الرئيسية » مقالات » إلى من يهمه الأمر … أنقذوا ديالى لا تتركوها

إلى من يهمه الأمر … أنقذوا ديالى لا تتركوها

حوادث جهاز مكافحة الإرهاب في ديالى كثيرة وقد بدأنا نقلق قلقا شديدا على مستقبلنا ومستقبل أبنائنا وأعتقد أن هذه الحادثة التي سأرويها والتي وقعت مؤخرا دليل واضح على ما يرتكبه هذا الجهاز من جرائم:

في صباح يوم الجمعة 27/2/2009 قامت قوة من حماية قائد الفرقة الخامسة في محافظة ديالى (معسكر سعد) اللواء الركن خالد جواد الربيعي بقطع الطريق أمام قوة تابعة لجهاز مكافحة الإرهاب كانت تروم الخروج من المعسكر المذكور مما تسبب في حدوث اشتباكات بالأيدي بين القوتين تطور إلى إطلاق نار باستخدام أسلحة مختلفة وأسفر عن تمكن قوة مكافحة الإرهاب بإلحاق إصابات بليغة بأفراد واليات قوات الفرقة الخامسة.

الحادث أسفر عن مقتل ضابط برتبة نقيب وجندي واحد و(5) جرحى واعتقال أكثر من (40) من أفراد حماية قائد تلك الفرقة من قبل جهاز مكافحة الإرهاب.

دفع الحادث وزير الدفاع الفريق الركن عبد القادر العبيدي لاتخاذ مواقف شديدة حيث وجه مذكرة شديدة اللهجة إلى رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء متهماً فيها الجهاز المذكور بالتجاوز وعدم احترام قوات الجيش وطالب صراحةً بإلغاء الجهاز المذكور وضم القوات المسلحة التابعة له إلى وزارة الدفاع، كما أقدم الوزير على معاقبة أفراد حماية قائد الفرقة الخامسة متهماً إياهم بالتخاذل في الدفاع عن معسكرهم وأنفسهم. كما أصدر أوامره بنقل قائد الفرقة الخامسة بسبب الحادث المذكور.

وتشير تلك المصادر بان هذا الحادث يأتي ليؤكد التجاوزات والانتهاكات الخطيرة التي سبق وان ارتكبها جهاز مكافحة الإرهاب الذي يفتقر إلى الغطاء الدستوري والقانوني ويأتمر مباشرة بأوامر مكتب رئيس الوزراء.

ونحن لا ندري هل إن ما فعله وزير الدفاع هو معاقبة لجهاز مكافحة الإرهاب أم لقائد الفرقة الخامسة وحمايته!!.