الرئيسية » مقالات » هذا التاريخ الذي يكتبه كتبة البلاط

هذا التاريخ الذي يكتبه كتبة البلاط

والبلاط لا يقتصر على الملوك ، إنه بلاط الحكام ، فللزعماء والساسة ، بلاط ، ولرؤساء الدول بلاط ، ولقادة العسكر بلاط ..!!
كتبة البلاط تخصصوا في المديح ، والتهليل والتصفيق تماما ً كأحزاب جبهة الزور (على رأي المحامي جريس الهامس) ، اتفقوا على تجاوز أخطاء الملوك ، و” الحكي بيناتنا” الفرفور ذنبه مغفور..
يكتب أولئك (الكتبة) مايرضي ملك أورئيس البلاط ، ولطالما رئيس بلاط حكومتنا الرشيدة تجاهل الكرد الذين عاشوا منذ مئات ، بل آلاف السنين على أرضهم التاريخية دون أن تذكرهم كتب التاريخ ، ودون ان تذكر عقلائهم ..الكتبة (أتوماتيكيا) يتجاهلوا أولئك العقلاء ، ولا يذكروهم كرمى لعيون البلاط !!
نحن الناس ، عامة الناس عندما نذكر اسم نابغة كردي كالسهرودي (الفيلسوف المتصوف) ، أو أو الآمدي ، أو قاسم أمين أوالثائر عبد الرحمن الكواكبي ، يؤخذ علينا من جانب بعض الاخوة العرب أننا قوميون ومتعصبون ، ومن جانب آخر يؤخذ علينا من قبل بعض الإخوة من أبناء جلدتنا الأكراد بأننا نسلط الضوء على أناس لم يخدموا قضيتهم بل خدموا قضايا الشعوب الأخرى ..
نريد أن نعيد للإنسان في منطقتنا ، وفي بلدنا وجه الانسان الثوري المواجه للظلم والاستبداد الذي كتب عنهما الثائر الكردي السوري (عبد الرحمن الكواكبي) كتابا ً أسماه (طبائع الاستبداد) .. نريد أن تعاد قراءة التاريخ ، لإثبات الحقيقة ، ونترحم على عقلائنا الذين ظلمهم تاريخ كتبه كتبة البلاط .
===========
* يرجى مراجعة مقالة عبد الرحمن الكواكبي للباحث الدكتور أحمد الخليل .