الرئيسية » مقالات » تساؤلات عراقية بلا حدود – 22

تساؤلات عراقية بلا حدود – 22

بعيداً عن أجواء الدبلوماسية، والمجاملة والخطابية المليئة بالانشاء والأمجاد الغابرة، أدوّن هذه التساؤلات المباشرة، بلا حدود، ولا رتوش – جهد الامكان طبعاً – في محاولة للاسهام في خطى التنوير والمصارحة التي ما أشد الحاجة إليها في عالمنا الراهن، ذي التجاذبات المتباينة دون مدى، والذي يتصارع فيه التخلف مع الحضارة، والحقد مع الحب، والاعمار مع التخريب، والنور مع الظلام…

… وتأتي تساؤلات اليوم، ووسائل الاعلام تترى بأخبار ومتابعات مسموعة ومكتوبة ومرئية عن فعاليات وأمسيات تضامنية يواصلها الموسيقار العراقي، الكردي، البارز نصير شمه، وخاصة في القاهرة، حيث يقيم وينتشر مبدعاً… وأقول بشأن ذلك: ألا يستحق الوطن، في حلته الجديدة القشيبة، السائر نحو الديمقراطية والبناء، جزءاً من ذلك الابداع الذي يغدق به نصير شمه على الآخرين، من أبناء عمومة، واخوان وأخوات وأطفال شعوب شقيقة؟ ألا يستحق العراق الناهض، والمتطلع لنور الشمس، أيضاً، أمسيات تضامنية، وكلمات حب موسيقية من نصير؟ ثم، ان كان ثمة خلاف مع بعض قادة البلاد العراقية أو مؤسسات وهيئات محددة فيها، فهل هنالك يا ترى خلاف للموسيقار العراقي – الكردي، مع شعبه وأهله، وأبناء جلدته؟ هل مفيد أن نكرر هنا: الأقربون أولى بالمعروف، والتضامن والمحبة وان اختلفت الرؤى والآراء السياسية والفكرية وما إليها؟!