الرئيسية » مقالات » (عروبة العراق) تدخل بـ (الصهر العرقي) للهوية العراقية ضمن (التطهير العرقي)

(عروبة العراق) تدخل بـ (الصهر العرقي) للهوية العراقية ضمن (التطهير العرقي)

(الصهر العرقي).. مصطلح .. يعتبر من المفاهيم العنصرية والنازية.. التي تعتمدها قوى قومية.. لالغاء الهويات الاثنية للدول المتعددة الاثنيات.. بفرض الهوية (الحاكمة)..على الهويات الاخرى..



   ومن سياسات (الصهر العرقي).. اللامشروعة.. هي   (دمج الهوية القومية بالهوية الوطنية).. للدول المتعددة القوميات.. مما يؤدي الى زرع اسفين بين ابناء البلد..



   (فالعروبة)…. مصطلح جاء من احدى القوميات المتعددة للعراق (العرب العراقيين).. في وقت يوجد ملايين من العراقيين من غير القومية (العربية).. وهؤلاء الملايين لديهم لغاتهم وثقافتهم وخصوصياتهم.. ولديهم مناطق جغرافية يتركزون بها..  والذين يجتمعون مع باقي سكان العراق.. بهوية الوطن العراقي.. وانهم عراقيين..


فدمج هوية قومية مع الهوية الوطنية.. يفرق ابناء البلد.. ولا يوحدهم..


 وهنا نطرح تساؤلاتنا كعرب عراقيين .. على القوميين.. والاسلاميين السنة..  :


هل تفرقون بين ” عروبة العرب العراقيين” كمصطلح انساني ندافع نحن عنه.. وبين (عروبة العراق) وهو مصطلح عنصري يعني فرض هوية اثنية على الهويات الاثنية الاخرى..



وهل عروبة العرب العراقيين مهددة بالعراق ؟؟ وكيف ؟؟


1.     اللغة العربية.. لغة معترف بها ورسمية بالعراق.. وحق العرب العراقيين بالتكلم بها..


2.     المدارس والجامعات والكليات تدرس باللغة العربية .. بمناطق الاكثرية العربية بالعراق.


3.     الاعلام المكتوب والمقروء والمسموع.. يعبر باللغة العربية .. بالعراق..


4.     الملابس التقليدية يحق للعرب العراقيين لبسها والتفاخر بها..


5.     العرب العراقيين يشاركون بالبرلمان والحكومة وبأكثريتهم..



    اذن نحن كعرب عراقيين غير مهددين بالعراق قوميا.. بل القوميين العرب والإسلاميين السنة هم من يهددون القوميات الأخرى.. منذ تأسيس الدولة العراقية..


  والاغرب.. ان نرى البعض يدعي بان المطالبة (بعروبة العراق) تحت (لحماية عروبة العراقيين)؟؟ فكيف نفهم هذا النازية.. فاذا الاكثرية تريد فرض هويتها بدعوى (حماية خصوصيتها).. فكيف  الحال بالاقليات.. بالعراق كيف تحمي هويتها ؟؟



ثم نطرح تساؤلا ثاني.. ماتعريف (عروبة العراق).. وما هي انعكاساتها :


   (عروبة العراق) تعني ان العراق (للعرب) وليس للعراقيين.. ويقصد (بالعرب).. هنا مصطلح شمولي يقصد به الاجانب من العرب الغير عراقيين.. وليس حتى العرب العراقيين..


       (عروبة العراق).. تعني (ثروات العراق للعرب).. وليس للعراقيين..


    (عروبة العراق).. تعني (اباحة العراق لثلاثمائة مليون اجنبي من العرب الغير عراقيين.. أي تسقيط شعار (العراق للعراقيين فقط)..


   (عروبة العراق).. تعني ان (كوردستان العراقية) جزء من ما يسمى (الامة العربية والوطن العربي).. بسكانه وجباله..  وهذا يؤدي لانعكاسات عنصرية.. داخل العراق..


   (عروبة العراق).. تعني نزعة طائفية .. ضمن مخطط (اذابة الشيعة).. بمحيط سني.. تحت شعار (بما ان العراق جزء من الامة العربية والوطن العربي ذا الغالبية السنية.. اذن شيعة العراق اقلية.. والقياس يؤخذ على العموم وليس على الجزء.. اذن على الاقلية الشيعية الخضوع للاكثرية السنية)..


   (عروبة العراق) تعني ان (العراق) ليس وطن.. بل (اقليم ، جزء).. تابع لوطن وهمي غير موجود على ارض الواقع لدى القوميين واديولوجياتهم السياسية (الوطن العربي)..


   (عروبة العراق) تعني سلخ العراقيين عن انتماءهم الوطني للعراق.. واثارة النزعة العنصرية للاثنية.. وليس للهوية العراقية الجامعة..

 

ونطرح تساؤلنا لماذا لا يكون العراق بلد (شيعيا جعفريا) كمذهب دولة رسمي للعراق.. كما هو الحال بتونس حيث لها مذهب دولة رسمي (سني مالكي).. والسعودية (سني حنبلي).. في وقت اكثرية سكان العراق هم من الشيعة الجعفرية العراقيين.. لتعكس حقيقة الاكثرية والهوية الشيعية للعراق.. ام سوف يعتبر البعض تلك (طائفية) بدعوى وجود مذاهب وطوائف متعددة بالعراق.. فنرد اليس العراق بلد متعدد القوميات؟؟ .. اليس اعلان هوية قومية بالعراق سوف تثير  العنصرية؟؟ ..



  
ونحذر من ان اصرار البعض على فرض هوية (قومية) على الهوية الوطنية العراقية.. مما يؤدي لاثارة العنصرية.. سوف يؤدي ان يكون مصير العراق عاجلا ام ا جلا مصير يوغسلافيا السابقة.. التي اصر القوميين الصرب على فرض هوية صربية على الهوية اليوغسلافية في وقت يوغسلافيا متعددة الهويات القومية والدينية والمذهبية.. وبعدها اصبحت دول بعد تقسيمها الى كرواتيا وسلوفانيا والبوسنة والهرسك وكوسوفو وغيرها.. بل حتى المسلمين الصرب طالبوا بالاستقلال عن يوغسلافيا رغم انهم من العرق السلافي اي نفس العرق الصربي ..


    ولكن اختزال يوغسلافيا .. بهوية (صربية)..  في بلد  متعدد القوميات.. وربطها بالهوية الارثودوكسية.. في بلد متعدد المذاهب المسيحية والدينية.. افقد الهوية اليوغسلافيا .. عنصر الربط الوطني.. وهذا نفسه ما يحصل وحصل بالعراق..  من خطر اختزال الهوية العراقية بهوية (عرقية)..في بلد متعدد الاعراق..  والنزعة السنية للقوميين والاسلاميين السنة التي تتغطى بغطاء القومية..  التي تريد رمي العراق باحضان الدول والمحيط الاقليمي السني تحت غطاء ما يسمى (المحيط العربي السني).. الذين نعلم الهدف منها جعل العراق تحت وصاية اقليمية سنية مصرية واردنية وسورية وسعودية..  تحذر من بروز الشيعة بالعراق وتصفهم (بعدم الولاء لاوطانهم).. وتطالب بدعم السنة ضد الشيعة بالعراق علنا.. وافقاد الخصوصية العراقية للعراقيين وللعراق كوطن.. بل تهدف الى عدم الاعتراف بالعراق كوطن.. والنظر اليه على انه (اقليم او جزء) تابع لكيانات خارجية تحت شعارات عنصرية..