الرئيسية » مقالات » الدعوة ونوري المالكي .. يصنفون العراقيين (اكراد انفصاليين) و (شيعة تقسيميين طائفيين)

الدعوة ونوري المالكي .. يصنفون العراقيين (اكراد انفصاليين) و (شيعة تقسيميين طائفيين)

حزب الدعوة ونوري المالكي.. وتصنيفهم للعراقيين حسب مقايس الولاء والقرب من الدعوة..


1. (تقسيميين)… ويقصد بهم .. القوى الشيعية التي تدعو لفيدرالية الوسط والجنوب..


2. (طائفيين).. ويقصد بهم الشيعة العراقيين الذين يحرصون على الدفاع عن الطقوس الجعفرية الشيعية.. ويطالبون بضمانات لدرء المخاطر عن اهل الوسط والجنوب.. لان النظام المركزي اثبت انه نظام فاشل وسبب نزيف الدم العراقي الشيعي خاصة..


3. (انفصاليين).. ويقصد بهم الاكراد العراقيين..


4. الجماعات (المسلحة) كالقاعدة والتكفيريين وكتائب ثورة العشرين وغيرها من القوى العنف.. وهؤلاء مشمولين بعطف المالكي باطلاق سراح عشرات الالاف من المعتقلين المنخرطين بهذه التنظيمات تحت مسمى (المصالحة).. وهؤلاء لديهم مشتركات مع الدعوة باعتبار يوم سقوط صدام يوم (احتلال).. وليس يوم تحرير.. ( ننبه بان حزب ا لدعوة بادبياته يعتبر يوم 9 نسيان يوم احتلال وليس يوم تحرير).. و (رفض حزب الدعوة اسقاط صدام على يد قوات التحالف)..


5. الخارجين عن القانون.. الصدريين ومليشياتهم.. ويشملون بالعفو اذا ما تحالفوا مع المالكي .. بمجالس المحافظات.. ضد القوى الشيعية كالمجلس وبدر والتبليغ وغيرهم.. (لدعوة ليس لديه مشكلة في نزيف دماء الشيعة بالجنوب والوسط على يد الصدريين وجيش (المهدي).. .. لان ضحايا المليشيات هم بنفس الوقت يعتبرهم الدعوة منافسين له.. وخطرا على حكمه برئاسة الوزراء)..


6. البعثيين .. والقوميين.. وهؤلاء شملوا بعطف حزب الدعوة بالغاء قانون اجتثاث البعث الى المسالة والعدالة الذي لم يسال احد ولم يستدعي احد.. وشملوا بارجاع عشرات الالاف من ضباط الحرس الجمهوري القمعي السابق .. (حزب الدعوة ليس له مشكلة مع البعث …فاكبر حلفاء حزب الدعوة هم حزب البعث السوري.. ولكن لديه مشكلة مع فرع حزب البعث بالعراق.. ضمن صراع البعثيين والدعوة على السلطة والحكم)..


7. المفسدين ماليا واداريا.. وهؤلاء يقسمون حسب الولاء.. فوزير التجارة من حزب الدعوة.. من حلفاء المالكي.. واكبر الشخصيات المشبوه بالعراق.. هذا الشخص غير مشمول بالفساد.. لانه من انصار المالكي والدعوة.. ولكن المحسوبين على القوى الاخرى المنافسة للدعوة.. هؤلاء يخطط لفتح ملفات فسادهم..


8. (ايرانيين وعجم).. .. وهي تهمة موجهة ضد كل شيعي عربي عراقي.. يعارض سياسات الدعوة.. وورثها الدعوة من البعث الذي كان يتهم ايضا كل شيعي عراقي يعارضه بانهم (فرس مجوس)..


9. القوميين العرب….. وحزب الدعوة يتصارعون فيما بينهم لكسب رضى نفس الجهات الخارجية الاقليمية…. فحزب الدعوة يعرض نفسه ايضا من فئة (القوميين والوحدويين والعروبيين القوميين).. ورسالة الدعوة للدول التي تسمى عربية ( لا تحزنوا على سقوط البعث .. واعدام صدام.. فحزب الدعوة وريث القوميين والبعثيين… وشعارنا مثل شعار البعثيين (العرب اولا).. و (العراق اخرا).. وما هدر نفط العراق للبنان وفلسطين وغزة… وللاردن كمنح ونفط مخفض واطلاق سراح الارهابيين الاجانب بالشارع العراقي وتسليم اخرين لدهم.. الا تطبيق لهذا الشعار )..

علما ان القوميين العرب كما هو معروف اجندة للدول الاقليمية السنية التي تسمى عربية.. ويهدف حزب الدعوة الى كسب رضى الدول التي تسمى عربية ويجد تلك الدول تتعامل مع القوميين من بعثيين وناصريين وغيرهم.. لنزعتهم الطائفية السنية وولاءهم المطلق لخارج الحدود.. فيريد الدعوة ان يذكر تلك الدول بانه حزب الدعوة ايضا يعتبر نسخة طبق الاصل من (الاخوان المسلمين المصريين السنة).. كما اكد ذلك ضياء الشكرجي ناشط سابق بالدعوة ولكن بغطاء يدعي انه (شيعي)…. وان الدعوة تاسس انطلاقا من هموم اقليمية وليس من هموم عراقية كما اكد علي الاديب.. القيادي في حزب الدعوة..