الرئيسية » مقالات » مهرجانا احتفاليا وتضامنيا في يوم المرأة العالمي، وذكرى تأسيس رابطة المرأة العراقية

مهرجانا احتفاليا وتضامنيا في يوم المرأة العالمي، وذكرى تأسيس رابطة المرأة العراقية

على شرف ذكرى الثامن من آذار ، يوم المرأة العالمي، وذكرى تأسيس رابطة المرأة العراقية ،أقامت رابطة المرأة العراقية في ستوكهولم يوم السبت المصادف 7 آذار مهرجانا حافلاً ، قدمت فيه فقرات منوعة .
أفتتح الحفل بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهيدات رابطة المرأة العراقية، وعلى روح رائدة الحركة النسائية العراقية ، الدكتورة نزيهة الدليمي و روح فقيدة الرابطة إلهام جميل “أم سيزار”وأرواح شهداء الشعب والوطن.
وفي كلمة الرابطة التي ألقتها الشابة بيان رافع، والتي قدمت من خلالها، التهاني بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي، ويوم العاشر منه ،وهو الذكرى السابعة والخمسون لتأسيس رابطة المرأة العراقية المناضلة، جرى التركيز على تأريخ ونضال المرأة العراقية ومعاناتها، والأزمات التي تتعرض لها اليوم، وضرورة تكاتف الجهود من أجل إنقاذها من واقعها المرير.كما جرت الإشارة إلى الدور التأريخي ، لرابطة المرأة العراقية ، وعلى مدى سنوات نضالها وتضحياتها،من أجل الدفاع عن قضايا النساء العراقيات ، واستمرارها في العطاء والعمل بهمة عالية، من أجل حياة أفضل للمرأة العراقية المناضلة..

تخلل الحفل، معرضا للفن التشكيلي ، حيث عرضت لوحات فنية، للفنانة فائزة عدنان وفقرات فنية وثقافية منوعة، تضمنت عزف على آلة الكيتار، مع أغاني منوعة للشابة آيات المنصور، وقراءات شعرية وأغاني من الفلكلور العراقي،ودبكات ، وأكلات عراقية منوعة.

تميز الحفل بطابع البهجة ، والسرور والأمل والتواصل، من خلال مشاركة كبيرة للشابات، اللواتي يساهمن بشكل فعال في العمل الرابطي، وفق أهداف الرابطة، في أعداد كادر طليعي ينهض بالمهمات القادمة.
هذا وجرى تثمين الدور الذي تلعبه تلك الطليعة الشابة وتحفيزهن للعمل ومواصلة النضال من أجل مستقبل المرأة العراقية، حيث أختتم الحفل بكلمات وأهازيج فرح عبرت عن المناسبة ، والتي أضفت طابعا ً من التلاحم والآصرة العراقية ، التي عبرت عن حب العراق، وتمسك المرأة العراقية برابطتها المجيدة وتواصلها معها أينما كانت. هذا وقد شاركنا الاحتفال السيد عبد الواحد الموسوي رئيس اتحاد الجمعيات العراقية في السويد .

وبدعوة من اتحاد المرأة السويدية، واتحادات نسوية عربية في السويد، كانت لنا مشاركة وحضور من أخواتنا في رابطة المرأة العراقية ، في اليوم ذاته، ضمن برنامج احتفالي أقيم على شرف ذكرى يوم المرأة العالمي ، حيث ألقت الأخت فائزة حسين كلمة الرابطة ، التي كان لها صدى تضامنياً ، وجرى توزيع بيان رابطة المرأة العراقية، باللغتين العربية والسويدية خلال الحفل .

وبدعوة من الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني السويدية والأجنبية المتواجدة في السويد، فقد كان لنا حضوراً متميزاً مساء 7آذار، في مهرجان كبير حضره، حشد كبير ومتنوع ، رفعت فيه أعلام التضامن الأممي مع نساء العالم، حيث قدمت فيه رقصات وأغاني وموسيقى من بلدان أمريكا اللاتينية وغيرها.
كان لرابطة المرأة العراقية ، حضوراً متميزاً في المهرجان ، عكس تضامناً أممياً كبيراً ، من نساء العالم مع هموم المرأة العراقية ، والذي عبرت عنه كلمة الرابطة باللغة السويدية،والتي ألقتها الشابة زاهرة عاكف ، وقد تمت ترجمتها، فورياً إلى اللغة الأسبانية، على مسرح القاعة، والتي أستقبلها الحضور، بتصفيق حار وبمشاعر تضامنية حقيقية ، مع واقع المرأة العراقية الحالي ، وخاصة تلك الأرقام المخيفة ، بعدد الأرامل والأيتام في العراق ، والأزمات الاجتماعية التي تعكس واقع ومعاناة المرأة العراقية .

وعلى شرف ذكرى آذار ، وبمشاركة نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي، والحركة النقابية الديمقراطية العراقية، وجمعية المرأة العراقية في ستوكهولم، وضمن أمسية عائلية حاشدة شاركت الرابطة بفعاليات المناسبة، حيث ألقيت كلمة بأسم المشاركين، تم التركيز من خلالها على، دور الرابطة وتأريخها المجيد ، وعلى يوم العاشر من آذار، ذكرى تأسيس رابطة المرأة العراقية.هذا وقد وزع بيان الرابطة على الحضور خلال الحفل.

لقد كان لحضور رابطة المرأة العراقية، وتواجدها ، من خلال ما عكسته عن واقع المرأة العراقية اليوم، وفي كل الفعاليات ، صدى كبير وتضامناً ، أضاف إلى حصيلة عملها ، تواصلاً وتعزيزاً، واستمراراً للعمل من أجل انتصار قضية المرأة العراقية، وسعادتها ،والتي هي في طليعة نضال وأهداف، رابطة المرأة العراقية المناضلة.

رابطة المرأة العراقية في السويد
ستوكهولم 10آذار/2009