الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 9/2 /2009

النشرة الاخبارية اليومية 9/2 /2009

ناستاسى سيستقيل من البرلمان اذا ما فعل باسيسكو الشئ نفسه!!!

صرح ادريان ناستاسي، رئيس اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي الاجتماعي، اليوم المصادف 922009، عندما سئل اذا ما كان يفكر بتقديم استقالته من البرلمان لاجل حل مشاكله الخاصة بالعدالة، فرد بانه لن يفعل ذلك الا بعد ان يقوم ترايان باسيسكو والذي يختبأ وراء الحصانة الرئاسية بالشئ نفسه، حيث يخشى باسيسكو من جرجرته في المحاكم في القضية المتعلقة بالاسطول البحري .
وعندما سؤل عما سيفعل اذا ما صوت البرلمان ضد بدء الاجراءات الجنائية في القضيتين التين يتم البحث فيهما من قبل المديرية الوطنية لمكافحة الفساد الذي طلب بدوره تقديم القضيتين للمحاكمة…. اجاب ناستاسي قائلا “سوف اكون يائساً”.
وعندما سئل ايضاً عن استقالته من البرلمان كي يمكن البدء بمحاكمته، كما فعل في العام الماضي ميرون ميترا، الذي استقال من منصبه كنائب في البرلمان، أجاب ناستاسى: “إلا بعد أن يستقيل ترايان باسيسكو، الذي يختبأ وراء الحصانة الرئاسية”.
موضحاً بانه يجب على رئيس الدولة ان يستقيل من منصبه لاجل توضيح وانهاء الملف الجنائي المتعلق بالاسطول البحري.
وكان النائب في البرلمان، ادريان ناستاسي، قد صرح يوم الجمعة، اثناء مشاركته في حوار حول التعديل الدستوري الذي يطالب به الحزب الديمقراطي الليبرالي، انه سيطلب من البرلمان الموافقة على ارسال ملفاته الى المحكمة، لانه يعتقد ان تلك الملفات لا تعتمد على كونها مخالفة للقانون بل انها سياسية.
وقال منهياً كلامه بسخرية: ” اامل ان تكون هذه وسيلة تستطيع من خلالها الحكومة الرومانية بقيادة رئيس الدولة ترايان باسيسكوورئيس الوزراء اميل بوك، ان تكون قادرة على العمل وتتم الموافقة على الميزانية، وسيتعدل القضاء كي يكون قادرا على الدفاع عن المواطنين، وسوف يكون هناك حياة افضل لاصحاب المعاشات التقاعدية، ويكون باستطاعة منتخبنا الوطني لكرة القدم التأهل الى بطولة العالم في جنوب افريقيا” .
((نشر هذا الخبر في صحيفة Jurnalul National الرومانية والصادرة بتاريخ 9/2/2009 )) .
مشروع ميزانية الدولة لعام 2009

تنوي الحكومة الرومانية تخصيص 20% من الميزانية العامة لتطوير البنية التحتية و سد بعض الديون العامة .. كما قررت إعفاء الربح المخصص لتمويل الاستثمارات عن الضريبة و ضم عائدات المؤسسات والوكالات الحكومية إلى الميزانية .. وحدد رئيس الوزراء إيميل بوك أولويات الميزانية العامة لهذا العام بقوله:
“وضعنا في الاعتبار الحفاظ على أماكن العمل وإيجاد أخرى جديدة أي بكلمة أخرى فإن الميزانية تركز في تحقيق النمو الاقتصادي خلال هذا العام .. ومن جهة أخرى نتطلع إلى تحسين كيفية استثمار الأموال الأوربية و إيجاد سبل كفيلة بضمان النمو الاقتصادي و الحماية الاجتماعية في آن معاً لوقاية الفئات الاجتماعية المحدودة الدخل من آثار الأزمة”
تتعلق الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للحد من عواقب الأزمة بتمويل النشاط الاقتصادي و زيادة حجم السيولة إضافةً إلي إجراءات الحماية الاجتماعية ومنها رفع راتب التقاعد الأدنى إلى ثمانين يورو شهرياً و ودعم أسعار بعض الأدوية . كما تنوي الحكومة البدء في مفاوضات جديدة مع النقابات حول زيادة الرواتب في منتصف شهر نيسان المقبل .. ومن جهة أخرى قررت تجميد رواتب كبار الموظفين و المسؤولين كالوزراء و المشرعين و مديري الدوائر الحكومية و رؤساء البلديات و مساعديهم و رؤساء مجالس المحافظات لمدة عام .
وأوضح رئيس الوزراء إيميل بوك أن الميزانية تضم اقتراحات ممثلي النقابات و منظمات أرباب العمل المطروحة أثناء المباحثات حول مشروع الميزانية .. أما ردود أفعال أولئك فصرح رئيس الاتحاد الوطني للنقابات الحرة في رومانيا ماريوس باتكو بأن ميزانية الدولة للعام الجاري و التي وصفتها بالتقشفية تزيد من وطأة الضغوط على القوة العامل موضحاً ذلك بقوله:
“لقد اقترحنا في البداية تجميد الرواتب لمدة ستة أشهر لكننا رفضنا ذلك و طلبنا من الحكومة عقد جولة جديدة من المفاوضات مع النقابات في الخامس عشر من نيسان القادم”
أما رئيس اتحاد النقابات الجامعية السيد (رازفان بوبوليسك) فأعرب عن خيبة أمله موضحاً أن الاتحاد النقابي الذي يترأسه سينظم مظاهرات احتجاج :
“يصعب علي إيجاد الكلمات المناسبة لوصف هذه الميزانية . لقد خصص للبحث العلمي نصف ما حصل عليه هذا المجال في العام الماضي فيما خصص للتعليم 5 % فقط من الناتج الإجمالي .. وهذه المشاورات المزعومة مع النقابات جرت مع ممثلي الاتحادات النقابية الكبيرة فقط وهم غالب ما أهملوا مجالي التعليم و البحث العلمي”
ولم تخف المعارضة البرلمانية المكونة من حزب الأحرار و الاتحاد الديمقراطي للمجريين في رومانيا استياءها من الميزانية حيث قال نائب رئيس حزب الأحرار أيوجين نيكولايسكو :
“إنها ميزانية غير واقعية في رأيي نظراً لصغر العجز المنصوص عليه في هذا العام الذي هو عام الأزمة .. ومن جهة أخرى فإن النمو الاقتصادي المراد تحقيقه غير واقعي أيضاً ذك أن الأموال المخصصة للاستثمار لا يمكن أن تنتج النموالاقتصادي بسبب قدرها غير المناسب .. ولم أجد في مشروع الميزانية أية إجراءات عملية لخلق أماكن عمل جديدة” .


استثمار موارد النفط و الغاز في البحر الأسود

اطلعت صحيفة Adevarul االرومانية في عددها الصادر بتاريخ 8/2/2009 قراءها على تفاصيل هذه الفضيحة وقالت إن رئيس الوزراء إيميل بوك أمر ببدء الإجراءات اللازمة لإعادة النظر في القرار المذكور الذي اتخذته الحكومة السابقة في نهاية ولايتها . ولاحظت أن الفضيحة اندلعت فور إصدار محكمة العدل الدولية في لاهاي قرارها القاضي بمنح رومانيا تسعة آلاف وسبعمائة كيلومتر مربع من الأرض في الجرف القاري للبحر الأسود المتنازع عليه مع جارتها أوكرانيا حاسماً بذلك الخلاف بينهما لصالح رومانيا ..
أما صحيفة Evenimentul Zile فقد حاولت كشف النقاب عن مالكي تلك المساحة التي وصفتها بأحدث شبر من أرض رومانيا وقالت إن المستفيد من قرار محكمة العدل الدولية هي شركة )أوم أم فاو بيتروم( النمساوية إلى جانب شركة( رومبيترول) الرومانية المرتبطة بصلات تعاقدية بشركة ستالرينك . وأفادت الصحيفة قراءها بأن رجل الأعمال الثري وعضو حزب الأحرار دينو باتريجو والذي يعد أيضاً بين الأصدقاء الحميمين لرئيس الوزراء السابق كالين بوبيبسكو تاريجيانو يمتلك نسبة 25% من أسهم الشركة الكندية المذكورة .. لنسلم البحر الأسود للأصدقاء – هكذا عنونت صحيفة Gornalul National مقالها حول تلك الصفقة التي وصفتها بآخر ضربة حققها رجل الأعمال دينو باتريجو بمساعدة رئيس الوزراء السابق.. أما صحيفة Corentlu فلم تتردد من اتهام الفريق الحكومي السابق بالعمل على زيادة ثروة شركة أجنبية في ظروف مشبوهة و على حساب رومانيا التي قد تخرج من هذه القضية خالية الوفاض ..وقالت صحيفة Ziuz من جهتها إن الحكومة سطت على موارد الغاز و النفط التي ربحتها رومانيا بموجب قرار محكمة لعدل الدولية وسلمتها إلى شركة مجهولة رغم اهتمام شركات عالمية كبرى امثال شركة كرويال داتش وتوتال و بريتيش بترلوليوم بالتنقيب عن النفط في البحر الأسود و استثماره ..
أما صحيفة Cotidianul فقد نقلت عن مسؤولين في حزب الأحرار للمعارضة حالياً قولهم إن التنازل عن حق استثمار تلك الموارد تم في عام 1992 وإن حكومة رئيس الوزراء تاريجيانو قامت بتمديد مدته فقط .. وتساءلت الصحيفة عن النواحي غير القانونية في عقد التنازل .. وحتى لو لم تسلط الأضواء على ما هو غير قانوني في هذا العقد إلا أن صحيفة Romania Libera كشفت عما هو غريب في قرار الحكومة السابقة الذي يحتوي – حسب قولها على بنود سرية . وقالت أيضاً إن العقد الذي لا يحمل توقيع وزير العدل الذي كان وروده في مثل هذه الوثيقة لا بد منه . ونقلت عن وزير العدل السابق كاتالين بريدويو قوله بأن العقد لم يطرح عليه أبداً مما جعل المحامي غيورغي بيبيرا gheorhge pierea الخبير في القانون التجاري الدولي يشك في شرعية هذا العقد الذي قد يخفي أشياء مشبوهة حسب قوله .


مشروع نابوكو

تكررت الأزمة و توقف الإمداد بالغاز مرة أخرى في أوج الشتاء ، و طفح كيل الأوربيين فأوفدوا مندوبيهم إلى بودابست في الثاني عشر من كانون الثاني، للاجتماع مع ممثلي بلدان آسيوية و إفريقية لإحياء مشروع نابوكو القاضي بإنشاء شبكة أنابيب لنقل الغاز من حوض قزوين وآسيا الوسطى و الشرق الأوسط إلى أوربا تفادياً لأراضي من روسيا وأوكرانيا .
من جهته اشار الباحث يونوتس بوريكا ــ من معهد التكهن الاقتصادي التابع للأكاديمية الرومانية ــ إلى ضرورة إنجاز المشروع على وجه السرعة حيث قال: ” هناك اختلاف بين الأفكار التي تتوارد إلينا ونحن نشعر بالراحة و الدفئ وبين تلك التي تراودنا ونحن نرتعش من البرد .. والحقيقة أن عدة ملايين من المواطنين الأوروبيين ارتعشوا من البرد لمدة شهر تقريباً .. ولا أقصد هنا الرومانيين الذين توجد في بلادهم موارد غاز وإنما أقصد بلغاريا و التشيك وحتى أستونيا التي خرج مواطنوها إلى الشوارع احتجاجاً على البرد الذي اضطروا بتحمله في منازلهم و مكاتبهم وأن الشتاء لا يزال في أوجه وكل ذلك العذاب سببه تطورات العلاقات بين روسيا وأوكرانيا” .
تتكون الشركة الكبرى التي من المقرر أن تقوم بإنشاء شبكة الأنابيب في إطار مشروع نابوكو من شركات الغاز التركية “بوتاس” و البلغارية “بلغار غاز” و الرومانية “ترانس غاز” و الهنغارية “مول” و النمساوية “أو إم في” . و يتوقع أن تنقل الشبكة و طولها ثلاثة آلاف وثلاثمائة كيلومتر حوالي ثلاثين مليار متر مكعب من حوض قزوين إلى أوربا الوسطى . و قد طرحت فكرة إنشاء شبكة نابوكو لأول مرة قبل عشر سنوات تقريبا، و ظلت منذ ذلك الوقت مجرد حبر على ورق في الواقع. و مع ذلك فليس مستبعداً أن يبدأ باستخدام الشبكة فعلاً بين عامي 2013 و2015 .
ويرى الدكتور يونوتس بوريكا أن إنشاء هذا المشروع هو اختبار للمصداقية أكثر ما هو مسألة تقنية ويقول : “إنه اختبار للمصداقية و ليس مجرد مسألة فنية، ذلك أن إنجاز مثل هذا المشروع يحتاج إلى أكثر من ذلك…. فإلى جانب شركة البناء التي لا بد أن تكون جدية وتلتزم بتعهداتها و تسلم المشروع جاهزاً في الموعد، هناك أيضاً حاجة إلى شركة أخرى مهمتها إدارة المشروع بصورة فعالة و مربحة و القيام بصيانة الشبكة و كل ما يتعلق بالعقود مع الزبائن و موردي الغاز. بل لا بد أيضا، و في حال توفر كل ذلك ستجدون أن هناك صفاً طويلاً من الممولين و ممثلي مؤسسات الائتمان، بدئاً بالممول المستقل الذي يشارك في تمويل المشروع وانتهاء بالمؤسسة الكبيرة التي تريد هي الأخرى استثمار أموال في المشروع قناعةً منها بأنه سيرجع إليها بمكاسب كبيرة… و إذا كانت النواحي التقنية و المالية للمشروع واضحة إلا أن الغموض يكتنفه من حيث الظروف السياسة لبعض البلدان المشاركة فيه ..علما أن أذربيجان هي البلاد الوحيدة التي تعهدت بتوريد الغاز عبر شبكة نابوكو في حين أن كلاً من تركمانستان و كازاخستان و مصر والعراق وإيران، إما أبدت تحفظها من المشروع وإما رفضته رفضا قاطعا . فضلا عن ذلك، فإن الأوضاع الداخلية المتوترة في بعض تلك البلدان ليس من شأنها أن تطمئن الأوربيين الذين لا يستبعدون في مثل هذه الظروف تعثر الإمداد كما حدث مؤخرا مع الغاز الروسي .. و لا يجب أن ننسى أن مواقف الأوربيين أنفسهم غير متماسكة مع بعضها البعض و الدليل على ذلك أن المشروع المنافس لنابوكو وهو “ساوث ستريم” الذي تعتزم روسيا تنفيذه استقطب حتى الآن كلاً من بلغاريا و اليونان اللتين وقعتا على اتفاقية مبدئية مع روسيا للمشاركة فيه، مع أنهما تعدان أيضاً من البلدان المؤيدة لمشروع نابوكو .
وقد شارك وزير الاقتصاد الروماني أدريان فيديانو في اجتماع بودابست الآنف الذكر حيث أكد مجدداً على دعم بلاده لمشروع نابوكو. و من جهة أخرى صرح الرئيس الروماني ترايان باسيسكو رداً على بعض الإشارات المشجعة القادمة من روسيا بأنه ينظر بجدية في إمكانية مشاركة رومانيا في مشروع ساوث ستريم، و لكن بعد حسم قضية نابوكو فقط على حد تعبيره .. أما الدكتور بوريكا فيقول محذراً إن هذين المشروعين لا يمثلان حلاً على المدى البعيد لأن موارد الغاز الموجودة على مقربة من أوربا توشك على النفاد : رغم أن الاتحاد الأوربي كان قائماً على الفحم و الفولاذ سابقاً، إلا أنه لم ينتهج حتى الآن سياسة متناسقة في مجال الطاقة و مثل هذه السياسة لا تعني إيجاد موارد الغاز في إفريقيا الشمالية أو بحر الشمال أو القاوقاز أو سيبريرا أو إيران، لأن تلك الموارد ستنفد في غضون العشرين عاماً القادمة .. إنما السياسة المتناسقة في مجال الطاقة تعني أيضا وضع سياسات التنمية التكنولوجية لإيجاد استثمار موارد الطاقة القابلة للتجديد .



حاكم البنك الوطني الروماني : “الازمة الاقتصادية تجعلنا افقر”
صرح حاكم البنك الوطني الروماني، السيد موغور إيساريسكو، بان الاثار المباشرة للازمة الاقتصادية كانت محددة على رومانيا، ولكن شعر بعواقب الاثار تلك الغير مباشرة اكثر وذلك حسب قوله : ” الآثارالمباشرة للاظرابات الدولية على رومانيا محدودة، بالرغم من ذلك فان التاثيرات الغير مباشرة تؤثر علينا اكثر”. وفقاً لتصريحاته ” ان القنوات الخمسة التي نتمكن من خلالها ان نشعر بتأثيرات الازمة هي : التجارة، والمالية، والثقة، وسعر الصرف واخيراً وليس آخراً الثروة الشخصية.
وقال ايساريسكو: ” لا نعرف مدى عمق هذه الازمة، لذلك فمن الصعب علينا التنبؤ بآثارها. ما زلت مصراً على رأيي واقول بان الاثار المباشرة للازمة الاقتصادية الدولية محدودة، بما في ذلك الفترة التي تلت شهر اب من العام الماضي ، اي في الفترة الثالثة للتقييم السنوي”. واظاف ايضاً: “لاحظنا بطئاً في نمو الصادرات والواردات”.
ومن ناحية الثقة بالبنوك، قال حاكم البنك الوطني الروماني : ” ان اخطر آثار الازمة الاقتصادية، في هذا الوقت، هي المبالغة بحجم تلك الاثار. كما ولاحظنا انخفاض نسبة الاستثمارات الاجنبية في رومانيا، وهذا الشيء يحصل ايضا في الدول المجاورة”. ونصح حاكم البنك الوطني الاشخاص الذين يعتقدون انهم اغنياء، ان يعودوا للواقع، فقال ” الذين لديهم املاك في المنطقة الشمالية لبخارست، انهم ليسوا باغنياء كما يعتقدون وعليهم بان يرجعوا للواقع الحالي”. و اضاف ايضاً ” ان الرومانيين حسوا بآثار الاضطرابات الخارجية القوية بسبب انخفاض قيمة صرف العملة المحلية مقابل اليورو”.
ان البنك الوطني الروماني و الحكومة الرومانية حددا معدل التضخم في عام 2010 بنسبة 3.5 ٪ مع وجود تفاوت نقطة مئوية واحدة اي ( 3,4 % او 3,6%)، اما فيما يخص عام 2009 فأن البنك المركزي يحتفظ بتوقعاته للتضخم بنسبة 4.5 ٪، وعلى صعيد آخر ، اعترف بأنه ، خلال الفترة 2005 – 2007 ، تم شراء 10 مليارد يورو من قبل البنك لاجل موازنة أسعار الصرف.
وقال ” من قيمة تلك الاموال تم شراء مبلغ ثلاثة ميلياردات يورو بسعر صرف 3,1 الى 3,11 لي (العملة الرومانية) مقابل اليورو. ويؤسفني باننا لم نقم بشراء مبالغ اكثر في تلك الفترة، لانه ولربما كان الوضع مختلفا “.

(( نشر هذا الخبر في صحيفة Evenimentul Zilel الرومانية والصادرة بتاريخ 9/2/2009 )) .


وصول وفد من خبراء الاتحاد الاوربي نهاية هذا الشهر الى العراق 0

يزور وفد من الاتحاد الاوروبي بغداد نهاية الشهر الجاري لوضع اللمسات الاخيرة لاتفاقية التجارة والتعاون بين العراق والاتحاد.
من جهته رحب النائب الاول لرئيس مجلس النواب السيد خالد العطية خلال استقباله سفير جمهورية التشيك لدى بغداد بيتر فوزنيسه، بالجهود المبذولة من قبل الاتحاد الاوربي في دعم العراق والعملية السياسية فيه.
وقدم السفير التشيكي شرحاً مفصلاً حول الاجتماعات التي جرت في اروقة الاتحاد الاوربي والتي تناولت التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري للاتحاد في العراق 0

(( نشر هذا الخبر على موقع موسوعة النهرين بتاريخ 9/2/2009))



وزير خارجية العراق يعرض موقف العراق في اجتماع روما الوزاري 0

شارك وزير الخارجية العراقي السيد هوشيار زيباري في الاجتماع الوزاري الذي دعت اليه ايطاليا في روما، والذي شارك فيه العديد من وزراء الخارجية وكبار المسؤولين في 77 دولةً 0 وقال بيان للخارجية العراقية ان زيباري عرض موقف العراق ومشاركته في المفاوضات السابقة ومساهمته في تقديم افكاراً مهمةً بشأن نظام الجزاءات والشفافية في عمل مجلس الامن والتعاون بين المجلس والمنظمات الاقليمية 0
وياتي هذا الاجتماع قبل اجتماع الجمعية العمومية للامم المتحدة المقرر عقده في التاسع عشر من الشهر الحالي للمفاوظات الحكومية الدولية حول اصلاح مجلس الامن من حيث العضوية والتمثيل الاقليمي والجغرافي واساليب عمل المجلس والعلاقة بين المجلس والجمعية العمومية 0




امير قطر يستقبل رئيس اقليم كردستان وتوقيع مذكرة بين الجانبين 0

استقبل سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني امير دولة قطر، امس الاحد المصادف 8/2/2009 السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان العراق في مكتبه في الديوان الاميري وتم خلال المقابلة بحث تطورات الاوضاع بالعراق والقضايا ذات الاهتمام المشترك 0 وحضر المقابلة عبد الله بن حمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والصناعة والشيخ عبد الرحمن بن مسعود آل ثاني رئيس الديوان الاميري والدكتور خالد بن محمد العطية وزير الدولة للتعاون الدولي والشيخة هند بنت حمد بن خليفة آل ثاني مديرة مكتب سمو الامير وسعد بن محمد الرميحي سكرتير سمو الامير للمتابعة والسفير ابراهيم عبد العزيز السهلاني مدير ادارة الشؤون العربية بوزارة الخارجية 0
وفي السياق نفسه، وقعت امس الاحد بمقر وزارة الخارجية القطرية، مذكرة تفاهم بين دولة قطر وحكومة اقليم كردستان العراق تتعلق باوجه التعاون بين الجانبين في اطار العلاقات بين دولة قطر وجمهورية العراق 0 وقع الاتفاقية من الجانب القطري الدكتور خالد بن محمد العطية وزير الدولة للتعاون الدولي، بينما وقعها من جانب حكومة اقليم كردستان السيد عماد احمد وزير الاعمار والاسكان، وفي تصريح للصحفيين عقب توقيع المذكرة قال الوزير عماد احمد ان مذكرة التفاهم تتعلق بالتعاون في مجالات البنية التحتية والتنمية الزراعية والاستثمار الزراعي والسياحة والطيران وامكانية فتح قنصلية قطرية في الاقليم بموافقة وزارة الخارجية العراقية وفتح مكتب للاقليم في دولة قطر 0 ولفت الى اهمية تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية بين دولة قطر وجمهورية العراق ومن ضمنها اقليم كردستان واشار الى ان الاتفاقيات بين اقليم كردستان والدول الاخرى تتم بعلم وزارة الخارجية باعتبارالاقليم جزءً من العراق.