الرئيسية » مقالات » الشيوعيون في ديالى يقيمون حفلا تأبينيا بمناسبة يوم الشهيد

الشيوعيون في ديالى يقيمون حفلا تأبينيا بمناسبة يوم الشهيد

 15/2/2009

من البداية أقولها .. ستبقى ذكرى شهداء الحزب الشيوعي العراقي مصدر الهام ونشاط وتفاؤل لرفاقهم الشيوعيين السائرين على الدرب .. وستبقى حناجرهم تصرخ بعالي صوتها .. سنمضى .. سنمضى إلى ما نريد .. وطن حر وشعب سعيد .
لقد أقام الشيوعيون في ديالى بتاريخ 14 شباط حفلا تأبينيا بذكرى مرور ستون عاما على استشهاد رفاقهم الأبطال (فهد وحازم وصارم ) الذين اعتلوا المشانق وهم يهتفون بالنصر المحتوم للشيوعية .
لقد أكد الحاضرون إصرارهم على الاستمرار قدما والى الأمام متفائلين بالمستقبل الزاهر لوطنهم والنصر القريب لحزبهم رغم مرور أيام لا تتجاوز أصابع اليد على النتائج السلبية لحزبهم في انتخابات مجالس المحافظات!!
ورغم الحزن الشديد الذي خيم على وجوه الرفاق في الحفل التأبيني قاطعته الهتافات الحماسية والأناشيد وألقيت فيه القصائد التي عبرت عن الوفاء للرفاق الشهداء واستمرار تلاحمهم مع الحزب والفخر بتاريخه.
لقد برهن رفاق وأصدقاء الحزب في ديالى من خلال مساهماتهم بأنهم لا يعرفون اليأس في نضالهم وإنهم سائرون على الدرب لن توقف نضالهم حفنة مقاعد انتخابيه هنا وهناك !!
ففي قاعة صغيره زينت جدرانها تلك الشعارات الخالدة (الشهيد سلام عادل توثيق البطولة وتحدى الجلادين ) (كوكبة الشهداء مستمرة تحل مكانها في نفوس الشيوعيين ) (المجد والخلود لشهداء الحزب والوطن ) .. ألقى رفاق المحلية وبالتعاقب (أبو لؤى ) و(أبو فراس )و(أبو هديل) كلمات سردت النضال البطولي الذي خاضه شهداء الحزب ضد قوى الاستعمار والدكتاتورية .
لقد استذكر الرفاق باعتزاز وفخر واسى وحزن بالغ رفاق دربهم الشهداء ممن كانت صورهم تزين جدران القاعة .. واستنكروا حادث اغتيال البعض من رفاقهم ومنهم رفيقهم البطل ( أبو ولاء) الذي كان رمزا ومصدر فخر لشيوعي ديالى لأخلاقه الكريمة وشجاعته بالتصدي للإرهابيين .
ومن وقائع الحفل الرائعة التي تقشعر لها الأبدان الهدية الجميلة التي قدمها الرفيق ( أبو آفاق ) من منظمة الحزب الشيوعي في بهرز إلى اللجنة المحلية للحزب نيابة عن ذوى احد شهدائها .
وأخيرا اختتم الحفل الرفيق (أبو حسام ) بقراءته تصريح المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي حول النتائج الأولية لانتخابات مجالس المحافظات .