الرئيسية » مقالات » حقيبة ميسان الاخبارية

حقيبة ميسان الاخبارية

نائب محافظ ميسان
الإعلاميين والصحفيين أعمدة مهمة في بناء العراق الجديد


أكد عبد الحسين عبد الرضا ألساعدي نائب محافظ ميسان ” إن الإعلاميين والصحفيين أعمدة مهمة في بناء العراق الجديد “.
جاء ذلك خلال اجتماع جمعه مع رئيس وأعضاء رابطة الصحفيين الرياضيين في ميسان وقال ألساعدي “إن الإعلاميين والصحفيين يشكلون أهم أعمدة المجتمع والدولة في بناء هذا الوطن الذي نريده وطننا جديدا بكل المقاييس فكرا وانتماءا وعملا “.
وأضاف ألساعدي ” إننا نقف داعمين ومساندين لهذه الشريحة المجاهدة التي قدمت كواكب مضيئة على مذبح الكلمة والموقف ونعمل على خدمتهم لأخر يوم في مسؤولياتنا “.
وأشار ألساعدي ” إن مايميز محافظة ميسان هو وجود كوكبة كبيرة من الإخوة الإعلاميين والصحفيين الإعلام الذين يشار لهم بالبنان في عموم العراق “.
وتابع ألساعدي ” نحن نثمن ونقدر العمل الذي أخطته لنفسها رابطة الصحفيين الرياضيين منذ أكثر من ستة أعوام من تأسيسها عبر برامج مختلفة أثبتت إنها المؤسسة المهنية الوحيدة في مساحة الصحافة والإعلام في ميسان بقدر المسؤولية الملقاة على عاتقها “.
وبين ألساعدي ” أنا كنائب محافظ وكشخصية سياسية وابن هذه المدينة أقدم وافر شكري وامتناني لرئيس وأعضاء رابطة الصحفيين الرياضيين في ميسان لأنهم اثبتوا إن الصحفيين والإعلاميين جزء مهم في تغيير الواقع العراقي “.
وأوضح ألساعدي ” نقف بكل إمكانياتنا لدعم هذه الكوكبة من الصحفيين والإعلاميين لأنهم بناة الوطن “.
يذكر إن رئيس وأعضاء رابطة الصحفيين الرياضيين قدموا لنائب المحافظ شهادة التقدير لعام 2008 لما قدمه من دعم ورعاية للأسرة الصحفية والإعلامية في ميسان


افتتاح مدرسة مدينة المدن في المجر الكبير

أفتتح أمر الفوج الثاني العقيد صالح حسين عليوي، مدرسة مدينة المدن في قضاء المجر الكبير بعد أعادة اعمارها وترميمها، وتم الافتتاح بحضور ضباط ومنتسبي اللواء وإدارة وطلاب المدرسة.

وأضاف عليوي ان القوات متعددة الجنسيات في المحافظة نفذت أكثر من 20 مشروعا تضمن تسعة مدارس بكلفة 600الف دولار ومحطة ماء ومحطة مياه ثانوية وتسوية وتبليط ثلاث طرق وتجهيز26 محولة في كافة أنحاء القضاء، وتزيد احدى المحطات الكهربائية بقطع الغيار، ومركز شباب وثلاث ساحات كرة قدم وعيادة صحية وتنظيف نفايات في المناطق المختلفة في القضاء .

وأشار الى ان اعمال ترميم مدرسة مدينة المدن شملت استبدال السقف وعمل ممرات جديدة ومظلات لها وتصليح مقاعد الصفوف الدراسية وطلاء المدرسة وتجهيزها بمكيفات هوائية وثلاجات كهربائية وتجهيزها بمبردات الماء، كما تم توزيع مساعدات لأهالي وطلاب المدارس في القضاء وتشمل مواد غذائية وبطانيات وحقائب ولوازم مدرسية، موضحا بان كلفة المشاريع التي تم انجازها في قضاء المجر الكبير بلغت ثلاثة ملايين ومائتان وخمسون ألف دولار .


أبناء ميسان يحيون ذكرى أربعينية الإمام الحسين عليه السلام

تواصل الحشود البشرية الراجلة تدفقها من محافظة ميسان نحو مدينة كربلاء المقدسة منذ عدة أيام لأداء مراسم زيارة وإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين عليه السلام. على الطريق الخارجي شمال غرب مدينة العمارة منذ عدة أيام ويسيرون مشيا على الأقدام عبر الطريق المؤدي إلى كربلاء المقدسة تاركين خلفهم محافظة ميسان التي بدت كأنها أفرغت من السكان ومرورا بمحافظات الناصرية والديوانية والنجف الاشرف . وشارك في هذه المسيرات الزاحفة صوب كربلاء الكهول والأطفال والنساء والرجال ومعاقون ومقعدون تعكزوا بحبهم لإمامهم الحسين عليه السلام ونسوة طاعنات في السن شددن وسطهن ولم يبالين بمئات الكيلومترات وفي ظل أجواء باردة . وشددت الأجهزة الأمنية من إجراءاتها لحماية الزائرين فيما توزعت سرادق الخدمة والحسينيات على جانبي الطريق وبزيادة ملحوظة في إعدادها عن السنوات الماضية لتقدم للزائرين مختلف الخدمات من طعام وماء وغيرها و انتشرت مفارز طبية تابعة لدائرة صحة ميسان على شكل نقاط على الطريق فيما خصصت دائرتي الماء و الإطفاء مركبات حوضية لنقل الماء في أطار حملة خدمية للزائرين تشرف عليها لجنة من المحافظة . ودأب الملايين من أهالي محافظات وسط وجنوب العراق ومنها محافظة ميسان على أحياء ذكرى أربعينية استشهاد الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه (عليهم السلام ) في واقعة الطف عبر مسيرات راجلة تتزايد كل عام لتبلغ رسالة لكل مرتاب بحقيقة الثورة الحسينية ، مفاد هذه الرسالة إن المسيرة الحسينية مستمرة عبر الأجيال ونهضته خالدة حتى تحقق كامل أهدافها.