الرئيسية » مقالات » العراق صار فرهود 23 مليار لفلتة العصر والزمان الربيعي

العراق صار فرهود 23 مليار لفلتة العصر والزمان الربيعي

 ولما كان للقصة بقية فلقد تصور الشعب العراقي المسكين ان ارادة الله وقبضة بوش قد خلصته من الملك حب الرمان المعروف بصدام والذي عرف عنه ابعاده لرجال الدولة المخلصين وتقديم المفوضين ونواب الضباط عليهم وتبديده لاموال الشعب المسكين على الجهود الحقنبازية لهؤلاء،،، ولكن الشعب المسكين صدم قبل ايام بالحقيقة المرة وهي ان رئيس الوزراء الديمقراطي المالكي قد اعجبه كرسي الملك حب الرمان وقرر ان يعتلي العرش وان يسمي نفسه بالملك حبيب الزمان وان يحتذي بالملك حب الرمان وان يقرب خيار (تعروزي) المستشارين من كرسيه وقرر سلطانه ان يمنح مستشاره الاشوس الذي لا هم له سوى تقبيل اقدام – لشدة عبقريته ثلاثة وعشرين مليار دينار من لحم الشعب المسكين ليبددها فلتة العصر والزمان الربيعي لحماية الامن القومي لجزر الرأس الاخضر وجمهورية شمال ارض الصومال المستقلة،،،، 23 مليار دينار يا مالكي لموفق الربيعي،،، اويلي يابه العراق صار فرهود،،،، تذكرت الشايب الي هتف امام احد اعضاء قيادة البعث مؤشرا على صورة صدام،،، هذا الي طيح حظنا،،، وراد ينقتل بس تلحك على نفسه وكمل بوش يكل لكلنتون هذا الي طيح حظنا،،، واني الان داشر على صورة صاحبنا واكول هذا الي طيح حظنا فاذا اتتني فرق الموت اقول بوش يكل لاوباما هذا الي طيح حظنا،،، ولله في خلقه شؤون ولما كان للقصة بقية فترقبوها…. *كاتب ومتابع عراقي للاحداث.