الرئيسية » نشاطات الفيلية » احتفالية كبرى في بغداد استذكاراً لارواح شهداء الكورد الفيليين

احتفالية كبرى في بغداد استذكاراً لارواح شهداء الكورد الفيليين

خاص مراسل كلكامش: بغداد

تحت شعار ( لتبقى مأساة الكورد الفيليين في ضمائر العراقيين ) وبمشاركة المئات من عوائل شهداء الكورد الفيليين أقيمت عصر هذا اليوم 7/3/2009 احتفالية كبرى استذكاراً لأرواح الشهداء ، وابتدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت لقراءة سورة الفاتحة ثم عزفت الموسيقى الجنائزية يرافقها صعود عوائل شهداء الكورد الفيليين يداً بيد مع العديد من الوزراء واعضاء مجلس النواب العراقي ورؤساء الاحزاب وشيوخ العشائر الى المنصة الرئيسية وهم يحملون صور ابناءهم الشهداء ،
وما بين الورود والحناء واكاليل الغار انهمرت دموع الجميع مكونة لوحة حزينة تجسد ما تعرض له الكورد الفيليين من ظلم واضطهاد وتعذيب وتهجير على ايدي جلاوزة النظام الصدامي العفلقي القذر ضد هذه الشريحة المظلومة من ابناء الشعب العراقي .
ثم القى السادة الوزراء واعضاء البرلمان ورؤساء الاحزاب كلمات تعبرعن المناسبة وتحكي قصة الظلم الذي مارسته اجهزة النظام السابق على مكون كامل من مكونات الشعب العراقي لا لذنب اقترفوه الا لأنهم كورد فيليون .








وبعد ذلك انشد جمع من طلاب وطالبات ( مدرسة الكورد الفيلية ) العديد من الاناشيد والقصائد باللغة الكردية وباللهجة الفيلية تحديداً مما اثار اعجاب وثناء الحاضرين وتواصل التصفيق لهذه المجموعة من الطلاب لأكثر من ثلاث دقائق .





ثم أختتمت الاحتفالية برفع مجموعة من التوصيات الى رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء تتضمن مطاليب الكورد الفيليين التي من جملتها الكشف عن رفات شهدائهم كأولوية يليها ايجاد الحلول الحقيقية للعديد من المشاكل ومن ابرزها مشكلة نزاعات الملكية العقارية ومشاكل الجنسية العراقية بالاضافة الى جملة توصيات اخرى .

وكان من ضمن الحضور وزير الهجرة والمهجرين السيد عبد الصمد رحمن ووزيرة البيئة السيدة نرمين عثمان والسيدات سامية عزيز محمد خسرو وصفية السهيل وميسون الدملوجي وابتسام الموسوي و السيد عبدالخالق زنكنه أعضاء مجلس النواب العراقي بالاضافة الى السيد حميد مجيد موسى الامين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي بالاضافة الى العديد من رؤساء الاحزاب والشخصيات السياسية وصديق الكورد الفيليين القاضي زهير كاظم عبود.