الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 6/3 /2009 العدد 485

النشرة الاخبارية اليومية 6/3 /2009 العدد 485

تحضيرات زيارة الرئيس الروماني الى موسكو
حسب البيان الصحفي لوزارة الخارجية، فان الرئيس ترايان باسيسكو خلال زيارته المتوقعة الى روسيا، سيقوم بتوقيع اتفاقيات بشأن النقل البحري وأخرى بشأن إنشاء وتشغيل المعاهد الثقافية والرومانية والروسية، ولكن من دون ذكر موعد الزيارة.
وحسب البيان فان “المفاوضات وصلت إلى مرحلة متقدمة، في مجال النقل البحري والاتفاق في مجال إنشاء وتشغيل قواعد المعاهد الثقافية الرومانية والروسية، وهناك احتمال أن يتم الانتهاء من اعداد هذه الوثائق وتوقيعها خلال الزيارة المتوقعة للرئيس الروماني الى الاتحاد الروسي”.
(( نشر هذا الخبر بتاريخ 6/3/2009 في صحيفة Evenimentul Zilei الناطقة باللغة الرومانية ))

الوضع الاقتصادي هو موضوع زيارة الرئيس الروماني الى بولندا
تطرق الرئيس ترايان باسيسكو خلال زيارته الرسمية الى وارشو، الى السياق العام للأزمة الاقتصادية وسبل التخفيف من حدة هذه الظاهرة. وتم مناقشة هذه المواضيع خلال المحادثات مع كبار المسؤولين البولنديين والاجتماع مع أعضاء الجالية الرومانية، بالاضافة الى ملف أمن الطاقة.
وفي خطابه الذي ألقاه في السفارة الرومانية في وارشو، قال الرئيس باسيسكو انه سيقوم بالقاء كلمة في البرلمان، يوم الاثنين، يتناول فيها إمكانية الحصول على قروض خارجية لرومانيا.
وبعد اجتماعه مع الرئيس البولندي، ليخ كاتجينسكي، اشار رئيس الدولة الرومانية الى التشابه في أثار الأزمة الاقتصادية على البلدين، موضحا إلى أن كلاً من رومانيا وبولندا لديها أنظمة مصرفية قوية، ولكن هناك انخفاض في نسبة استعمال القروض بسبب ارتفاع التكاليف وانخفاض أسواق التصدير والمبيعات بشكل كبير.
(( نشر هذا الخبر بتاريخ 6/3/2009 في صحيفة Adevarul الناطقة باللغة الرومانية ))

ريناتي فيبر، هي الاولى على لائحة الليبراليين
اشار رئيس الحزب القومي الليبرالي PNL، كالين بوبيسكو تاريجيانو، يوم امس الخميس 5/3/2009 الى ان عضوة البرلمان الاوروبي الحالية عن رومانيا السيدة ريناتي فيبر، قد تكون في رأس قائمة المرشحين الليبراليين لاجل الانتخابات في البرلمان الأوروبي.
واوضح، تاريجيانو، ان فيبر هي شخصية رمزية للمجموعة الرومانية في البرلمان الاوروبي ويسعده بان يكون لليبراليين ممثل مثلها.
حيث قال “نقدر عمل عضوة البرلمان الاوروبي، ريناتي فيبير، وأعتقد أنها أكثرشخصاً يستحق ان يترأس قائمة الليبراليين”.
(( نشر هذا الخبر بتاريخ 6/3/2009 في صحيفة Evenimentul Zilei الناطقة باللغة الرومانية ))
ميرتشيا جيوانا، خُدِعَ بخصوص الاتفاق مع صندوق النقد الدولي
بعد ان حاول بكل جهده ان عدم اقتراض رومانيا اموالاً من صندوق النقد الدولي، اكتشف ميرتشيا جيوانا رئيس الحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD و رئيس مجلس الشيوخ الروماني، بانه لم يُبلغ بشأن زيارة الوفد الروماني الى واشنطن للتباحث مع صندوق النقد الدولي. ويقول انه عندما استفسر عن هذا الموضوع، قيل له لا توجد اية مفاوضات.
وقال “استغربت عندما علمت بزيارة وفد مؤلف من وكيل وزارة ونائب حاكم المصرف الوطني الى واشنطن بخصوص التباحث مع صندوق النقد الدولي لغرض الحصول على قرض. علماً باني عندما سألت فيما اذا غادر الوفد ام لا؟، كان الجواب الرسمي كلا”.
((نشر هذا الخبر بتاريخ 6/3/2009 في صحيفة Jurnalul National الناطقة باللغة الرومانية))

البرلمان و القضاء

هذه هي خاتمة مسلسل سياسي- قضائي طويل استغرق حوالي أربعة أعوام. فبعد عراقيل قانونية عديدة و تأجيل إجرائي مطول – أقر البرلمان أخيراً ببدء الملاحقة الجنائية ضد رئيس الوزراء السابق أدريان ناستاسي – الذي تتهمه الدائرة الوطنية لمكافحة الفساد باستغلال نفوذه و تقديم و تلقي الرشوة أثناء فترة ولايته بين أعوام 2000 و 2004 و الذي كان قد رشح نفسه للانتخابات الرئاسية و لكنه هُزم من قبل الرئيس الحالي – ترايان باسيسكو.
و كان أدريان ناستاسي قد طلب من زملائه النواب أن يصوتوا لصالح البدء في ملاحقته الجنائية حتى لا يُحمَّل مسؤولية وضع العراقيل في طريق الائتلاف الحكومي بين الحزب الاشتراكي الديموقراطي PSD و بين الحزب الديموقراطي الليبراليPDL المواليللرئيس الروماني . مع ذلك فإن أدريان ناستاسي أراد التأكيد مرة أخرى على أن الدائرة الوطنية لمكافحة الفساد ما هي إلا لعبة في يد الرئيس ترايان باسيسكو و أنه تم اختلاق الملفات بطلب من الرئيس الروماني . في هذا السياق أضاف أدريان ناستاسي بقوله:
“عند قبولكم طلبي ربما كان من المستحسن على السيد باسيسكو أن يهتم بالمشاكل الحقيقية للبلاد. شخصيا لن أقبل، لا أنا و لا الأشخاص الكثيرين من حولي – أن نكون أهدافاً حية لإدارة سياسية و لدائرة وطنية لمكافحة الفساد تحولت إلى دائرة لمكافحة أدريان ناستاسي.”
و قد أدلى بأصواتهم مائتان و ثمانية و ثمانون نائباً من بين ثلاثمائة و أربعة و ثلاثين. و قد صوت مائة و ثمانية و خمسون منهم لصالح الملاحقة الجنائية بينما صوت ضدها مائة و ثمانية و عشرون نائبا. كما تم إلغاء صوتين. و أكد الديموقراطيون الليبراليون على أن جميع ممثلي الحزب المائة و عشرة، الذين حضروا اجتماع مجلس النواب، صوتوا لصالح البدء في التحقيق بشأن ناستاسي و قالوا إن نتيجة التصويت ستعزز من ثقة المواطنين في البرلمان.
لكن من جهة اخرى فان أربعين نائباً من بين ممثلي الاشتراكيين الديموقراطيين قاطعوا التصويت الذي أدى إلى تسليم أمر رئيسهم السابق للمدعين – حسب ما كتبته الصحف الرومانية الصادرة اليوم. و قد حاول رئيس الحزب الاشتراكي الديموقراطي الحالي – ميرتشيا جوانا – الذي خلف أدريان ناستاسي في رئاسة الحزب أن يجد صيغة حيادية لتلخيص الانزعاج الذي أثاره عمل أدريان ناستاسي على حزبه و الذي اشتهر على الساحتين المحلية و الأوربية بكونه أكبر الساسة الرومانيين فسادا. و أضاف ميرتشيا جوانا بقوله:
“لقد آن الأوان لإزالة الصبغة السياسية عن موضوع الفساد في المستويات العليا في الدولة و أن نركز على المشاكل الحقيقية للنظام القضائي المتعلقة بسوء إدارة الإدعاء العام و عدم فعالية النظام القضائي في رومانيا.”


ملاحظات الرئيس الروماني ترايان باسيسكو حول القضاء والعدل .

اكد الرئيس الروماني ترايان باسيسكو في حديث له عن القضاء والعدل في رومانيا وذلك في يوم الاربعاء المصادف 4/3/ 2009 ، على استقلالية القضاء في اتخاذه للاحكام بدون ضغط من جهة مسؤولة في الدولة حيث اوضح بالقول : ” اني لا اعترض على الاحكام التي اتخذتها المحاكم والتي تتعلق بالعفو عن بعض المدانين والمتهمين في اية قضية، لان المحاكم من صلاحيتها ان تعتبر هذه القضية او تلك مهمة ام لا وتتخذ اجراءً معيناً بحقها ، ولكنني ارجو الانتباه الى موضوع تطبيق الاحكام والقرارات على كافة الطبقات في المجتمع دون التمييز بين هذه الفئة او تلك او بين مواطن يمتلك منصباً بالدولة وبين اخر لا يمتلك مكانة سياسية معينة ” .
((نشر هذا الخبر بتاريخ 6/3/2009 في صحيفة Romania Libera الناطقة باللغة الرومانية))
الحل الاخير لتحالف الحزبين

يبدو ان وزير الثقافة والتراث الوطني الديمقراطي الليبرالي (Theodor Paleologu ) يعلم ان سبب ضعف الحزب القومي الليبرالي ( PNL) هو وجود رئيس الحزب السيد تريجيانو والذي يمثل العقبة الرئيسية في التقارب بين الحزب القومي الليبرالي ( PNL) والحزب الديمقراطي الليبرالي (PDL ) لاعادة تحالف حزب العدالة والحقيقة ( DA) ، اذ لايوجد خيار اخر للحزب القومي الليبرالي ( PNL) سوى تحالفه مع حزب الديمقراطي الليبرالي( PDL) قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة ، والشئ الاكبر ان حزب ( PNL) لايمكن ان يسمح لنفسه بان يصبح ملحق للحزب (PD-L ) فالسؤال هو لماذا لايحدث تقارب بين الحزبين لحد الان ؟وجواب ذلك هو انه من الصعب اقامة تحالف مع شخص قريب من السيد باسيسكو. وكنتيجة لذلك لابد من التفكير بجدية بضرورة وجود حزب ليبرالي كبير وذلك لضعف الحزب القومي الليبرالي(PNL ) .

((نشر هذا الخبر في بتاريخ 6/3/2009 في صحيفة Ziua الناطقة باللغة الرومانية))