الرئيسية » نشاطات الفيلية » مهم جدا للكورد الفيليين / الجزء 2 / لنتوحد لتأسيس الكيان الفيلي المستقل

مهم جدا للكورد الفيليين / الجزء 2 / لنتوحد لتأسيس الكيان الفيلي المستقل

الى الاخوة و الاخوات المهتمين بالشأن الفيلي العراقي المحترمين.
تحية و تقدير
نتصور ان حضاراتكم قد اطلعتم على اغلب المقالات و النشرات و المقابلات التي صدرت وعرضت من خلال الاعلام و الفضائيات و مواقع الانترنيت التي تخص موضوع الكورد الفيليين حيث ان جميعها تعكس حقيقية الواقع المأساوي و الدمار الذي حل باهلنا و ابنائنا من الكورد الفيليين و ان ما يمر به اليوم الفيليون في زمن التغير زمن الحرية والديمقراطية بعد عام 2003 نرى الحكومات المنتخبة من الشعب العراقي تعطي الوعود و الوعود من قبل مسؤوليها و احزابها المتنفذة من خلال الاعلام و المؤتمرات و الندوات على أعادة جميع الحقوق المشروعة و المسلوبة للكورد الفيليين و بوجود انخراط بعض الشخصيات الفيليية المعروفة الموجودة في الداخل و من الذي جاء من الخارج الى بعض الاحزاب و القوى السياسية المتنفذة التابعة للحكومة و استلام هذه الشخصيات المناصب التي تقلدوها في الحكومة و قسم منهم قام بتأسيس المنظمات و الجمعيات تحت تسميات فيلية و بدعم من تلك الجهات و الاحزاب التي يتبعونها لغرض كسب و دعوة الكورد الفيليين الى الانخراط الى صفوفهم بعد اعطائهم الوعود المزيفة التي نرى و نتصور هم انفسهم مخدوعين بها بسبب المنافع المادية و المناصب التي استلموها و التي انستهم قضيتهم الفيلية و بقي المواطن الفيلي ينتظر و ينتظر و يتجمع معهم و يصوت لهم و هو بأنتظار هؤلاء ليحقق لهم حقوقهم المشروعة و المسلوبة ؟؟؟؟؟ و لكن!!!
و هكذا يا سادة يا كرام هذه واحدة من مأساتنا , مأساة المواطن الفيلي للتشتت و التمزق ليكون ضحية هؤلاء الشخصيات الذين هم الان يتقلدون المناصب الرفيعة بدرجة وزير او عضو في مجلس النواب او وكيل وزارة او مدير عام او مدير مؤسسات فضائية و اذاعية او مسؤول منظمة يعمل تحت اسم الفيلي و لكنه يعمل من اجل الحزب الذي يستفاد هو منه , وهؤلاء الان في افضل حال من المال و السلطة ويبقى المواطن الفيلي البسيط ينتظر فقط و وضعه المادي و المعنوي في اصعب حالته حاليا في داخل العراق و خارجه .
و بقى الكورد الفيليون كما كانوا بعد عام 2003 لم يتم تحقيق اي من الحقوق كاملا و لكن نرى و نسمع اسم المواطن الفيلي فقط في الاعلام على لسان المسؤولين لكن بدون اي شئ يتحقق الا بعض الحقوق القليلة ( بالقطارة ) .
اهكذا تعاملون الكورد الفيلي بعد ما مر به من ظلم و جور و قد تعرضوا الى الابادة الجماعية و غيبت له اكثر من 20 الف من شبابهم . اهكذا نكافئ الكورد الفيلي الذي قدم الغالي و النفيس من اجل العراق العظيم منذ تأسيس الدولة العراقية و لقد شاركوا في كل ما يهدف الى خدمة الوطن بكل الوسائل الممكنة من خلال المشاركة في تقدم و انجاح التجارة في العراق و المشاركة في حماية الوطن عن طريق الخدمة العسكرية في الجيش العراقي و تقديم الشهداء من خلالها و كان المواطن الفيلي يرغب و يتمنى بتقديم ما هو يخدم هذا البلد و المجتمع بكل طوائفه و شرائحه و يتمنى بالوصول الى مراكز متقدمة في الكفاءات و الثقافة و الادب و العلم و التجارة لكن النظام البائد كان لهذه الشريحة بالمرصاد يقف سدا منيعا امام حصولهم عليها بعد ان منعهم القبول في الجامعات و الكليات و غلق المدارس الفيلية الخاصة كذلك منع هذه الشريحة من الانخراط الى الكليات العسكرية و اغلب الكادر المثقف الفيلي تم تهجيره قسرا و قسم اخر سجن او اعدم و منهم من غادر العراق للحفاظ على نفسه .
ان الكوردي الفيلي قد مد يد المساعدة المادية و المعنوية و التضحية و الشهادة من اجل اخوتنا في كوردستان العراق فقد ساندوا القائد المرحوم ( الملا مصطفى البارزاني ) في اشد الحروب و لعب الكورد الفيليين دورا كبيرا من خلال انخراط الاف منهم في صفوف الحزبين الكورديين و البيشمركة و ضحوا بأرواحهم الطاهر في سبيل تحرير كوردستان من جحافل صدام الفاشية و جحوشه السائبة مما حدا بالنظام البائد في بغداد بالانتقام من هذه الشريحة و العمل على ابادتها , و كذلك قدم الكورد الفيليين التضحية و الايثار في منطقة عكد الاكراد في بغداد في عقد الستينات و بقى الكورد الفيليون يقاومون فترة طويلة و كان هذا ايضا جزء من الانتقام الذي قام به نظام صدام على الكورد الفيليين .
اهكذا الان يكافئون الكورد الفيليين بعد ان ضحوا و ما زال يضحون و يقدمون الغالي و النفيس من اجل نصرة العراق و العراقيين ؟
يا سادة يا كرام من المهتمين بشؤون الكورد الفيليين ان كل ما يجري لشريحتنا في العراق اسبابها نحن و ان لم نتوحد و بقينا مشتتين و ممزقين هنا و هناك و لم نؤسس لنا و بأنفسنا كياننا سياسيا موحدا نحن نختاره لنكون اقوياء و نحافظ على مستقبلنا و مستقبل اجيالنا من الضياع و العمل على ترتيب بناء بيتنا الفيلي تحت مظلة و احدة و كيان واحدعلى اسس صحيحة و مدروسة. و نتمنى من الجميع العمل بيد واحدة و ان نسمع اقتراحاتكم و افكاركم عن طريق مراسلتنا .
و من الله التوفيق


المنظمة العراقية للكورد الفيليين
خالد الفيلي

15/2/2009
Khalid_alfaylee@yahoo.com
iraqiorgfk@yahoo.com