الرئيسية » مقالات » هوامش تحت نصوص لم تكتَب

هوامش تحت نصوص لم تكتَب

لأيامه المسوّرة بالوهم … قبرُ
حين همَ أن يزوره
داهمه الموت
أصبح يملك قبرين
بينهما برزخ للضحك
ها هي ذي محنة الرقاب
التي تحز السيوف
حتى أضحت تلك السيوف رقابا


1992 م

————-

هل التماثل في سر الأشياء
يفضيكَ لهمٍّ
أن ترى عز الظهيرة في الصباح
أو في الرؤيا يتلاشى طعم الفصول
أم هي الروح حين تشبُ
تشيبُ فيها كل أماني العمرِ
أم ماذا؟

1988م
————–

(((سونيتا )))

———–
دَع المحبة تبلغ قلبينا
حين تتحدُ القلوب
لاحين تتحد الوجوه
ودعها كذلك
حين تحتــــّد الوجوه
لاحين تحتـــّد القلوب
لكن بين الاتحاد والاحتداد
تكون المحبة كقطرة دمِ
جفت على الاسفلت
من يعيد بناؤها ويعيدها للدمِ ثانيةً ؟
من يعيد بناؤها ويعيدها للدمِ ؟
من يعيد بناؤها ويعيدها ؟
من يعيد بناؤها ؟
من يعيـــد ؟
من ؟
. ؟

1981م
———-
وحدك موغل في الفراغ المدلهم
تعلن اشتهاءك الحلو
وتعلن استياءك المر
وحدك
تعرف ان الورد يذبل قبل النضج
وتعرف كيف الريح تغتال العطر
وحدك طالق في القصيد
بكل أماني العمرِ

1979 م
————-

لوجوه النسوة المؤثثة بالانوثه
لقلوب الفتية المؤنثه بالانوثه
راح ابن مزهر (1)
يمتص اسرار قلبي
ويلفظني جثةَ للصراحة

1978 م

(1) جميل مزهر الغالبي والماثل أمامكم القصيدة التي كتبته

————–

حفل تأبين الى روح الشهيد حسن دحام

ياموكب شباب الخدام
ماذا يحدث !!!
لو نسترجع بعض الايام
وعريف حفل التأبين حسن دحام
يا أبا فاطمة
بل يا خادم فاطمه
من الشطرة جئنا مهموين
محمومين
باكيــــــن
نقرأ قدام القبـــر
فاتحة القران أو سورة ياسين
يا موكب شباب الخدام
قبل ان تهموا للانصراف
تريثوا قليلاَ
دونوا هذا الاعتراف
فبعد هنيهةٍ
ستشق سماء القبر وردةُ
تعلمكم الطيبة
وصبر الايام
اسمها الشهيد حسن دحام


2008 م


جميل الغالبي