الرئيسية » مقالات » نصيحة قيمتها مليون دولار ولكن الى قواتنا الامنية العراقية مجانا !!

نصيحة قيمتها مليون دولار ولكن الى قواتنا الامنية العراقية مجانا !!

وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً . صدق الله العلي العظيم . سورة النساء . اية 92 .

ارجوا ان يقرأ المقال الى اخر الصفحة حتى يفهم المراد منه . فكلما تتجدد البيعة للامام الحسين من قبل شيعة العراق والعالم في كل سنة وخاصة في الاربعينية حيث تتوافد الاعداد المليونية الى كربلاء المقدسة من كل حدب وصوب يحدث انفجار هنا وعبوة هناك تقوم بها عصابات القاعدة التكفيرية من اجل زرع الفتنة وخلق الفوضى بين صفوف الزائرين لااكثر ولااقل ولعن الله من قام بها رجلا كان او كانت امرأة الى يوم الدين !!
وحسب الاخبار قامت انتحارية بتأريخ 20090213 بتفجير نفسها وسط حشود من الزوار الشيعة على طريق رئيسي جنوب بغداد ( المسيب ) . على اثر هذا الانفجار استشهد 32 شخصا معظمهم من النساء واصابت 84 اخرين بحسب مااعلنت الشرطة العراقية .
اضافة لذلك حدث تفجير كذلك في كربلاء قبل يومين اختلفت الروايات بين عبوة معدة محليا كما قال الغانمي مدير شرطة كربلاء وبين امرأة انتحارية حيث ذهب ضحية هذا الانفجار ستة شهداء وعدد قليل من الجرحى .
ولو تأملنا قليلا لماذا تستنفرعصابات القاعدة التكفيرية والبعثية كل جهودها وثقلها في هذه الايام العظيمة ؟ وماهو الغرض من ذلك ؟ وكيف يتم الخرق الامني وماهي اسبابه ؟
لانهم يعرفون ان قضية الحسين اذا استمرت بهذه القوة وهذا الاندفاع بالزحف المليوني تكون نهايتهم على ايادي هؤلاء . ويعرفون ان ثورة الحسين ثورة الحق ضد الباطل ولذلك تجد هذه العصابات الظلامية ان شيعة العراق اذا صممت على اقتلاعهم من جذورهم لفعلت ذلك .
وشيعة العراق يمتثلون لأمر المرجعية الرشيدة وهذا يعني التزام كل فرد عراقي بنصائح المرجعية . عدا عن ذلك لاتجوز قتل اي كان لان العدو غير واضح ومعروف .
ولو علم بمن يسمون انفسهم بالمجاهدين كيف يترتب على هذا الجهاد شروط لما قدم واحد منهم على اي عملية انتحارية ولكن الغباء استفحل فيهم وهذا داء عضال وقعوا فيه والعياذ بالله . وكذلك اغفلوا انفسهم نتيجة هذا الغباء وطوعوا ارواحهم للموت دون تعليم يذكر بحيث انهم رموا القران عرض الحائط واستمعوا الى مشايخهم الضالين حتى اضلوهم معهم الى طريق النار ولم يعلموا بأن مايترتب على هذه الاعمال من سفك دماء الابرياء وانتهاك الحرمات الآمنة بغير وجه حق مصيره جهنم وبئس المصير حيث قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز : وقتل النفس التي حرم الله الا بالحق . ومن قتل نفسا معاهدة بغير حلها حرم الله عليه الجنة !!
وقال تعالى : ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالد فيها . فهل يعي هؤلاء هذه الجرائم ؟
ولهذا السبب او ذلك يقوم قتلة الانسان العراقي بأمر من اسيادهم وتطبيقا لفتاوى مشايخ الرذيلة الذين يقبعون في مملكة ال سعود تفجير العراقيون بحزام ناسف او سيارة مفخخة ذلك عندهم سواء . المهم ارباك الخطة الامنية واحداث الذعر بين صفوف العراقيون والوافدين العرب !!
ومختصر الكلام انهم يصغون الى شيخهم الشيطان حفيد ابليس ويتركون كلام النبي والقران !!
ورغم كل الايجابيات التي تقوم بها قواتنا الوطنية لاتزال تعاني من خروقات طفيفة في بعض المناطق . وخاصة في منطقة المسيب وهي التي ( تعشعش ) فيها بعض عصابات القاعدة .
ولاادري كيف لم تتمكن القوات الامنية هناك من احكام الطوق وزرع العيون وتفتيش الداخل والخارج في كل بيت وشارع وعدم السماح لأي منهم من احداث خرق يؤدي الى خسائر بالارواح وهذا مايحزننا فعلا ويتكرر في كل مرة واصبحنا لانعرف اين الخطأ والصواب !!

ونقول لهم ان استشهاد اي عراقي خسارة كبيرة جدا جدا لنا جميعا اي كان رجل اوامرأة طفل اوشيخ وعليكم الالتفات الى هذه الاخطاء وكشف الثغرات وتجاوز العثرات حتى لايقع مكروه اخر لانه لايحتمل العراقي مرة اخرى ان يسمع اويرى جثث مقطعة الاشلاء بسبب اخطائكم !!
ولو كان امر المنطقة العسكرية احكم الاستعدادات التامة ولديه جهاز استخبارت نسائي ورجالي بمستوى المسؤولية ومدرب تدريبا حديثا واعداد كافية بحيث تغطي كل منطقة الاعداد التي تكلف بهذه الواجبات لما حدث هذا الخرق الامني وكان بأمكاننا القاء القبض على الفاعل وتجنبنا اقل الخسائر بالارواح والجرحى وقد لايحدث كل هذا اطلاقا متى مانعي ونعرف ماهي المسؤولية .
نبكي دائما بعد ان يقع الحدث ونبقى ( نولول ) وخاصة جميعنا يجيد خطاب الاستنكار لهذا الفعل الجبان . ونقول لهم لماذا نستنكر في كل مرة ؟
لو كنا نحمي كل منطقة في العراق بفريق كامل يعنى بكل الاحتمالات مستفيدا من الدروس في كل عام والاخطاء والخروقات الامنية الم يكن ذلك يوفر لنا امنا جيدا الى ابنائنا في العراق ؟
ثم لماذا لاتقام الدورات الى ضباط ومراتب الجيش والشرطة العراقية والقاء المحاضرات بخصوص الاستعدادات الامنية في مثل هذه الاحتفالات الملوينية الضخمة ودراسة جدوى الفائدة التي نتوخاها في عدم وقوع خسائر بالارواح وكيفية الحفاظ على ارواح المواطنين بكل الوسائل .
ولكن في كل مرة نندب ( حظنا ) وطالعنا السيء الذي لم ينفك ان يطاردنا في كل مكان نحن فيه .
امل من قوات الامن العراقية ان تفعل الياتها في المرات القادمة وان تدخل دورات للنساء لكي تفتش النساء بحيث تكتفي كل منطقة ذاتيا بما لديها من اعداد امنية لكي تحمي نفسها بنفسها !!
ورغم حزننا العميق اقول لقد ( ملينا ) من الاستنكار . ( وجزعنا ) من تكرار الاخطاء .
ولهذا السبب اوذاك أنصح ان تعتمد القوات الامنية بالتركيز على ( شيخ العشيرة ) ( والمختار ) فهما من يعرف كل شخص في عشيرته ومنطقته . ويجب ان يتم ذلك وفق شروط والا يسجن كل منهما . فهل نحن على استعداد لان نتقدم ولو خطوة واحدة صحيحة ومدروسة من هذا اليوم ؟
هل سوف تصل هذه النصيحة الى من يهمه الامر ام ستلقى كسابقاتها في سلة المهملات ؟
وحتى نلفت نظر قواتنا الامنية لهذي النصيحة . سيكون عنوان المقال كالآتي :
نصيحة قيمتها مليون دولار ولكن الى قوات الامن العراقية مجانا !!!
فهل يوجد من يأخذ بالاراء ويطبقها ويحملها على محمل الجد ام فقط سوف تطبع ( ويهمش ) تحتها : الى من يهمه الامر يرجى الاطلاع !!!
افيدونا يرحم والديكم هل يوجد من يقرأ المقالات ام نحن في واد وانتم في واد والله العالم !!!

كتبت هذه القصيدة واسمها : ( عهد كلهه تعاهدك ياحسين ) .

مو عجبه الملايين التمشي وقاصده الحضـره
لان انت الحسين وامك الزهــــــــــــــــــــره
زحف جتك شيعتك والعلم فوك الــــــــــراس
وكلهه تصيح بأسمك ياحسين وتعيدهه الذكره

اجت من كل الدول زوار وعشاك الحسيــن
الك كلهه تعنت الزوار وكل واحد نذر نـذره
الك وكل حته رب الكون ملايك الرحمــــن
تطفي لليزورك ذنبه وتغفـــــــــــــــــــــــره

من اسمك اذا بس يذكره المواليـــــــــــــــن
من عين اليحبك تهمل العبــــــــــــــــــــــره
من شوفة حضرتك والصحن والليــــــــوان
ترد الروح كل من جاك واتعناك وتطهـــره

صاحت من الحله ياحسين والكربلاء نـروح
ومن ديالى جتك والنجف والكوت والبصره
اجت تبايعك والدمع فوك العيــــــــــــــــــن
وتعلن ابد ماصارت مثل ثورتك هالثـــــوره

زوارك اجت تبايعك ياابا عبد اللـــــــــــــــه
وعله العهد خدامك اجت وكلهه متحضــــره
وطريق التمشي بيه الناس مفروش بالريحان
وتشتم ريحه من جنات رب الكون متعطــره

مشت زوارك الك تنخاك وتصرخ ياحسين
والدمع همال فوك الخد تسجب العبــــــــــره
وبحق جدك رسول الله تنخه الغايب بهااليوم
ومن الله تطلب ان يفك اســـــــــــــــــــــــره

لان ياابو السجاد عندك حضوه عند اللـــــــه
وعندك عنده مجان جبير والك وزنك وكدره
واذا تدعي وتطلب الحاجات بأمر اللـــــــــه
ينزل للموالي الخير يتمثل خيره بمطـــــــره

ملايين الاجت تزحف واجت تحملك الرايات
ماهمهه اليفجر بالمسيب وكربله الحـــــــــره
ولاخافت من الارهاب واهل الكفر والانــذال
تحدت بني ميه واليفتي بقتل الشيعي ويكفـره

مانخاف الارهاب ولا الداس الدين والقـــران
وعبر كل الخطوط الواضحه الحمـــــــــــره
وللموت نبقه نخدمك ياحسيــــــــــــــــــــــن
ونبقه شوكه بعين كل من صار الك عثـــــره

الك ماي الفرات يدور ويمشي بالغــــــــدران
ومنه تشرب امتك وتلعن يزيد وشمر كل مره
عطشان وماشربت الماي من دست الفـــرات
وحشاك من العطش تشتعل بالنيران جالجمره

جيناكم زحف والاجر من الله نتعنــــــــــــاك
من كل الدول زوارك بكل يوم تتزايد بكثــره
بمطار النجف وبغداد تنزل بالمئات النــــاس
تنشد حضرتك ودموعهه تجــــــــــــــــــــره

خل يفجر الحاقد ومن لاذمه عنده وديــــــــن
احنه بجنتك والفجر الله ان شاء الله يفجـــــره
نتحده الارهاب وكل من الــــــــــــــــــــوالاه
نمشي حته لو جثثنه تكطعت وصارت مطشره

نادت السماء وارض وصرخت ياحسيـــــن
ونادت الزهراء ابنهه وبجت منفجــــــــــره
والتمت الزوار واتجمعت بالصحن والليوان
وكل عاشك الك يفديك يامولاي كل عمـــره

عهد كلهه تعاهدك وتبايعك للمـــــــــــــوت
عله خطك تفدي دم وروح مفتخــــــــــــره
وعلمنه ولدنه العهد وراح تبقه اجيـــــــــال
حب حسين بقلب كل واحد عايش وفكــــره


سيد احمد العباسي

ولمن يرغب الاستماع الى القصيدة اعلاه على هذا الرابط في قسم احزان اهل البيت رقم 58 :

http://www.al-abasia.net/ahzan6.html