الرئيسية » بيستون » المحكمة الجنائية العليا تستأنف جلساتها في قضية ابادة الكورد الفيليين

المحكمة الجنائية العليا تستأنف جلساتها في قضية ابادة الكورد الفيليين

عقدت اليوم في بغداد في مبنى المحكمة الجنائية العراقية العليا الجلسة الخامسة في قضية ابادة الكورد الفيليين ، باستماع الى المزيد من شهود الاثبات ومشتكين ، علماً ان المحكمة بدأت اول جلساتها في هذه القضية بتاريخ 28 كانون الثاني 2009 ، ثم ارجأت القضية بعد عقد 3 جلسات الى الثامن من آذار الجاري وكانت الجلسات الثلاثة الاولى قد خصصت الاولى منها الى مرافعة المدعي العام بينما استمعت في الجلسة الثانية الى شاهد ومشتكي واحد بينما استمعت في الجلسة الثالثة الى مشتكي ومخبر. و في الجلسة الرابعة استمعت الى اربعة من المشتكين.

علماً ان جرائم التي اقترفها النظام السابق بحق الكورد الفيليين في العراق تندرج ضمن عمليات الابادة الجماعية وتصفية جنس بشري، لانها حدثت وفق برنامج نفذ على مراحل وظفت كافة امكانيات الدولة لتنفيذها، وتمت على مراحل ، كانت اقساها عمليات تهجير ما يقارب من نصف مليون شخص جردوا من كافة وثائقهم العراقية ، كما اخذوا ابنائهم كرهان تم تصفيتهم لاحقاً بابشع الطرق. وهناك 16 متهماً من ازلام النظام السابق في قفص الاتهام في هذه القضية.

القضية رغم بشاعتها الا انها لم تحضى بتغطية اعلامية كما حدثت في القضايا الاخرى التي نظرت فيها المحكمة ، كما ان ضحاياه ما زالو يعانون، ولم يسترجعوا اي من حقوقهم المسلوبة رغم مرور 6 اعوام على سقوط طاغية بغداد وسفاحهم.