الرئيسية » مقالات » بيان نعي الرفيق حسن امينو

بيان نعي الرفيق حسن امينو

 في صبيحة اليوم العاشر من شباط عام 2009 بمدينة دمشق ، توقف قلب

الرفيق حسن أمين سعدو عن الخفقان بعيدا عن مدينته تربسبي حيث هاجر
منها مثل معظم ابناء شعبنا الكردي الى متروبولات السورية بحثا عن لقمة
العيش بعد ان ضاق به الحياة من كل النواحي السياسية والاقتصادية …..
من جراء استمرار الاضطهاد والظلم القومي والحصار الاقتصادي المطبق
على كاهل شعبنا ، رحل الرفيق حسن بعد صراع مرير وطويل مع عدد
من الامراض التي كان يعاني منها ، فبرغم من الفقر والمرض والظلم الا أنه لم يترك معترك النضال السياسي والحزبي حتى اخر لحظة من حياته .
فقد انخرط المرحوم في النضال السياسي منذ بدايات عمره في الستينيات حيث انتسب الى الحزب الشيوعي السوري وعمل من خلال نضاله عدد من دورات الكادر في الحزب الشيوعي وتبوء خلال ذلك هيئات قيادية ولكنه بعد انهيار المعسكر الشيوعي تقرب الى النضال شعبه الكردي اكثر ومن خلال متابعته للنشاط الاحزاب الكردية وخاصة حزبنا يكيتي قرر الانضمام اليه ليشارك في النضال مع الرفاق في مدينة تربسبي من أجل رفع الظلم القومي عن كاهل شعبه المضطهد ، فقد أصبح بعد فترة قصيرة عضوا في اللجنة المنطقية ومن ثم عضوا في اللجنة المركزية ومن ثم مرة اخرى يتابع نشاطه النضالي في الهيئة المنطقية في دمشق ….
بالرغم من الامراض الذي كان يعاني منه وحالته الصحية السيئة لم يتخلف يوما عن المشاركة في النضالات الجماهيرية من مظاهرات واعتصامات ، كما لم يثني عزيمة النضال لديه كل المضايقات والاستجوابات والتوقيفات المتكررة من قبل الاجهزة الامنية ، فقد ظل مخلصا لمبادئه الديمقراطية والانسانية والقومية ، عرف عنه بصلابة الموقف والاصرار في التحدي وعدم التراجع امام الصعوبات ولم يأخذ التشاؤم واليأس مكانة لديه خلال مسيرته النضالية الطويلة في كل المراحل .
فأننا في حزب يكيتي الكردي في سورية قد فقدنا برحيل الرفيق حسن ، انسانا مناضلا ومتواضعا وقد أحبه كل من عرفه وصادقه فأنه كان القدوة للانسان الكردي المناضل والمخلص ، واجه الظلم والحرمان والفقر بأرادة صلبة وعزيمة قوية .
أننا نحن في حزب يكيتي الكردي في سورية – منظمة أوروبا في الوقت الذي نعزي فيه انفسنا وكل الرفاق نعزي شعبنا الكردي وبشكل خاص أولاده وذويه أصدق التعازي وعميق الحزن على هذا المصاب الجلل نسأل الله أن يتغمده فسيح جنانه ويلهمنا جميعا الصبر والسلوان .

أنا لله وان اليه لراجعون

حزب يكيتي الكردي في سورية – منظمة أوروبا
17-02-2009