الرئيسية » مقالات » الدكتورة سحر الجلالي في ذمة الخلود

الدكتورة سحر الجلالي في ذمة الخلود

الساعه الواحدة من صبيحة 11 شباط وصلني نبأ موت سحر
سحر التي التقيتها عبر جمعية المرأة العراقية منذ سنوات
سحر التي أحببتُ قلبها النقي نقاء العصافير
سحر التي كانت أغض من فراشة
وأندى من سوسنة الفجر
وأترف من هفيف النسيمات وهي تراقص دجلة
سحر التي سرقها منا السرطان غيلة


في زمن ليس ببعيد كانت تمر سحر بفترة تحسن وقتي والتقينا في حفل أرسلت لي صورة وقد صورتني هي بآلة تصويرها مرفقة بتعليق سأنقله كما هو من بريدي

عزيزتي ام محسد
كل عام وانت بخير
واروح فدوة لهالابتسامة الحلوة
تحياتي
سحر


ما الذي أكتبه فيك يا سحر ؟

رحيل
رحيل
رحيل
كل يوم يحلق صوب السحاب
حبيب لروحي
يا أيها الأصدقاء
تباعا تسيرون نحو السكون المؤبد
ترومون أن لا أغادر حزني
رويداً رويداً علي…
أنتم كل ما بي من وجع
يا لهذا الشقاء
هل سأبقى لصنع المراثي
سحر أين انتِ ؟
يا وجهك المتجلي ببسمته
كيف متت؟
لماذا على عجل كان منك قرار الفراق ؟
سحر يا سمار النخيل ويا ملح أرض العراق
سحر يا حبيبة
سحر يا طبيبة
جرحي عميق تيبس فيه دمي
لماذا نكأتيه ؟
يا أم زيدون
وليس لدي سوى دمعة الشعر في المأتم
فهل ترتضين يا أخت روحي !
أن يصير اسمك غصةً في فمي!!!!!!!!!!!!!!!!