الرئيسية » اللغة » الامثال الكوردية باللهجة الفيلية -6-

الامثال الكوردية باللهجة الفيلية -6-

خاص بييستون:

 ئیشتر  وه  باره و   گوم  دۆگ
یضیع الجمل بما حمل فی ذلك المكان
یقصد به الفوضى وعدم الترتيب في المكان




  چیۆ   خه‌ر  گن   گرتگه سێ
مثل الحمار اصابه العناد
یقال عندما یعاند الشخص ولا یقوم بای رد فعل لعمل ما یُنتظر منه.
wie ein Esel vor dem Berg stehen



چمان   یاسین   ده   گوش   خه‌ر  خوه نی
وکانك تقرأ سورة ياسين في اذن الحمار
أي تعمل شئ ليس بمحله.او انك توضّح شئ لشخص لا يدرك ما تقوله


 خنێه   فـ‌ڕيه   سانێ   وه   ياڵ  خه‌ر
الحناء الكثير يمسحون ما تبقى منه بذيل الحمار
أي ماتبقى من الشئ ليس ذو قيمة




 ئاو کوڵنێ
يغلي الماء
كناية عن فقر مدقع ، لا یملك ما يشبعه ويطبخ الماء بدل الطعام.




 خدا خه‌ر ناسی  شاخ  وێ  نا
لم يعطي الله قرون للحمار لانه عرفه
يقال في حق شخص يتسم بالغباء ويتصرف ببلادة



 وه  لا  ليۆته‌و   جواو  دێگ
یجیب من وراء انفه
ای لا یعیر لی الاهتمام ويجيب من غير رغبة



کێ  ئیۆشێ  ماسم  تورشه
من یقول ان لبنی حامظ؟
یقال عندما احد یمتدح ویثنی علی نفسه او علی شئ يملكه والمدح ليس بمحله



ماست  بيۆن  و که‌مچه  بگر
انظر الی اللبن ثم احمل الملعقه
ای یجب ان تنظر الی الامکانات الموجوده عندك ثم تقرر ماذا ستعمل



 ما ر وه یه و   داگ  ده   به‌ن   سیه   وبازگ  زیه ڵـگێ  چـۆگ
الملسوع من الافعی یخاف من الخیط الاسود والابیض
ای یحتاط اکثر من مسالة ما لانه قد تاذی من المسالة ذاتها من قبل. ويطابق المثل العربي ( الملسوع يخاف من جرة الحبل)


لمراسلة الكاتب : b_malkshahy@yahoo.com