الرئيسية » مقالات » برنامج نووي ايراني مقابل تقديم خدمات لامريكا و بريطانيا او الجن الازرق

برنامج نووي ايراني مقابل تقديم خدمات لامريكا و بريطانيا او الجن الازرق

صرح مسؤول بريطاني عالي المستوى وللمرة الاولى تاتي مثل هذه التصريحات بان ايران قد لعبت دورا كبيرا في مساعدة الولايات المتحدة الامريكية في هجومها على افغانستان وقد قدمت الجمهورية الاسلامية ايران لامريكا معلومات دقيقة عن مواقع حساسة لطاليبان ولم تكتف بهذا الحد من التعاون مع من تسميه بالشيطان الاكبر فقد قامت بمساعدة الولايات المتحدة الامريكية في هجومها على العراق ايضا ,وارسلت وفدا عالي المستوى الى بريطانيا لغرض التساوم معهم في التعهد بعدم قتل الجنود الانكليز جنوب العراق مقابل السماح لايران بالقيام ببرنامجها النووي وارسلت وفدا مشابها الى باريس ولكن الحكومة البريطانية رفضت الطلب الايراني ,ومن المعروف بان الجارة ايران قد دخلت في ابريل عام 2003 بكل قواها في عمليات تخريبية كبيرة الى العراق,ولا زالت تقوم بتغييرالكثير من معالم العراق وعاداته مثلا اخذت في زراعة المخدرات في صحراء النجف بكميات كبيرة , ارسلت عددا كبيرا من جيش القدس المعروف للقيام بمساعدة الميليشيات للقيام باعمال تخريبية في كل انحاء العراق ,والمعروف بان الملالي الايرانيون يجيدون اللغة العربية ودخلوا باعداد هائلة مستغلين الفراغ الامني الذي حدث ايام الاحتلال والحدود المفتوحة حتى المواطن الايراني البسيط عندما يدخل العراق يقوم بعملية تبادل بالمخدرات التي يجلبها معه مقابل الحصة التموينية للمواطن العراقي المسكين , لقد ازداد عدد العراقيين المدمنين على المخدرات في الاونة الاخيرة مما ينذر بالخطر في ازدياد الجريمة ,والمعروف بان حجم التبادل التجاري بين العراق وايران بلغ المليارات وان ايران قد حصلت على اكبر عملية استثمار في حقول النفط تزيد على المليار والنصف من الدولارات عدا انها سوف تفتح قنصليات في كردستان العراق ,ولها قنصلية في البصرة تقود منها عمليات الابتزاز والقرصنة والارهاب , اما حقول استخراج النفط في مجنون فقد قامت ايران بطرد الموظفين العراقيين وادخلت موظفين ايرانيين بدلهم ,وقد قدمت وزارة الخارجية العراقية احتجاجا الى السفير الايراني بهذا الخصوص وسبق وان صرح خبراء النفط العراقيون بما فيهم وزير لنفط السابق عصام الجلبي بان حقول نفط مجنون العملاقة تعود للعراق وللعراق فقط ولا توجد اية شراكة مع ايران في هذه الحقول ,لقد اصبحت ايران خطرا كبيرا يهدد المنطقة برمتها وليس العراق فقط , قبل ايام قليلة افصحت ايران عن تبعية البحرين لها وقد سبق لايران ان قامت باحتلال جزر تابعة لدولة الامارات العربية بالرغم من العلاقات القوية بين دولة الامارات وامريكا ومن هذا المنطلق فان حصول ايران على القنبلة النووية سوف يعرض العالم باجمعه الى خطر الدخول في اتون حرب عالمية نووية وسوف تكون الخسارة ليست في قتل وتشريد وافساد البيئة في المنطقة بل في كل العالم سوف تزداد الامراض السرطانية وتصيب الناجين من الموت يستمر هذا الخطر لملايين السنين ان لم يتوصل العلم الحديث في اكتشاف طرق اكثر حداثة لمقاومة الامراض السرطانية والامراض الاخرى التي سوف تتكون نتيجة هذه الحرب القذرة والسياسة الحمقاء .