الرئيسية » بيستون » أشراقات الوجع الفيلي

أشراقات الوجع الفيلي

من نبضات قلبك الطاهر
تتدفق أنهار المحبة والوفاء
لتسقي كل ذرة من ثرى العراق
كسروا جناحيك مرات ومرات
وأطلقوا عليك كل أفاعي الحقد
والكلاب الضالة
أرادوا أن يصادروا عشقك
ويحجبوك عن ضوء الشمس
نهبوا كل ماجمعته من متاع العمر
حاولوا اجتثاثك من تربتك التي ترعرعت فيها
جربوا كل ساديتهم وأجرامهم وعنصريتهم
لكي يحيلوك ألى أنسان ذليل خانع
خالي الوفاض من العلم والثقافة
لكن قلبك الطاهرالعاشق للنور
وفكرك المتوثب لينابيع المعرفه
وروحك المتعطشة لقيم الفضيلة والمحبة
وتفانيك اللامحدود لشعبك ووطنك
بقيت كأنهار متدفقة لاتتوقف أبدا
تحمل الخير والعطاء والنماء
لأرضك الجليلة المقدسة المعطاء
*******************************
في تلك الليالي الطويلة الحبلى بالألم والقهر
والتي لاتنسى أبدا
والتي ستتناقلها الأجيال جيلا بعد جيل
وسط بحور الدمع والفزع المر
والآهات الحرى
من الأمهات الثاكلات الجليلات
لن يخبو بريق عينيك
الموحي باندحار الطغاة والجلادين
محترفي القتل في الزنازين المظلمه
زمر البعث الفاشي
ظل قلبك ينبض بالأمل
وروحك تتوهج كشعاع من حنين أزلي
منذ أن تجذرت أول نخلة في بلاد الرافدين
ومنذ أن نهض الحسين كشعاع من نور
يتحدى طواغيت عصره
**********************************
أجدادك أفلحوا أرض مابين النهرين
بسواعدهم الفولاذية الجبارة حفروا الترع
وزرعوا السنابل والفسائل والأشجار
فصارت نخيلا سامقة تعج بالثمر
تعانق السماء بعثوقها الذهبية
وتتوحد مع خيوط الشمس
أنت من رائحة الأرض أيها الفيلي
من عبيرها الفواح
ومن عذاباتها وأرهاصاتها
وآلام ناسها وآمالهم
ومن أشراقات وجعك
ستولد براعم الأمل
وأناشيد الحريه
وأغاني الوجد للعراق المتجذر
في كل ذرة من كيانك
ولأنك معجون من جمار نخل العرا ق
ومن دهلة دجلة والفرات
فلن تستطيع أية قوة باغية في الأرض
أنتزاعك منها أبدا
أنها أرض أجدادك من سالف العصور
وستبقى أرض أحفادك وأحفاد أحفادك
ألى يوم يبعث الله البشر من جديد
أما هؤلاء الذين نشأوا في أقبية الظلام
وعشقوا الموت والدم
وتربوا في أحضان الجريمة
وسرقوا الوطن
فأنهم سيسقطون في مزبلة التأريخ
ومهما طال ليل الضلال والقتل والغدر
فلن يستطيع أن يطفئ جذوتك
ويخنق صوتك
ويقهر أرادتك
**************************************
أيها الفيلي
ياقاهر الظلام
كأني أسمع وجيب قلبك يقول
أيها الأوغاد القتله
المتمرسون في مضغ لحوم الفقراء
ياذئاب البعث الغادر
يامن غيبتم أبنائي وأحفادي
لقد صهلت خيول الفجر
ونفض نخيل العراق
عن كاهله غبار السنين العجاف
ومهما عوت شراذمكم من خلف الحدود
وتمرغت على أعتاب السلاطين
لتنقذها من عارها وشنارها الأبدي
لإانا ستسقط في مزبلة التأريخ وألى الأبد
أيها الفيلي
أيها العراقي الأصيل المتجذر بتربتك الطاهره
كم أنت مخلص وأبي ونقي
المجد لك أيها الفيلي الذي من أشراقات وجعك
سيولد الفجر

جعفر المهاجر- السويد