الرئيسية » مقالات » انا لست بفراشةٍ ،،

انا لست بفراشةٍ ،،


انا عصفورة ٌغلبتها العتمة

ولم يعد العبور باجنحتي

بين اغصان المامبو متاحـــا ،

حيث يهدر الغيم

ويضرب البرق

قلبي المتواضع،

قلبي المسافر الظامئ

لعلني احمله يوما

واقف امامك بصمتٍ وانفراد ،

متضرعة التمسُ

من ايك روحك الحب والوداد !

هل ستتمجّدُ يداي

للمسة من عالم تلك الحياة ؟

أيا شاعري …

سااتيك ، من دياري الغبراء

حاملة بيدي فانوسي الصغير

قد يكون شعاعا فتيا

ينسل من سحابات اذار ،

ونسيمات نيسان ..

ساحمل لك شرابا رطبا

من عذوبة وجدي ،

حينها لتجد عذوبتك الكاملة في ذاتي

ممتدة بحبور متصل

لا حدود له في خارطة ارضي…

لا تخف سيدي ..

سانفض لك كل ما املك من سحْر،

ارق واحلى من انفاس الفجر

وهي تغمر القرنفل و السندس

والخزامى والارجوان والعنبر ..

ايه رفيقي …

هناك اناس تحيا للثروة والجاه

وهناك اناس تحيا للمعرفة والعمل

وهناك اخرون يبحثون

عن اركان هادئة

في قلوب الناسكة

قد تنعتِقُ من اسرها

فتعود لتهتف

بترانيم الحياة

.. واناشيد النصر

افلا تنسى ، ان الحياة تنتفض

في نشوة آلامها …