الرئيسية » مقالات » حبٌ متجدد

حبٌ متجدد

مقالات لنفس الكاتب

أتى النوروز وأنا مازلت حافي القدمين

أتت ومازل في قلبي جرح لم يندمل

أتت ببهاها ومشيتها العتيدة

جاءت لتذكرنا بالماضي السحيق

جاءت لتخبرني عن أمجادي أجدادي

جاءت لتذكرني من جديد عن وعد لم يوفى بعد

دخلت إلى غرفتي وأنا مازلت في نوم منعش

دخلت وفي يديها مجموعة من الورود البرية

ربطت على كتفاي……………

هزت فراشي …………

صرخت في وجه …..

لم استيقظ …….

لم اشعر ………

لم اسمع صوتها ……….

جلست الى جانبي

وهي تبكي ………

و تواسي …….

قبلت جبيني ……..

حضنتني ………

شمت رائحتي الكريهة ……..

لم استيقظ ……….

لم اشعر بها ……..

لم اسمع صوتها ……..

أخرجت من جيوبها

مناديل حمراء و صفراء و وخضراء

تساعدني في أن استعيد ذاكرتي

ترفرف بهذه المناديل على راسي

تدعونني إلى الرقص

تغني بأعلى صوتها

لم أرى المناديل ……….

لم أحس ……..

لم أتذكر ……..

لم اسمع ………..

جلست على الفراش

وبدأت بسرد الحكايات عن نفسها

وكيف كان الناس يحتفلون بها

وكيف كان الفرسان يلاحقونها

أخبرتني عن حبيبها ……

والدموع تملئ عيونها

ونطقت باسمه (كاوا )

قالت هذه الكلمة ………..

وسكت ………..

وصمت …………

وابتسمت …….

بدأت بأقدم الحكايات

بدأت بكل الملوك والأبطال

الذين طلبوا يدها …….

من صلاح الدين ….

من عظماء المفكرين والشعراء

من عظماء العلماء والمبدعين

حتى إلى عريسها الأخير

الملا مصطفى البارازاني ………

وهي تتكلم عنهم بحانين وألم ……

هي الآن أرملة لم يدعوها احد إلى الزواج

حزينة ……..

بائسة ………

كئيبة ………..

خانعة …………

مستحيية ……….

ربطت على كتفاي

وصرخت …..

وقالت ………..

وانوروزاها………!!!!!

لم اسمعها……..

لم أراها ……

لم اشعر بها……….

2009,3.10