الرئيسية » مقالات » البيـان الختامــي

البيـان الختامــي


الأخوات العزيزات

الأخـوة الأعزاء

بتاريـخ 28 / 02 / 2009 التقينـا في برلين ’ اخـوات واخـوة حـول مائـدة مـن الأهداف الوطنيـة والأنسانيـة والأجتماعيـة المشتركـة ’ وبرغبـة الجميع وقناعتهـم قررنـا تشكيـل كيانـاً تنظيميـاً مستقلاً تحت اسـم ( جمعيـة المستقلين العراقيين في المانيـا ) ’ تجمعنـا وتوحـد صفوفنـا وجهدنـا الأهـداف الوطنيـة المشتركـة التاليــة ..

1 ـــ الأيمان المطلق بـوحـدة العراق شعبـاً ووطنـاً ’ والتمسك بالمشروع الوطني بديلاً عـن المشاريع الطائفيـة والعرقيـة التي انهكت العراق وعرضتـه الى مخاطر جديـة كادت ان تنتهـي بـه الى هاويـة الكراهيـة والأحقاد والفتـن المدمـرة .

2 ـــ الأيمان بمبـداء المساواة غيـر المنقوصـة بين مكونات المجتمع العراقي وافـراده ثقافـة وحقوقـاً مدنيـة واجتماعيـة واعتماد الديموقراطيـة فكراً وممارسـة الطريق الأنجـع لسير العراق على سكـة مستقبلــه الزاهـر ’ بالضـد مـن مشاريـع التمترس فـي ثكنات التحاصص والتوافق الغريب اصلاً عـن الموروث الأنساني للمجتمـع العراقي ’ وفي هـذا المجال نرى مـن واجبنـا .

ا ـــ الدفاع عـن حقوق المكونات الصغيرة داخـل المجتمع العراقي وضمـان امنهـم واستقرارهـم وكرامتهـم وحريـة معتقداتهـم واشراكهـم في البنـاء الوطني الديموقراطي على اساس كفاءتهـم ونزاهتهـم وقيمهـم الوطنيـة ’ والتصدي لنزعات التطرف القومي الطائفي التي رافقت سلوكيات بعض المكونات الكبيرة ( الأغلبيات ) تجاه المكونات الصغيرة .

ب ــــ الدفاع عـن حقوق المـرأة العراقيـة وحمايتهـا مـن تجاوزات التسلط الأسروي والمجتمعي والعمل على تصحيـح المفاهيم الخاطئـة والنظرة القاصـرة لحقيقـة المرأة العراقيـة وادوارهـا الوطنيـة والأجتماعيـة ’ الى جانب الموقف الحضاري الجدي من حقوق الطفولـة واعتمـاد الطـرق والأساليب الأنسانيـة فـي مجالات التربيـة والأعداد المستقبلي الى جانب رفـع مظالم الفقر والحرمان واليتـم والتشرد عـن كاهـل الطفـل العراقي والعمـل على تفعيـل قانون منـع تشغيـل الأطفال القاصرين ( دون الخامسـة عشـر ) والنظـر الى الطفـلولـة كونـها مستقبـل الأمـة ويجب العنايـة فـي اعـادة تأهيلـها وتهيئتـها للمستقبل .

3 ـــ الدفاع عـن حقوق ومصالـح جميـع المهجرين والمهاجرين فـي المهجـر ’ والضغط وبكـل الأمكانيات القانونيـة والأعلاميـة على الدولـة العراقيـة مـن اجـل استعادة حقوقهـم وتأمين مصالحهـم وتعويضهـم ماديـاً ومعنويـاً وتوفيـر شروط العودة وضمـان الحـد المقبول للحيـاة الكريمـة لهـم .

5 ـــ الدفاع عـن حقوق الجاليـة العراقيـة في المانيـا تجاه التجاوزات والمضايقات القانونيـة وتسهيل شروط العيش الكريـم وتشجيـع الأندماج الأيجابي مـع المجتمع الألماني الى جانب الحرص على الموروث الحضاري للآنسان العراقي .

6 ــ ان جمعيـة المستقلين العراقيين تهـدف الى تعريف المنظمات الألمانيـة والأجنبيـة بالحقيقـة الحضاريـة والأنسانيـة للمجتمـع العراقي وتعمـل على ازالـة تلك الصورة القاتمـة التي رسمتهـا الأنظمـة الشموليـة عـن مجتمعنـا الجميـل .

7 ــ انطلاقاً من تجاربنا المريرة وقناعاتنا على ان منظمات المجتمع المدني ’ سوف لـن تكون ايجابية مثمرة قادرة على انجاز اهدافها المعلنة ’ ان لم تكن كيانات وطنيـة مستقلة فكراً وتنظيمـً وممارسة ’ لهـذا حرصنـا على ان تكون منظمتنـا مستقلـة عبـر الأرتباط الواعـي والأندماج المباشر مع مصالح الوطـن ومستقبـل الأنسان العراقي .

وقـد تـم اثناء الأجتماع مناقشة النظام الداخلي والتصويت على فقراتـه وعلى صيغته النهائيـة بالأجمـاع ’ كذلك استعرض المجتمعون الأهـداف الوطنيـة والأجتماعيـة والأنسانية للجمعية واعتماد الشفافية والديموقراطية اساساً للحـوار المثمر مستقبلاً .

وفي مجال التوصيات والأقتراحات ’ خرجت عـن اللقـاء توصيـة في غايـة الأهميـة ’ هـي ان نجعـل مـن الجمعيـة المستقلـة على عموم المانيـا ’ نـواة ونموذجـاً وتجربـة رائـدة مـن اجـل اعادة بنـاء حركـة جماهيريـة وطنيـة مستقلـة على عمـوم اوربـا والخارج ’ كذلك تطمـح جمعيتنـا ان يكون لهـا امتداد تنظيمـي كمنظمـة مجتمـع مدنـي داخــل الوطـن الى جانب ان يكون باب الأنتمـاء لجمعيتنـا مفتوحـاً امـام كـل مـن يحترم استقلاليتهـا واهدافهـا الوطنيـة والأجتماعيـة والأنسانيـة مـن بنات وابنـاء الجاليـة العراقيـة فـي المانيـا .

واكـد المجتمعون ’ على ان جمعيتنـا تهدف كذلك الى اعـادة التأهيـل الأجتماعي للأطفال الذين تضرروا مـن اثار الحروب والنزاعات سوى كان الضرر جسدياً او نفسيـاً او معنويـاً ’ عبـر ايجاد العلاج المناسب لهـم مـن خلال المنظمات الأنسانيـة فـي العالم .

وقـد تـم انتخـاب الهيئـة الأداريـة وتوزيـع المسؤوليـات بين افرادهـا عبـر تشكيـل اللجـان المختلفـة وفي مقدمتهـا اللجـان الثقافيـة والأعلاميـة والأجتماعيـة والعلاقات العامـة .. وغيرهـا …

بعـد انتهـاء الأجتماع بادر زملائنـا فـي برلين بدعـوة اخوانهـم القادمون مـن المدن الألمانيـة الى امسيـة تعارف في احدى المطاعـم تـم خلالهـا تبادل وجهات النظـر حـول مستقبـل عمـل الجمعيـة وادوار اللجـان والتأكيـد على الأختصاصات ضمـن اطار العمـل التضامنـي المشترك .

اللجنـة الأعلاميـة

لجمعيـة المستقلين العراقيين في المانيـا . ..

برلين ـــ 02 / 03 / 2009