الرئيسية » اخبار كوردستانية » البيان الختامي للاجتماع السنوي لمنظمة حلبجة ضد أنفلة و ابادة الشعب الكوردي (جاك)

البيان الختامي للاجتماع السنوي لمنظمة حلبجة ضد أنفلة و ابادة الشعب الكوردي (جاك)

بأسم بلينوم الصحفي و عضو منظمة جاك ( الشهيد سوران مامة حةمة )و تحت شعار “نحو أعتراف عالمي بأبادة الشعب الكوردي “عقد ت منظمة حلبجة ضد أنفلة و أبادة الشعب الكوردي مؤتمر ها السنوي في مدينة (أرنهم الهولندية) و ذلك في يومي ال 24 و 25 من يانيوري ، وذلك بحضور نواب اللجان من معظم الدول الاوربية و أشتراك نواب أمريكا و كندا و جنوب كوردستان و شرق كوردستان عبر شبكة الانترنيت. كما حضر الاجتماع السنوي العديد من الضيوف و أصدقاء منظمتنا و نشطاء حقوق الانسان.
كان أعضاء منظمتنا و التي يطلق عليها أختصارا ( جاك) خلال أيام الاجتماع السنوي ضيوفا على أهالي مدينة أرنهيم الهولندية حيث تكلف الكورد المخلصين جميع تكاليف الاجتماع من مبيت و طعام واقامة للمؤتمرين ، علما بان الاعضاء قد تكلفوا مبالغ الوصول الى مكان انعقاد المؤتمر ( هولندة ). وبهذا اثبتت منظمتنا أنهاتتمتع بدعم شعبي كبير نتيجة النهح الاستقلالي الذي تتبناه بعيدا عن تأثيرات الاحزاب السياسية و السلطات.
بدأ الاجتماع بعزف النشيد الوطني لكوردستان و الوقوف دقيقة واحدة على أرواح شهداء كوردستان. من ثم رحبت لجنة هولندا بالحضور الكرام ، و بعد القاء كلمة اللجنة وكلت لجنة أدارة الاجتماع السنوي بالبدء بأعمالهم. ألقى بعدها الكاتب و الحقوقي( الاستاذ كوران أيوب زادة )من شرق كوردستان كلمة حول الابادة الجماعية التي تعرض اليها الشعب الكوردستاني. كما ألقى عضو اللجنة العليا السيد( علي محمود ) كلمة اللجنة العليا ، حيث القى الضوء على العديد من الفعاليات التي قامت بها المنظمة خلال سنة من الكفاح الانساني اعطت بعدها أدارة الجلسة الكلمة الى الضيوف الكرام حيث ألقى العديد منهم كلمات قيمة حول الوضع في كوردستان. بعدها ألقى مسوؤلي لجان منظمة جاك كلماتهم ـ منها كلمة اللجنة الاعلامية هيوا ناصح، العلاقات الكوردستانية ( قادر نادر ) و الدولية (عدنان كوجر ) ، التنظيم السيدة ( روناك أحمد ) و لجنة المتابعة و التحقيق الحقوقي ( ابراهيم ملازادة ). كما ألقى مسؤول المجلس (هشام عقراوي ) كلمة المجلس.
فقرة أخرى من فقرات الاجتماع السنوي كانت تقييم عمل اللجنة العليا، اللجنة العاملة، مجلس جاك و عمل لجان الدول. حيث أفتتح باب النقد الحر الذي شارك فية الضيوف أيضا و قاموا بأبداء ملاحظاتهم و مقترحاتهم الى جميع أقسام الهيكل التنظيمي لمنظمة جاك في جو مفعم بالالفة والمحبة ..
خلال يومي الاجتماع أتخذت العديد من القرارات الهامة منها:
1 ـ مع أعتزاز أعضاء المنظمة باسمها الذي عملت تحت لواءه ل ( 7 )سنوات ألا أن الحضور ومن أجل أن يكون للمنظمة أسما شاملا لجميع أجزاء كوردستان, قرروا الاحتفاظ بالاسم القديم للمنظمة (مركز حلبجة ضد أنفلة و ابادة الشعب الكوردي (جاك ) ) بشكل قانوني و نضالي و البدأ بالعمل بأسم جديد هو ( مرصد كوردوسايد جاك) ..
2 ـ أيقاف موقعي المنظمة (chak.be وchaknews.com ) و فتح موقع جديد بأسم يلائم الاسم الجديد للمنظمة..
3ـ الاعضاء الذين أبتعدوا عن التنظيم بأمكانهم العودة عن طريق لجان الدول التي يتواجدون فيها و بأمكانهم تقديم طلباتهم من جديد. .
4 ـ ألغاء اللجنة العليا و توزيع أعمالهم داخل اللجنة العاملة ، و بهذا الشكل سيكون للمنظمة لجنة عاملة موسعة بامكانهم العمل كمجاميع عمل..
5ـ توسيع لجنة المتابعة و التحقيق من 3 الى 5 أعضاء على أن يكون أحدهم من جنوب كوردستان..
6 ـ عدد توزيع اعمال اللجان داخل اللجنة العاملة و لجنة التحقيق و المتابعة ، يجب أن يصدق توزيع الادوار من قبل مجلس التنظيم، و هذا شكل جديد من أشكال عمل منظمات المجتمع المدني..
7 ـ يجب أن تكون جميع الاتصالات بالمنظمات و الاحزاب و الجهات الحكومية من خلال علاقات رسمية و ذلك كي يحافظ التنظيم على أستقلاليتة. أضافة الى ذلك فقد قرر المجتمعون العمل بعيدا عن التحزب ووفقا للمعايير و الاتفاقات الدولية لحقوق الانسان و الشعوب و الدفاع وفقا لذلك عن الشؤون المصيرية للشعب الكوردستاني..
8 ـ بالنسبة للعنف ضد المرأة قرر المجتمعون العمل بشكل أكثر فعالية وجدية في هذا المجال و وضع قتل النساء و أضطهادهم في اولويات أجندتها..
9 ـ أبادة الكورد الايزيديين و الفيليين شغلآ حيزا هاما لمنهاج المنظمة حيث قررت المنظمة وضع خطط من أجل أبرازهما و الدفاع عنهما..
نتيجة لعدم امكانية مكتب جنوب كوردستان (أقليم كوردستان) المشاركة الفعالة في الاجتماع لاسباب فنية و تمويلية قرر الحضور مناقشة شؤون جنوب كوردستان التنظيمية و في مجال الفعاليات و النشاطات في أجتماع أخر خاص يعقد لهذا الغرض و ذلك للاهمية الخاصة لمكتب جنوب كوردستان و توسعه الكبير في السنة الاخيرة.

المسألة المالية كانت هي الاخرى نقطة طرحت في الاجتماع السنوي لمنظمة جاك. و أتفقت الرؤى حول ضعف الوضع المالي للمنظمة و ضرورة علاج هذا الوضع من أجل التمكن من تنفيذ المهام الموكلة الى المنظمة. ويتركز كل ميزانية منظمة جاك من تبرعات الاعضاء و المخلصين من أبناء شعبنا الابي. مما يجدر ذكره ان الضعف المالي يقف حجر عثرة في سبيل القيام بالعديد من الفعاليات الضرورية ، و لهذا الغرض نوقشت بعض الخطط لتجاوز المشكلة المالية.
بالاضافة الى النقاط السالفة الذكر أتخذت العديد من القرارات الاخرى و في جو مفعم بالمودة لقضية حلبجة و الانفال و أبادة الشعب الكوردي أنهى المشتركون أجتماعهم السنوي. ..


لجنة ادارة الاجتماع السنوي
الاجتماع السنوي لمنظمة جاك 25.01.2009
مرصد كوردوسايد- چاك
2009-01-28