الرئيسية » مقالات » البلاغ الختامي

البلاغ الختامي

البلاغ الختامي للكونفرانس الثاني لتنظيمات حزب الحل الديمقراطي (خارج الوطن)
عقدت تنظيمات حزبنا حزب( الحل الديمقراطي الكردستاني) كونفرانسه الثاني في مدينة ستوكهولم للفترة( من28 شباط إلى 1 آذار عام 2009) بمشاركة كل من رئيس المؤتمر القومي الكردستاني ورئيس حزب الحياة الحرة الكردستاني ورئيس حزب الاتحاد الديمقراطي وعدد من ممثلي الأحزاب والمنظمات الكردستانية وممثلين منالبرلمان السويدي والبرلمان الأوروبي.
وقد عقد الكونفرانس تحت شعار ( أضمن الطرق لإنهاء اللجوء هو الحل الديمقراطي للقضية الكوردية )
في البداية تم الوقوف لمدة دقيقة واحدة حدادا على أرواح شهداء مناضلي شعبنا ,ومن ثم تم افتتاح المؤتمر بكلمة قيّمة لرئيس حزبنا الرفيق (ديار غريب )و بحضور أكثر من خمسين مندوبا من الأعضاء المشاركين في المؤتمر.
ومن ثم تم تلاوة ملاحظات الهيئة العاملة للمؤتمر ,حيث تم الوقوف عند أهم النقاط المهمة التي يجب على تنظيمات الخارج أن تقف عندها مليا وتأخذه بنظر الاعتبار .
وبعدها تم تلاوة التقريرين السياسي والتنظيمي المّعد للمؤتمر حيث تم مناقشتهما بإسهاب وتفصيل , وقد نال التقريرين رضا الحاضرين وتم مرة أخرى التأكيد على مسألة جوهرية مفادها إن حرية القائد اوجلان تعني حرية شعب كوردستان.
في التقرير التنظيمي تم التأكيد على مسالة التربية الذاتية والاهتمام بالتنظيم ,ووضع المرأة, والشبيبة ,الديمقراطية ,والحرية العرقية ,وحماية البيئة كأولويات في العمل النضالي.
ومن ثم وفي عملية ديمقراطية تم اختيار الهيئة الإدارية لتنظيم أوروبا , حيث تم بموجبها اختيار الهيئة الرئاسية لتنظيم أوروبا.
في ختام المؤتمر تمنى رئيس حزبنا الرفيق ديار غريب أن تلعب تنظيمات الخارج دور المركز الثقافي للكوردستانيين المتواجدين في أوروبا ,وان تساهم في رفع الوعي القومي وتفهم حقوقهم وواجباتهم حسب قوانين العصر,كما سلط الضوء على مفهوم الكونفيدرالية الديمقراطية ودورها في المجتمع,كما نوه إلى ضرورة الوصول الى الأهداف التي تتضمنه مفهوم الشعار الاستراتيجي( كفاية ) ودوره في الحفاظ على وحدة الصف القومي و إلهاب الروح القومية ,والتصرف بأسلوب حضاري
,وأكد على ضرورة تقوية العلاقات النضالية بين حزبنا واحزاب ومنظمات المجتمع المدني الأوروبية التي تؤمن بقضايا الشعوب.
والعمل على عقد مؤتمر قومي شامل والدفاع عن حقوق اللاجئين الكورد في أوروبا وفي الختام عاهد الحضور على تشديد النضال بوتائر أعلى من اجل تحقيق مهام الكونفرانس والتقيد بأعلى درجات التنظيم من اجل يجاد الحلول الديمقراطية للمسألة الكوردية
تحية لأرواح شهداء الحرية لشعبنا
تحية إلى قلعة الصمود في امرالي
عاش نضال المرأة من اجل التحرر
عاش النضال التحرري لشعبنا
عاش حرب الحل الديمقراطي
فلتعش الذكرى السابعة لتأسيس حزبنا

حزب الحل الديمقراطي الكوردستاني
فرع أوروبا
3_3 2009
شعارات الحزب في الذكرى السابعة لتأسيسه

2009-03-04
________________________________________



في الذكرى السادسة لتأسيس حزبنا نجدد عهدنا بدماء الشهداء بأن نضالنا للست سنوات الماضية سيكون أساسا متينا لتحقيق آمال شعبنا.
نبارك الذكرى السادسة لتأسيس حزب الحل الديمقراطي الكوردستاني لشعبنا.
نجدد عهد الوفاء لدماء شهدائنا الأبرار في الذكرى السادسة لتأسيس حزبنا حزب الحل الديمقراطي الكوردستاني.
نضالنا الدءوب في الست سنوات الماضية كان أساسا متينا لبناء مجتمع ديمقراطي ومن اجل القضاء على الفساد.
في الذكرى السادسة لتأسيس حزبنا , نعتبر النضال من اجل رص الصفوف واجب ملّح لحزبنا .
في الذكرى السادسة لتأسيس حزبنا نؤكد على أن الحل الأنسب لقضية كركوك لا يكون إلا بموجب مفهوم الكونفيدرالية الديمقراطية .
في الذكرى السادسة لتأسيس حزبنا نصرّ على ضرورة تحرر المرأة من الظلم والاضطهاد الذي تتعرض له .
في الذكرى السادسة لتأسيس حزبنا نؤكد عزمنا على الالتزام بفلسفة وطريق القائد ابو للنضال من اجل تحقيق أهدافنا .
في الذكرى السادسة لتأسيس حزبنا نستمر في النضال بروحية الشباب ,وبنفس الروحية سنواصل المسيرة إلى النصر التام.
حزب الحل الديمقراطي حامل الهوية للكرامة القومية.
حزب الحل الديمقراطي حزب شغيلة وكادحي شعبنا.
تأسيس حزب الحل الديمقراطي كان من ثمار انتفاضة عام 1991 ولذا يعتبر نفسه حاميا لأهداف تلك الانتفاضة إلى النهاية .
في ذكراه السادسة
يؤكد حزب الحل الديمقراطي الكوردستاني على الأخوة العربية التركمانية الآشورية الكلدانية الكوردية .
في الذكرى السادسة
يؤكد حزبنا حزب الحل الديمقراطي على احترام القيم النبيلة والاجتماعية للأديان والمذاهب والمعتقدات المختلفة .