الرئيسية » مقالات » لقاء مع الفنانة الرائدة انوار عبد الوهاب

لقاء مع الفنانة الرائدة انوار عبد الوهاب

اتمنى ان تتوفر الفرصة لاقدم اغنية للمرأة العراقية وقضيتها
اؤمن بأن الفنان لديه رسالة انسانية واجتماعية عليه ان يلتزم بأدائها تجاه المجتمع
ما زلت حية ارزق ويقدمون بعض من اغانيّ بأعتبارها من التراث




بدون موعد ، ومصادفة جميلة ، كان لنا لقاء ، منتصف شباط 2009 ، عند بوابة مقر جريدة ” ريكاي كوردستان” في اربيل، جريدة الحزب الشيوعي الكوردستاني ، حيث كنا في زيارة ، وفي نفس الوقت الى ذات المكان . ولم يكن مصادفة مشاركتها في فعاليات “يوم الشهيد الشيوعي” في اربيل 14 شباط 2009 . فهي ابنة الشهيد الشيوعي ، الصحفي المعروف عبد الجبار وهبي ” ابو سعيد ” ، الذي استشهد في شباط 1963 ، لهذا السبب حين غنت لاول مرة عام 1972 ، اغنية ” من عمري سبع سنين وقلبي مهضوم ” ربط اهل العراق بين الاغنية واستشهاد والدها ، وظل الناس ، على الدوام ، يبحثون في اغانيها عن ظلال مأساة عائلتها مع مختلف الانظمة القمعية . ونحن نتناول اكواب الشاي والمرامية ، مع الفنانة الرائدة انوار عبد الوهاب ، وفي جو ودي وصريح ، كانت الفرصة لاجراء لقاء خاص بصحيفة طريق الشعب :
• الفنانة الرائدة انوار عبد الوهاب ، تحية لك من صحيفة طريق الشعب وقراءها .
ـ ولصحيفة طريق الشعب العزيزة كل المودة والاعتزاز ، ولقرائها كل المحبة .
• اراك تتحدثين مع الرفاق المسؤولين في صحيفة ” ريكاي كوردستان ” عن جمع ارشيف الوالد الشهيد ؟
ـ نعم ، هذا الامر يشغلني تماما ، ويهمني كثيرا ، وهناك مشروع لجمع الارشيف الصحفي للوالد الشهيد من كتابات باسمه او باسماء مستعارة ، في كتاب او مجلد . وخلال وجودي في اربيل ، بحثت الامر مع السيد فلك الدين كاكائي ، وزير ثقافة اقليم كوردستان ، الذي عبر عن استعداد وزارة ثقافة الاقليم لتقديم العون الفني ، ونحن الان في مرحلة البحث لجمع ما يتوفر ، وسنكلف كاتب متخصص في تحقيق المواد وتبويبها ليكون كل هذا مادة في متناول الاجيال القادمة ، وايضا التأريخ .
• ومن اين ستبدئين البحث ؟
ـ من رفاق الشهيد واصدقاؤه ، اعرف ان والدي لفترة اختفى مع الرفيق عزيز محمد ، وهو لديه عنه كثير من الذكريات طالما سمعناها منه . ايضا العزيز عبد الرزاق الصافي سيكون مفيدا ونافعا جدا في هذا المشروع . وعليّ زيارة صحيفة طريق الشعب والبحث في ارشيفها ، والتوجه لكل من يملك شيئا من ارشيف جريدة اتحاد الشعب قبل ان يتغير اسمها الى طريق الشعب .
• وهل يحضرك الان حدث ما تتذكرينه ونحن نتحدث عن الوالد الشهيد وورفاقه ؟
ـ اذكر جيدا في بداية الستينات ، ان والدي كان لديهم اجتماع في بيتنا، كانت هناك نزية الدليمي ، اذكرها جيدا ، انتهى الاجتماع ووقفوا يغنون اغنية . شدهت ، ورحت اتسمع . فيما بعد عرفت انه النشيد الاممي . وبعدما انخرطت في صفوف العمل الحزبي رحت اتعرف الى تقاليد حزبية لها علاقة بالفن مثل الاغاني السياسية في المناسبات .
• وهل لك اغنية سياسية خاصة بك ؟
ـ سجلت شخصيا بصوتي اغنية عن الشهيد فهد من الحاني وكلمات فارس الحمداني .
• هل تفكرين بأغنية سياسية أو وطنية للعراق الجديد من بعد سقوط النظام الديكتاتوري البغيض ؟
ـ اتمنى ان تتوفر الفرصة لاقدم اغنية للحياة الجديدة ، ونستذكر القيم الجميلة التي ننشدها ، واتمنى ان اقدم اغنية خاصة للمرأة العراقية وقضيتها ، لانها تحملت هموم واعباء كبيرة خلال الفترات السابقة ، ومن حقها ان نتغنى بصبرها وجمال روحها واحلامها .
• وهل لديك الان اغاني وجدانية جديدة ؟
ـ نعم لدي اغاني جديدة ، لا تشبه الموجة السائدة ، اذ لابد ان اكون مختلفة . لدي اغنية بعنوان ” تسألني تالي الليل روحي الحزينة ” من الحان عبد الحسين السماوي ، واغاني جديدة من الحان سالم عبد الكريم والتوزيع الموسيقي محمد حسن الكمر .
• كيف ستكون هذه الاغاني مختلفة عن السائد ؟
ـ السائد للاسف هو اغاني الغجر وايقاعات الرقص السريع . وما يميز الاغاني الجديدة التي سأقدمها انها تحاول ان تعيد الارتباط لروح الاغنية العراقية الاصيلة بعيدا عما هو سائد . اؤمن بأن الفنان لديه رسالة انسانية واجتماعية عليه ان يلتزم بأدائها تجاه المجتمع ، وذلك من خلال التزامه بالابتعاد عن تسطيح اذهان الناس باغان هابطة في الكلمات واللحن .
• ومن يتحمل المسؤولية في انتشار الاغان الهابطة ؟
ـ المسؤول الاول هو الفنان او المغني نفسه من خلال اختياراته ، ثم تأتي مسؤولية مؤسسات الدولة التي تسمح ببث مثل هذه الاغاني الهابطة لتشوش اذواق الناس .
• ولكننا في عصر الفضائيات ؟
ـ دور المؤسسات لفحص الالحان ونصوص الاغاني لابد ان يكون موجود ، بالرغم ممن وجود مشكلة كبيرة اسمها الفضائيات التي تخترق كل بيت ، فللاسف ان الفضائيات وبشكل غير مسؤول تساهم بشكل كبير في انتشار الاغاني الهابطة ، التي لا علاقة لها بالفن ولا بالمعايير الفنية ، لا من ناحية الالحان ولا من الاصوات ولا من الكلمات .
• وما هو رأيك بالسائد من فيديو كليبات ؟
ـ انا مع الاراء التي تقول ان السائد من الفيديو كليبات يحوي كل ما ليس له علاقة بالفن . مجرد حشد لفتيات عاريات ، وبدون أي علاقة باللحن او بالكلمات .
• وهل انت حقا مترددة في انتاج فيديو كليب لاغانيك ؟
ـ لست مترددة ولكني لست على عجولة ، لاني اود دراسة الامر جيدا . السيناريو وفكرة الاخراج ، سابذل جهدي للتعاون مع الاخوة الفنانين لانتاج وتقديم اعمال تحاول ان تحافظ على المعايير الفنية الاصيلة . انا ممثلة لي تجربة في التمثيل ولي رصيد جيد في الغناء فلماذا اتردد او اخاف من خوض تجربة الفيديو كليب ؟
• وهل تم الاتفاق على انتاج فيديو كليب جديد لاغانيك ؟
ـ نعم تم الاتفاق على انتاج بعض الاغاني الجديدة على شكل فيديو كليب ، وبدأنا ببعض المراحل من التصوير . اذ انا الان في زيارة الى كوردستان بدعوة من فضائية النهار العراقية ، التي ستباشر البث قريبا . وهناك اتفاق بيني وبين الفضائية لانتاج بعض من الاغاني الجديدة على شكل فيديو كليبات .
• كيف تنظرين الى تقديم بعض اغانيك باصوات مطربين اخرين ؟
ـ هذه عمليات سرقة واضحة وتعدي وتجاوز كبير ، اذ لم يسألني أحد ولم يستشرني ، بل والمأساة انه وما زلت حية ارزق يقدمون بعض من اغانيّ بأعتبارها من التراث . يضحكون على انفسهم ويستغفلوننا . ,انا افكر بتقديم دعوى قضائية ضد كل من يسرق جهودي ، ومن اجل ضمان حقوقي الفنية .