوظفون فتاواهم لاجل اضفاء الشرعية الزائفة عليهم وتلك سنة ورثوها من اعتى الطغاة وقتلة النفس المحرمة ومنذ الانقلاب على الاسلام المحمدي الانساني ..

ايها الاحرار الابطال اما وانكم اعلنتموها ثورة ضد الطغيان ونعم الثورة والانطلاقة ونعم الرجال انتم والله رجالها الاسود فاعلموا ان كل الاحرار في العالم هم معكم وهم يدكم ولسانكم وهم قلوبكم ورئتكم تتنفسون بنا ونستنشق عبير الحرية منكم رغم القيود والحصار والتغييب والاعتقال ولن نترككم لوحدكم وعليكم بالطاعة لله وحسن التقوى واخراج حب الدنيا من قلوبكم وطاعتكم لقادتكم لاتتحركوا الا بحدود اوامرهم ووارشاداتهم فهم خير من يدرك المخاطر والمصالح واعلموا ان النصر صبر ساعة ولن ياتي نصر برياء او سمعة او طلب دنيا فانية واتقوا الله حق تقاته ينجز لكم نصره ويجعل لكم مخرجا ويرزقكم النصر من حيث تحتسبون ولاتحتسبون ..

نوصيكم ولانأمركم ونشور عليكم ولانفرض عليكم ذلك هو ما نستطيعه اليوم من مد يد النصرة اليكم والتجارب علمتنا الكثير ومنها نتمنى ان تنهلوا وتحرقوا المسافات وتتجاوزوا الاخطاء في تجارب الاخرين منها اخوتكم واهلكم في العراق المظلوم لتصلوا الى حيث النصر المؤزر باقل الخسائر وباسرع وقت انشاء الله ..



اخوتي واحبتي عليكم :

اولا : تحديد القيادة التي تستحق الطاعة ومن لديه كنمر الحرمين والبقيع المقدس وغيره من شرفاء الارض الطيبة لن يحتاج الى وقت في بحثه وتعلموا من مدارس انتصرت بقلة الرجال وبزاد التقوى وببسالة الرجال والقيادة المؤمنة الزاهدة الصابرة المتواضعة الذكية وغير خاف عليكم اخر مدرسة ثائرة هزمت واذلت من لم تستطع كل جيوش الخيانات العربية هزيمتها حيث لم يكن ذلك النصر في متناول الانجاز لو لم تتوفر اهم الضوابط التقوى والقيادة المحنكة والقاعدة المطيعة دون رياء او استعراض فوضوي ونعلم ان لديكم من القيادات والقواعد في الداخل والخارج ما يستحقون الاجلال والاكبار والاحترام .

ثانيا : كان اخوتكم الثوار في العراق وخلال حقبة الظلم الطغياني الصدامي يتحركون ويصنعون الانتفاضة تلو الاخرى وكانت هناك ثورات تستحق الخلود ولكن كان هناك جانب هام معطل الا وهو الاعلام الداخلي والخارجي وعدم وجود التواصل بين الخلايا المشتتة هنا وهناك وعدم وجود التنظيم المدروس وافتقادنا القيادة الحركية الحية على الارض ولم يكن الثائرين هناك يمتلكون ما متاح لكم اليوم من وسائل الاتصال ونقل الصورة بالسرعة القصوى وهنا اود ان اشير عليكم بجعل الانتفاضة والثورة التي انطلقت في رحابكم الطهورة على مراحل ولتكن هذه المرحلة هي الاولى والهامة مرحلة سلمية انسانية اخلاقية تبرزون من خلالها جميع حقوقكم المسلوبة ورفع سقف الصوت عاليا وبصراحة تامة وبتشخيص مدروس و بالصوت والصورة ومن خلال الندائات والخطب والقصائد وبنشر صور المظلومية والبؤس وصور المعتقلين ومن اعدموا في الانتفاضات السابقة والعالم اجمع يراقب وينقل الصورة وانتم اهل لنقل الصورة المشرفة لها وان تكون هذه المراحل مدروسة ومنظمة واعلموا اننا في العراق دفعنا غالي الدماء والكثير من الشهداء ولو قيض لنا قيادة رسالية حركية حية تقود على الساحة كما في لبنان وعندكم اليوم مع توفر ما متاح لكم ولاخوتنا في لبنان لكنا اختزلنا الزمان الى اقل مما استطاع النظام الصدامي الباغي مكوثه جاثما فوق صدورنا يقتل فينا خيرة العلماء الافذاذ والشباب الثائر وانتم اليوم محظوظين بتوفر الامكانات القيادية والقواعد المطيعة والمتراصة وعندكم الاعلام المتاح بقوة ووجود فسحة المراقبة الدولية وتغير الاوضاع الاقليمية والدولية لصالحكم مع توفر الفضاء الاعلامي الناقل للحدث وتطوراته اول باول وباسرع ما يمكن والمبرر لاختيار الانتفاضة السلمية الان في هذه المرحلة الهامة ولا اقول ذلك فرضا عليكم بل لكم ماتروه من استحقاق على ساحتكم والمبرراليوم وفي هذه المرحلة هو عدم اعطاء السلطة الباغية المبرر لقمعكم بقسوة اكثر تحتاجون الى الرجال والى القوة لوقت اخر ولتسحبوا البساط من تحت عدو الله وعدوكم وانتم ترفعون لغة السلام والاخلاق الانسانية في مطالبكم المشروعة اضافة الى كسبكم الراي العام الدولي وعدوكم يحاول اليوم جركم الى اخطاء جنائية قد يقدم هو على افعال كا لاغتيالات في صفوف الشرطة او التضحية ببعض ازلامه او حرق مؤسسات عامة وخدمية لكي يبرر امام العالم قمعكم وتعلمون ان دولار ال سعود يخرس من لاضمير عنده ويحرك من لاشرف له وعليكم بتوجيه البيانات الرافضة لاي اخلال بهذه المؤسسات وعدم القبول باي تصرف من هذا القبيل ونشر البيانات المتواصلة بشان ذلك مسبقا ومنذ الان .

ثالثا : عليكم عدم التوقف والاستمرارية والمطاولة من دون انهاك لقوتكم وانتاج مايناسب مجتمعكم من خطاب وحماية القيادة التي بينكم بارواحكم وبكل ماتستطيعون من ذكاء وفطنة والمناورة وتضليل عدوكم والاستهزاء بقوته ونشر ماتستطيعون من وثائق وصور القمع والتحركات العسكرية لقوته على الارض وابراز التحركات الفاشلة والتي يقوم من خلالها بمهمات اعتقال القادة والناشطين والعمل على تجنيد المخلصين لاختراق عدوكم ما امكن ذلك لكم وشراء من تستطيعون من خلاله معرفة تحركاته قبل اقدامه على التحرك .

رابعا : اختيار قيادة اعلامية تدير المعركة الاعلامية وتكون هي المصدر الوحيد لصوت الانتفاضة وان يصار الى اختيار الكفائات الرسالية التي لها اتصال مباشر بقيادة الانتفاضة المباركة لاتتصرف الا باطار محدد وينقل صوت القادة واوامرهم وتوجهات الحركة بعيدا عن الشعارات الفارغة او التهديدات الغير واقعية المنفعلة وفق حسابات ذكية ومبرمجة تصب في توجهين هامين هما مصلحة الاحرار والمواطنين وابناء هذا الوطن المسروق من قبل عصابة ال سعود اضافة الى توهين العدو واصابته في مقتل من حيث توجيه الحرب النفسية المتواصلة واعلموا ان الاعلام هو سلاح خطير و فتاك استخدمه اخوتكم ابطال جنوب لبنان بحكمة وحنكة جعلت الاعداء يفقدون صوابهم ورشدهم خصوصا وانه امسك بزمام المبادرة الاعلامية الموجهة والفعل المصور والمؤثر والدقيق في اختيار مفرداته ونوعيته وترك لعدوه ردود الافعال وبهذه الجزئية الاعلامية الموجهة والهامة كسب 90% من مقومات النصر والمعركة وتذكروا انهم كانو قلة مثلكم وانهم كانو قلة كاصحاب الحسين عليه السلام وارواحنا له الفداء نالوا الحسنين النصر والشهادة معا .

خامسا : احذروا امرا هاما في هذه المرحلة وهو ان عدوكم سيجند الخونة ومن يبيع ضميره للتصرف وفق مايبرر لعدوكم قمعكم وبقسوة وباعلانكم الانتفاضة في هذه المرحلة انها سلمية وانسانية بحتة وان من يقوم باي تصرف خارج الاطر المعلنة من قبلكم انما هو خارج عن اجماع هذه الامة والاحرار وبالتالي تضيعون الفرصة على عدوكم وعلى الخونة وتعززون قوتكم وانسانية حقوقكم وبما لايعطي المبرر للقوى الدولية بالوقوف ضد مطالبكم الشرعية والانسانية اهمها ممارسة عقائدكم والحصول على حقوقكم الشرعية كاملة غير منقوصة ولن يستطع احد ان يلومكم ولا حتى عدوكم سيستطيع تمرير مبررات قمعكم ونحن له بالمرصاد والمراقبة وسنعري أي تجاوزات تطالكم , وترك تغيير الحركة ونوعيتها للمراحل القادمة وللظروف الموضوعية والتي تراها قياداتكم الرسالية الفاضلة .

سادسا : التهيوء لانطلاق الاعتصامات والتظاهرات الاسبوعية السلمية وتنظيم اعتصامات للاطفال وابناء المعتقلين وابراز صور مظلوميتهم وظروفهم والتمييز العنصري التكفيري ونشر اصوات التحريض المدعومة من قبل السلطة الباغية وارسال تراجمها الى المؤسسات الدولية ونشر صور الاطفال وخصوصا بعد اعتقال آبائهم واخوتهم ومعيليهم ونشرها للعالم اجمع لابراز المدى الذي يعانيه ملايين البشر خصوصا الطفولة لها تاثير كبير على الراي العام العالمي تحتهم اكبر حقول البترول في العالم ويعانون اشد انواع التمييز العنصري والطائفي والانساني والفقر والاضطهاد .

سابعا : تنظيم استعراضات منظمة وان تكون المسيرات في تناسق وخطوط مستقيمة غير فوضوية وتتحرك باطار مميز وان يتم اختيار كفائات نشطة تنسق تلك الاستعراضات الانسانية والنشاطات في الساحات والشوارع وان تكون سرادق لاخواتنا الزينبيات ولشبابنا وللاطفال وفق لوحات معبرة ومنظمة بدقة شديدة يتم تنسيقها مسبقا مع تصوير جيد واختيار للزوايا المعبرة وابراز وجوه الاطفال مشروع المستقبل الزاهر انشاء الله و لتبرز للعالم مدى قوة تنظيمكم وانسانيتكم ولترسل لعدوكم رساله مفادهة ان هناك ثمة قادة وقاعدة متكاملة مع بعضها البعض .

ثامنا : تفعيل التواصل الجاد والموجه مع الفضائيات التي تتعاطف مع مظلوميتكم ونهيب بكل القنوات الشريفة والانسانية فسح المجال لهذه الانتفاضة الانسانية المباركة وتخصيص ساعات من البث الموجه عنها وتغطية نشاطات اهلنا في تلك البقاع المسروقة من قبل طغمة ال سعود الوهابية التي ما انفكت تدعم مايسمى بعلماء الضلالة والتكفير ونشر الفتن بين ابناء الامة الاسلامية والعربية والانسانية مما تسبب في تلويث سمعة الاسلام واعطاء المبرر لاعدائه بالتجاوز عليه وعلى مقدساتنا مستثمرين مايسرقوه من اموال البترول كان يجب استثمارها في التنمية والعلوم ورقي الانسان الا انهم وضعوها في خدمة مجونهم وفسادهم واهوائهم و جهلهم واحقادهم وظلاميتهم المقززة .

تاسعا : نهيب باخوتنا وقادة الفكر من ابناء بلاد الحرمين وخصوصا اخوتنا المقيمين في الخارج وبالاخص الاخوة الناشطين المقيمين في الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا ودول اوربا توجيه خطابهم للحكومات الغربية وسؤالها السؤال المحرج والهام التالي وهو .. كيف تقيمون العلاقات الحميمية والسياسية وغيرها مع هذه الدولة الدكتاتورية التي تحكم البلاد والعباد بتمييز عنصري وطائفي واضح وبدعم لما يسمى بعلماء التكفيرومنها برزت الافكار الظلامية وخصوصا الفكر الوهابي السلفي التكفيري المغذي لفلول القاعدة الارهابية وانتم من يدعي حمل راية حقوق الانسان والديمقراطية وان يوجه الخطاب الاعلامي المباشر لهم وفق طرح الاسئلة والمذكرات وايصالها الى مراكز القرار المؤثرة وقد جرب اخوتكم هذا الجانب في العراق وكان له التاثير الكبير في فضح تلك الممارسات المؤيدة للنظام ومن قبل تلك القوى الدولية التي أُحرجت فيما بعد ايما احراج خصوصا بعد دعمهم الطاغية في انتفاضة شعبان اذار المباركة في العراق وعليكم بتوجيه اعلاميين متخصصين يستطيعون اللقاء بزعامات العالم وتوجيه الاسئلة المهمة لتلك القيادات خصوصا قيادة اوباما والقيادة البريطانية .

عاشرا واخيرا : تفعيل الاعتصامات المستمرة والمتواصلة ومهما كان العدد حتى لو ثلاثة ففي القلة الحسينية بركة لايعلم كنهها الا من مارسها وجلب الاطفال وصور المظلومية وترجمة فتاوى التكفير الشهيرة والمتواصلة وتوزيعها على المارة وامام سفارات ال سعود وسفارات دول العالم المؤثرة في كل العواصم الغربية والتنسيق مع اخوتكم في انتفاضة المهجر لتنظيم تلك الاعتصامات وايصال الرسائل الى تلك الدول مفادها الدعوة لايقاف دعم تلك الدول لهذه المهلكة الارهابية او الضغط عليها لوقف التمييز والتكفير العنصري ضد المخالفين لهم في الراي والعقيدة والمذهب والجنس .

يا ابناء بلاد الحرمين المطهرين والبقيع المقدس وبلاد الاسلام و رسول الله صل الله عليه وعلى اله وسلم نكرر اننا هنا لانميز بين احد واخر ونخاطب كل انساني من جزيرة العرب وكل نجدي وحجازي من ابناء جزيرة الاسلام ومنبع الرسالة المحمدية الانسانية وكل رافض لهذه الطغمة الباغية الجاهلة الفاسدة السارقة لحقوق الملايين وكل حر غيور هناك السني قبل الشيعي وبقية المذاهب والمكونات المقهورة وكلكم انشاء الله مسلمون وانسانيون اعلموا ان قلوبنا وعقولنا وكلنا معكم ننتظر يوم خلاصكم وخلاص الانسانية من هذه الطغمة الفاسدة فاق أذاها الحدود ونامل من الله ان ينصركم فانصروه وتوجهوا اليه في طلب العون ومارسوا حقكم في رفض الظلم فوالله انكم في مفصل تاريخي يرقب حركتكم ان تمسكتم بحبل الله لا ولن يستطع جلف طاغ مهما ملك وعتا وتجبر ان يهزمكم والله والاحرار وكل الانسانية معكم .

‏الاربعاء‏، 18‏ آذار‏، 2009
احمد مهدي الياسري