الرئيسية » المرأة والأسرة » حفل بهيج في لندن بمناسبة الثامن من آذار

حفل بهيج في لندن بمناسبة الثامن من آذار

لندن ـ  في أجواء مفعمة بالبهجة، وبمشاركة مئات من العراقيات والعراقيين في بريطانيا، وفي مساء السابع من آذار، أحيت رابطة المرأة العراقية فرع بريطانيا، وبمشاركة المنتدى العراقي، يوم المرأة العالمي، الثامن من آذار، ويوم الذكرى السابعة والخمسين لتأسيس رابطة المرأة العراقية، العاشر من آذار، في أمسية أقامتها على قاعة المركز البولوني بلندن التي زينت جدرانها بصور مناضلات الرابطة من مراحل زمنية مختلفة.

وفي الحفل، الذي أدارته الزميلة نوال جبو، مجّد الحاضرون شهيدات الحركة النسائية وسائر شهداء الشعب بالوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواحهم.
وقدمت الاخت أحلام السعدي سكرتيرة الهيئة الادارية لفرع الرابطة كلمة الفرع، وفيها ألقت أضواء على مغزى هذا اليوم والاحتفال به، وعلى إسهام رابطة المرأة العراقية، بفعالية وروح طليعية وثّابة، في قيادة نضال العراقيات والدفاع عن حقوقهن ومطامحهن. ونددت بالعنف المسلط على النساء، كما دعت، بمناسبة هذا اليوم، الى توحيد الجهود ليس فقط للمطالبة بإنهاء التمييز ضد المرأة، وإنما، أيضاً، من أجل تعبئة الرأي العام العراقي وقوى الخير والإنسانية لمطالبة المسوؤلين بإجراءات فعالة لتوفير أبسط المتطلبات لحياة كريمة للملايين من ضحايا العهدين السابق والحالى.
وألقى الزميل مالك حمزة عضو الهيئة الادارية للمنتدى العراقي كلمة قصيرة قدم خلالها التهاني الى جميع العراقيات بالمناسبة، مؤكداً على دور المنتدى في مساندة المرأة في النضال من أجل حقوقها المشروعة، وفي الدور الذي تلعبه في المجتمع.
وألقيت في الحفل رسائل تهنئة بالمناسبة، بينها رسالة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا التي أكدت على موقف الحزب من قضية المرأة وتحررها ودعمه لمطالبها العادلة. وتليت، أيضاً، رسائل تهنئة من لجنة حركة تنسيق التيار الديمقراطي والجمعية المندائية ورابطة الأنصار البيشمركة في بريطانيا. هذا وكانت السفارة العراقية ممثلة بالسيد السكرتير الثالث في السفارة الذي شارك في الحفل.
وعرض فلم وثائقي قصير عن المؤتمر الأول لرابطة المرأة العراقية الذي حضره الشهيد عبد الكريم قاسم، وتظهر فيه الدكتورة نزيهة الدليمي، مؤسسة الرابطة، وطائفة من مناضلات الرعيل المؤسس.

وكان للشعر الشعبي دوره في الحفل حيث ألقى الشاعر قيس السهلي قصيدتين شعبيتين الأولى بعنوان (الشهيدة) والثانية بعنوان (شمس الفرح)، أضفتا أجواء حماسية على الحفل.
وأسهمت فرقة “بابليون” المسرحية في الحفل بتقديم مشهد على خلفية موسيقية من مسرحية (الصرخة) وكان من تمثيل الفنانة ندى السياب وتأليف واخراج الفنانة زينب الجواري، فكان ذلك موضع اعجاب جمهور الحاضرين.
وحيت الفنانة القديرة ناهدة الرماح الحفل بكلمات مؤثرة، وبمشهد من مسرحية (صورة وصوت) التي ستعرض في بغداد قريباً، فاستقبل الجمهور الفنانة بما يليق بها وبدورها في المسرح العراقي.
ووسط مشاعر الاعتزاز كرمت الرابطة الاخت سعدية لدورها في عمل الرابطة، كما كرم المنتدى الاخت خولة لدورها في العمل الطوعي للمنتدى .
وتأكيداً على وحدة الشعب العراقي وتراثه المجيد قامت مجموعة من الرجال والنساء والأطفال بعرض مميز وجذاب للأزياء حيث عرضت مجموعة من الأزياء الاشورية والكلدانية ومجموعة أخرى من الأزياء العربية والكردية وعلى أنغام موسيقى القوميات الثلاث. وقد قدمت هذه الفقرة الاخت ساجدة عطية.
واختتم الحفل بفقرة موسيقية غنائية أحياها الفنان احسان الامام. وعلى أنغام عوده صدحت معه أصوات العراقيات والعراقيين في أغانٍ من التراث العراقي، مما أضفى بهجة على تلك الأمسية الجميلة.



8/3/2009