الرئيسية » مقالات » سعيد ره ش *… بيشمركة شجاع من البصرة الفيحاء ! ـ 1

سعيد ره ش *… بيشمركة شجاع من البصرة الفيحاء ! ـ 1

داهمتني الذكريات فجاة وتذكرت كل الذين رحلوا باتجاه الشمس معلنين تمردهم على الظلم والظلام …..وحفروا اسمائهم على جدار قلبي وبقوا كالنجوم متألقين في سماء العراق عاليا …عاليا …..عاليا …
واسترجعت بعض من ذكرياتي معهم او بالاحرى ذكرياتهم معي…… نعم ذكريات تلك السنين التي جمعنا فيها حلم وامل وهدف واحد …. احداث ومواقف وذكريات انصارية كثيرة لاتزال تطفو على سطح بحرالذاكرة رغم مرور عشرات سنين من الفراق التشرد والركض المتواصل ………
استذكر في هذه الجولة الانصارية النصير الشهيد ” سعيد ره ش ” (1 ) . . ذلك المقاتل البصري الجميل الذي ترك مدينته و عمله و دراسته والتحق بصفوف انصار الحزب الشيوعي العراقي في جبال كوردستان …..
كان البيشمركة سعيد ره ش يحمل قاذف / ار.بي .جي ( 2 ) و اثبت جدارته في استخدام هذا السلاح لتدمير اليات العدو في معارك ومواجهات مصيرية عديدة وترك بصمته شاخصة في حرب الانصار وعرف كمقاتل شجاع بين اهالي ( كويسنجاق ) ( 3 ) …….
كنت جالسا بجانبه في احدى الليالي وهو يكتب في دفتره الصغير وتحت ضوء الفانوس ذكرياته الانصارية …..حيث كتب في احدى صفحات الدفتر هذه الكلمات :-
اثناء جولتي في ســـــهل كويسنجاق تعرفت على اطفال كانوا يلعبون
ببقايا القنابل العنقودية وبمحركاتها الصغيرة …..كان منظرا مؤلما حقا
… رغم انها مسالة وقت لاغير حيث ستزول مع زوال الوحش . . . نعم
الوحش الذي حول العراق من جنوبه الى شماله الى جحيم لايطاق ….
يحاول الدكــــتاتور جاهدا ان يخنق كل شـــيء جميل في وطننا …. لقد
سرق كل شيء ولكنه لن يستطعْ ان يسرق عراقيتنا ……….

المكان : سماقولي ( 4 ) , اجلس وامامي بساطا اخضر مطعم بالزهور والرياحين والنرجس ، يتموج فوق سطحها كانه بساط سحري فرش في الوادي لاستقبال الضيوف …. جو خالي الا من نسمات الريح وخرير مياه النهر الذي يزحف بهدوء …بهدوء … في دولي سماقولي كانها تشاركنا الهموم والتعب ….
يا لها من لوحة بركانية ثائرة …. ثائرة بالوانها الزاهية … اطار اللوحة مصنوع من زخرفات مزركشة انصارية جميلة …الوانها متداخلة لتنقية اجواء المعركة الخانقة التي دامت 11 يوم …. لم ارى منظرا مماثلا لها ، لا في الحرب ولا في السلم …… لذالك اطلقت عليها اللوحة الخالدة ، حيث تمنح الناظر ضربا من الاسترخاء والتعمق في جمال الطبيعة الخلاقة مرتبطا بحركة وسرعة ايقاع وقساوة الحياة بعد كل تلك الجولات من الكر والفر والتعب اللذيذ ……
جلست وانا بين حالتين
حالة الحلم و حالة الواقع .
نعم حلم بغد افضل . .
و واقع مرير وثابت . .
يحاول الغاء انسانيتنا . .
نعم ، واقع الحرب والابادة . .
واقع القمع والارهاب ،
واقع الحرب المفروضة علينا . .
كان هدوء عجيب يعم منطقة دولى سماقولي بعد معركة جبهوية دامت احد عشر يوما , سطرت خلالها قوات البيشمركة ملحمة بطولية نادرة عرفت بمعركة( جبل بنه بناوي )( 5)..حيث صمدت وحدات البيشمركة بوجه الجيش والجحوش واسلحتهم الفتاكة , ولقنهم البيشمركة درسا قاسيا رغم عدم التكافؤء في ميزان القوى ,حيث استخدم النظام البائد جميع الاسلحة بما فيها القنابل العنقودية والكيمياوية ضد اهالي المنطقة والبيشمركة الا ان قواته لم تستطع ان تدخل المنطقة الا بعد ان قررت قوات البيشمركة الأنسحاب منها … بعد مقاومة بطولية دامت 11 يوما , ولا ابالغ عندما اقول لو جمعت شظايا الصواريخ والراجمات والمدافع الثقيلة وبقايا القنابل والصواريخ غير المنفلقة التي امطرت على المنطقة خلال ايام الهجوم لأمكن من حديدها بناء اكثر من مدينة !!


(يتبع)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* يرجو الكاتب بحرارة .. وخاصة من رفاق الشهيد سعيد ره ش في البصرة ومن رفاقه الأنصار ومن عايشه وعرفه، تزويده باسمه الصريح و صورته لتعريف الصحافة والمواقع الألكترونية به وللتعريف والإشادة المناسبة بسيرته البطولية ، مع فائق الشكر سلفاً .

1. ـ لقّبه اهالي القرى بـ سعيد ره ش ( سعيد الاسود) لسمرة بشرته، نصير عربي شيوعي من البصرة واحد ابطال سرية كويسنجاق للحزب الشيوعي العراقي , كان خبيرا متخصصا في ابطال مفعول المتفجرات والقنابل والالغام غير المنفلقة ، بعد اتمامه عدة دورات تدريبية في منظمات المقاومة الفلسطينية المتواجدة حينها في لبنان .. …شارك في عمليات بطولية ناجحة , وكان له حضور دائم على شارع كوي ـ اربيل ( الشارع الرئيسي الذي يربط بين مدينة اربيل وكويسنجاق وكان بالغالب تحت سيطرة قوات البيشمركة ووقعت فيه كثير من المواجهات والمعارك مع قوات وجحوش النظام البائد , حيث كان البيشمركة يضعون نقاطاً للتفتيش والسيطرة للبحث عن ازلام النظام البائد بين حين واخر) , جرح جرحاً بليغاً في راسه في احدى المعارك الشرسة مع قوات النظام البائد وجحوشه مع بداية عمليات الأنفال في المنطقة . . و بقي على اثره فاقدا للوعي لحين استشهاده في ربيع عام 1988 بعد ان نقله رفاقه بجهود كبيرة الى مستشفى في دولة مجاورة .
2. الآر بي جي , (RPG) هو قاذف صاروخي عديم الارتداد يرمى من على الكتف الأيمن ويستعمل ضد الآليات والمدرعات الثابتة والمتحركة كما يمكن استخدامه ضد تحصينات العدو ومنشآته.
3. كويسنجق او تسمى غالبا ( كويه ) مدينة الشعراء والمناضلين , تقع على مبعدة 70 كيلومترا شرقي مدينة اربيل … كوي معروفة بجمالها حيث تقع في نصف الطريق بين ثلاث محافظات كوردستانية هى اربيل و السليمانية و كركوك , يحدها من الشمال جبل باواجى الشهير و من الشرق جبل هيبت السلطان و فى جنوبها و شرقها مفتوحة على سهل فسيح يدعى (ده شت كوي اي سهل كويسنجق )…..
4. سماقولي ـ تطلق التسمية على اربعة قرى قريبة من بعضها و واقعة بين جبل بنه باوي وجبل سفين وهذه هي اسماء القرى ,( سروجاوه , كرتك , سينان وكه لي )…وكان معقلا لقوات البيشمركة الاحزاب الوطنية العراقية …
5. جبل بنه باوي , جبل يقع بين منطقة ديكه له و جبل سفين .