الرئيسية » شخصيات كوردية » حفل تأبين أربعينية الرفيق إبراهيم عبد الرحمن (في قرية روباريا)

حفل تأبين أربعينية الرفيق إبراهيم عبد الرحمن (في قرية روباريا)

بمناسبة مرور أربعين يوما على رحيل الرفيق “إبراهيم عبد الرحمن” قام رفاق الفقيد في البارتي الديمقراطي الكوردي – سوريا، بإحياء حفل تأبيني لفقيدهم الغالي في الساعة السابعة من مساء يوم الخميس الواقع في 532009 م.
بدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت على روح الفقيد وشهداء كوردستان والوطن وفي مقدمتهم البارزاني الخالد والشهيد كمال أحمد ورفيق دربه، ثم رحب والد الفقيد بالحضور وشكرهم على اهتمامهم بابنه الراحل.
بعد ذلك أُلقيت كلمة منظمة ( البارتي ) في منطقه كوجرا وسفان بهذه المناسبة وألقى السيد هوشنك مصطفى كلمة ارتجالية حيّا فيها الحضور وقدم التعازي لرفاق الفقيد وذويه وتكلم عن سجايا الفقيد وخصاله الحميدة وأخلاقه الرفيعة وهدوئه وعن دوره في فرقة ( البارتي ) الفلكلورية وتحدث رفاقه في القرية عن دور الراحل إبراهيم وعن تربيته النضالية في بيته وفي مدرسة البارتي المتمثلة بنهج البارزاني الخالد، وعن دور هذه المدرسة في تعلمه حب الآخرين من مكونات المجتمع السوري وتطرق إلى مقولة البارزاني عندما قال “العرب والكورد عينان في جمجمة واحدة وإذا اقتلعت إحداهما يؤثر على جمال الوجه والعين الأخرى”، ثم إلى مقولة الأخ مسعود البارزاني الأكراد أقرب أمة إلى الأمة العربية وحث الحضور على القيام بهذا الدور كونه من نهج البارزاني الخالد الذي هو نهج البارتي وسياسته المتبعة، وفي الختام تم قراءة سورة الفاتحة على روح الفقيد.