الرئيسية » مقالات » نقابة الصحفيين وما دورها ؟؟؟

نقابة الصحفيين وما دورها ؟؟؟

من خلال الأحداث الأخير التي مر بها أبناء شعبنا العزيز وخصوصاً الإعلاميين منهم ولأنهم الأقرب إلى الإحداث والمخاطر من خلال التغطية الحرة الشريفة ومن اجل إظهار الحقيقة وإظهار المنجزات التي من الصعب إدراكها لجميع المواطنين ألا عن طريق الإعلاميين فان لهم دور كبير في تغطية الاحداث وبيان الحقيقة كونهم مرءاتها العاكسة .

منذ سقوط النظام السابق وليومنا هذا تقدم المؤسسات الصحفية والشبكات الاعلاميه بتشييع كوكبه من المناضلين الذين وضعوا دماءهم على راحت اكفهم من اجل العراق العزيز , حيث اننا نقرأ ونسمع عن استنكار وشجب وادانة من هنا وهناك ولكن هناك سؤال يطرح نفسه ألان ( ومعذرةً إن كان سؤالي هذا محرج إلى بعض الجهات فانا اكتب هذا المقال بسب الماساة التي ألاحظها كل يوم ) فالسؤال هو ما الدور الذي تقوم به هذه الجمعيات والنقابات ( مثل جمعية المصورين ونقابة الصحفيين ومرصد الحريات ) ؟ هل هي مكان مخصص فقط لإصدار الهويات التعريفية وجمع الاشتراكات ؟!! أم هي مكان لنيل المكاسب الشخصية لمجموعات معينة مستفيدة منها ؟ فهل من الأجدر بها أن تكون جهات منافع شخصية فقط ام جهة عون وسند إلى الإعلاميين في وقت الضيق والشدة ؟؟ .

فمثلا عند إصابة احد الإعلاميين تقوم الجهات الاعلاميه ( معذرةُ من هذا التعبير ) بالجدية وتقف في باب الحكومة من اجل تقديم يد العون للإعلامي ومساعدته , حيث من الجدير بها إن تكون متهيئة الى أسوء الظروف التي يمر بها العضو فنحن جميعاٌ ابناء عشائر ونعرف معنى صندوق العشيرة وهو عبارة عن اشتراك شهري يجمع لوقت الضيق فلماذا لا تكون هذه الجهات كالعائلة لحماية ابناءها الصحفيين دون الحاجة الى الجهات الاخرى وتتحمل التكاليف ولو الضرورية جداٌ وبالتنسيق مع الحكومة التي تدعم الإعلام والإعلاميين .

ونداءي إلى الحكومة العراقية بان تخصص مبلغ من المال للحالات الطارئة التي يتعرض لها الإعلاميين وهذا ليس بغريب ولا عجيب حتى تقوم بمثل هكذا خطوة لأنه في جميع إنحاء العالم هناك ميزانيه تسمى ميزانية الطوارئ ومثل هكذا عمل لأ اعتقده بكثيرا على أبناء هذا الوطن العزيز عموما وعلى الاعلاميين خصوصا .

احمد مزاحم