الرئيسية » مقالات » حقيبة ميسان الاخبارية

حقيبة ميسان الاخبارية

ميسان/

أحزاب في العمارة تعقد مؤتمر لمناقشة الخروقات في الانتخابات

عقد في قاعة مجلس الأعيان الأربعاء الماضي، المؤتمر التحضيري الأول لـ(15 ) حزب سياسي في العمارة لمناقشة الخروقات التي جرت في العملية الانتخابية .

وقال الدكتور علي حسين فرج أمين عام حزب الفضيلة في ميسان في تصريح صحفي ل(آراء) إن هذا المؤتمر هو مؤتمر تحضيري لمناقشة الضبابية التي تلف العملية الانتخابية .

وأضاف فرج لدينا الإعدادات الكاملة والمثبتة من خلال المراقبين المنتشرين في كل المراكز الانتخابية البالغة (220) مركزا في ميسان وان نسبة المشاركة كانت أقل بكثير من نسبة (46 %) المعلنة وهناك طعونات كثيرة وغبن كثير لحقت بعض الكيانات السياسية بالنسب التي أعلنها الأستاذ فرج الحيدري .

وأشار إلى أن الكيانات السياسية ناقشت الخروقات التي حصلت في الانتخابات وهي مثبتة ومشخصة وموجودة في صناديق الاقتراع وان هذا المؤتمر التحضيري سوف يصاغ إلى مؤتمر أوسع للمطالبة بإشراك الأمم المتحدة والمراقبين الدوليين لإعطاء النسبة الحقيقية وسوف نخرج ببيان مشترك في المؤتمرات القادمة.



مدرسة ابتدائية تقيم احتفال تأبيني لإحياء أربعينية الامام الحسين(ع)


تحت شعار (إن الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة) أقامت مدرسة الوثبة الابتدائية النموذجية في العمارة حفلها التأبيني السنوي الثالث بمناسبة ذكرى أربعينية الإمام الحسين (ع) وتضمن الحفل كلمات وقصائد شعبية وعرض مسرحي بعنوان (جراحات الحسين) قدمتها فرقة النوارس من إخراج الفنان كريم حداد وتمثيل نخبة من فناني المحافظة.

وتناولت المسرحية واقعة ألطف الأليمة في مدينة كربلاء المقدسة وبحضور نائب محافظ ميسان ومدير عام شرطة ميسان ومدير تربية ميسان وجمع غفير من التدريسيين وطلاب وطالبات مدارس المحافظة .

انجاز منتدى للرعاية العلمية للشباب في العمارة

أنجزت إحدى الشركات المحلية في العمارة منتدى الرعاية العلمية للشباب في العمارة بكلفة تجاوزت 900 مليون دينار ضمن تخصيصات تنمية الوزارات.

وذكر مدير شباب ورياضة ميسان الدكتور أياد نعيم في تصريح صحفي ل(آراء) إن أحدى الشركات المحلية أنجزت منتدى للرعاية العلمية للشباب بتكلفة إجمالية بلغت 900 مليون و 57 ألف دينار، مبينا إن المشروع هو ضمن تخصيصات وزارة الشباب لعام 2008، وان فترة انجازه كانت210 يوما .

وأضاف نعيم المشروع يتضمن بناء تسع قاعات علمية لتعليم الحاسوب والتصوير وصيانة الأجهزة بالإضافة إلى مخزن ومطعم .


رئيس مجالس إسناد العشائر. نعمل من اجل المصالحة الوطنية ودعم الأجهزة الأمنية والخدمية في العمارة

تشكلت مجالس إسناد العشائر في محافظة ميسان من الوجهاء ورؤساء العشائر ووزعت حسب التوزيع الجغرافي ويوجد في كل ناحية وقضاء مجلس وفي مركز المحافظة ثلاث مجالس أما عن طبيعة عمل هذه المجالس التقينا بالشيخ محمد سعدون حاتم الصيهود رئيس مجالس الإسناد في محافظة ميسان ووجهنا له بعض الأسئلة فأجاب بان مجموع مجالس إسناد العشائر (17) مجلس في كافة أنحاء المحافظة ويتكون كل مجلس من (20) شخصية عشائرية وأضاف الصيهود بان مجالس الإسناد تعمل في مجالات متعددة ومنها فض النزاعات العشائرية والمصالحة الوطنية وحل المشاكل الخدمية التي يعاني منها المواطن الميساني ورفع المقترحات لتطوير الخدمات في المحافظة كما إن المجالس لها دور رئيسي في دعم الأجهزة الأمنية لحفظ الأمن والاستقرار في المحافظة وهي غير مسلحة وغير مسيسة ولا تدعم أي جهة سياسية وان أهم الأعمال التي قامت بها مجالس الإسناد منذ تأسيسها في الشهر الرابع من عام 2008 فض كافة النزاعات التي كانت مستعصية بين العشائر وأشار بان هناك دعم واضح من قبل هذه المجالس للدوائر الخدمية وهناك لجان أمنية لمجالس الإسناد تعمل وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية من الجيش والشرطة وتحضر اجتماعات دورية يلتقي فيها رؤساء اللجان الأمنية في المجالس مع القادة الأمنيين في الجيش والشرطة وتقدم ما يمكن تقديمه من قبل هذه المجالس لدعم الأجهزة الأمنية وكذلك شكلت اللجان الإدارية والمالية والإعلامية وكان لها دور كبير للتنسيق والعمل فيما بين أعضاء المجالس الأخرى حيث قامت بفض النزاعات العشائرية وقامت بتوزيع مساعدات عينية وغذائية للمتعففين والفقراء وأكد بان هذه المجالس قد شكلت من قبل العشائر في ميسان لها القدرة على حماية الشركات التي تريد العمل في المحافظة لغرض الاستثمار والارتقاء في الجوانب الخدمية في المحافظة

وقال الشيخ رعد رحيم الشواي رئيس مجلس إسناد قضاء الميمونة وان مجالس إسناد العشائر قامت بتوعية وحث أبناء العشائر حول المشاركة والذهاب إلى مراكز الاقتراع في يوم الانتخابات وأضاف بان مجلسنا قام بفض(40) نزاع عشائري وهناك تعاون كبير بين هذه المجالس والقائمقام ومجلس القضاء لتقديم الخدمات للمواطنين وكذلك التعاون مع الأجهزة الأمنية في مجال الواقع الأمني وان الوضع الأمني في تحسن كبير في قضاء الميمونة