الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 6/2 /2009

النشرة الاخبارية اليومية 6/2 /2009

باسيسكو سيقوم بزيارة الى كييف
صرح المتحدث الرسمي باسم مكتب الرئاسة الرومانية، بان الرئيس الروماني ترايان باسيسكو سوف يقوم بزيارةٍ رسميةٍ الى اوكرانيا بدعوة موجهة اليه من نظيره الاوكراني فيكتور لوشجينكو بعد اجراء مكالمة هاتفية معه يوم أمس الخميس المصادف 5/2/2009. وبناءً على مبادرةٍ من الرئيس الاوكراني، بشأن قرار محكمة العدل الدولية، قرر كلا البلدين بانهما سيحترمان قرار محكمة العدل الدولية الخاص بترسيم الحدود البحرية في منطقة البحر الأسود و قضية جزيرة الثعابين.
واكد باسيسكو خلال مكالمته الهاتفية، انه يقبل الدعوة الموجهة اليه من قبل الرئيس الاوكراني، للقيام بزيارة رسمية الى كييف في الفترة ما بين 25 – 26 شباط من العام الحالي . وحسب نفس المصدر، فقد اتفق الرئيسان على توقيع الاتفاقية الثنائية بين الحكومة الرومانية ومجلس وزراء أوكرانيا حول حركة المرور عبر الحدود.

((نشر هذا الخبر في صحيفة Nine o’clock الناطقة باللغة الانكليزية والصادرة في رومانيا بتاريخ 6/2/2009 )) 0


إستنتاجات صندوق النقد الدولي و سياسات البنك المركزي الروماني

قد تسجل رومانيا إنخفاضاً في مستوى الناتج المحلي الإجمالي في عام 2009، و قد يطرأ إنتعاش طفيف على الإقتصاد و لكن سيكون ذلك فقط في نهاية العام الحالي أو في بداية عام 2010 بحسب التحذيرات التي قدمها صندوق النقد الدولي الى رومانيا، حيث ويقدر خبراء صندوق النقد الدولي، بأنه على الرغم من أن المشاكل التي يواجهها الإقتصاد الروماني قد نتجت عن التطورات المصرفية الدولية، إلا أن الإختلال الداخلي يزيد من خطورة آثار و تبعيات الأزمة .
كما ان العجز الكبير في ميزانيات المدفوعات و في ميزانية الدولة، زاد من شدة تأثر الإقتصاد العام بالصدمات الخارجية، أما تباطؤ و تأخر الإصلاحات الهيكيلية، فقد أبقى على إنخفاض مستوى الإنتاجية، و قلل من قدرة ردة فعل الإقتصاد في اللحظات الحرجة. و يلفت صندوق النقد الدولي الإنتباه إلى أن سياسة الميزانية العامة والسياسات الضريبية لعبت دورا ًفي زيادة الصعوبات الإقتصادية، و كذلك، فإن مرونة ضريبية في هذه اللحظة ( كإحدى وسائل تخفيف حدة الأزمة الإقتصادية )، لم تعد مقبولة، و ذلك لأن المصاريف أصبحت عالية جدا، وأما إمكانيات الحكومة لتمويل عجز كبير تعد محدودة جدا.
ويعتقد صندوق النقد الدولي بأن روماينا أصبحت أكثر تعرضاً و تأثراً بالأزمة العالمية. و بشكل أكثر دقة، في الوقت الذي بقي فيه مستوى النمو الإقتصادي عالياً في الفصول الثلاثة الأولى من عام 2008، أما في ما يخص الإنتاجية، فقد تدهورت بسرعة في الشهور الأخيرة من العام الماضي. و الصادرات بدأت بالإنخفاض، كما أن الإستعداد أو إمكانيات تمويل الشركات أو الأشخاص قد تقلصت بشكل ملحوظ. بينما قل الإستهلاك الداخلي و إنحصرت الإستثمارات ، و في نفس الوقت، إنخفض الإنتاج الصناعي المحلي، و قلت ثقة المستهلكين، بينما تدهور وسط الأعمال.
ويوصي صندوق النقد الدولي الحكومة في بخارست بإحترام هدفها الذي حددته بالإبقاء على مستوى 2% للعجز في الميزانية، كما يلفت الأنظار إلى ان التوقعات الخاصة بالنمو الإقتصادي على مستوى العائدات التي يقرها مشروع الميزانية تعد متفائلة جداً. و يتكهن صندوق النقد الدولي، أن إقتصاد رومانيا سينخفض إلى نسبة 1%، و ينصح بإستخدام إحتياطي العملة الصعبة لتغطية العجز في الحساب الجاري.
أما في ما يخص البنك المركزي الروماني، فإن نصيحة صندوق النقد الدولي هي أن يخفض التضخم إلى المستوى المتفق عليه كهدف ( أي إلى نسبة 3.5%) و أن يواصل مراقبة ومتابعة الأساليب التي يتعامل بها في إدارة الأخطاء في النظام المصرفي. و من جهة أخرى، قرر البنك المركزي الروماني، يوم أمس الأربعاء المصادف 4/2/2009، تخفيض حصة الفائدة للسياسة النقدية من 10.25%، إلى 10% و يعد هذا أول تخفيض لفائدة البنك المركزي المفروضة على ودائع البنوك التجارية منذ عام و نصف.
كما أعطى البنك المركزي أيضا إشارة لإعادة إنعاش عملية الإقتراض، التي تأثرت بشكل كبير من جراء الأزمة المالية العالمية. إلا أن الخبراء الإقتصاديين الرومانيين يؤكدون بأن قرار البنك المركزي سيكون تأثيره ضعيفاً جداًعلى عملية منح القروض بسبب مشكلة إنعدام السيولة التي تعاني منها السوق المالية.

الاتحاد الاوربي والعجز المالي الروماني 0
أعلنت وكالات الأنباء الاوربية نقلاً عن مصادر من بروكسل، ان رومانيا على وشك ان تطبق عليها اجراءات العجز المفرط ، لفترة علماً بان رومانيا سبق وان تلقت من قبل الاتحاد الاوربي في 12/6/2008 توصية لتفادي هذه المشكلة. حيث ان العجز في الميزانية، للعام الماضي بلغ حوالي 5.2 ٪ من إجمالي الناتج المحلي.
ان اجراءات العجز المفرط تعني مراقبة دقيقة لإيرادات ومصروفات الميزانية لفترة سنتين على الأقل، وكذلك فرض العقوبات المالية. تبداء الاجراءات بقرار من المجلس الاوربي بناءً على اقتراح من اللجنة الأوربية و بعد اتخاذ القرار من قبل المجلس، سوف تقدم عدد من التوصيات لخفض العجز في فترة اربعة اشهر، ويجب اتخاذ اجراءات لاجل تصحيح العجز في الميزانية، وفي حالة عدم قيام الدولة بتفيذ اجراءات وتوصيات القرار، خلال عشرة أشهر، سوف تطبق عليها العقوبات المالية.
من جهته صرح العضو الروماني في البرلمان الاوروبي السيد دانيال ديانو، يوم امس الخميس المصادف 5/2/2009 ، انه من الممكن ان يبدأ الاتحاد الاوربي بتطبيق اجراءات العجز المفرط ضد رومانيا . وتجدر الاشارة هنا الى ان مبادرة بدء الاجراءات هذه هي بمثابة الفات النظر فقط . لكن المفوض الاوربي السيد ليونارد أوربان نفى ذلك واوضح بانه لا يتم اتخاذ اي قرار خاص بهذا الشأن قبل موعدٍ اقصاه شهر نيسان من العام 2009.
كما واوضح وزير المالية، جورجي بوجيا، نهاية الشهر المنصرم، على الرغم من النمو الاقتصادي الذي شهدته البلاد لمدة 6 – 7 سنوات متواصلة، الا ان نسبة العجز المالي التي سجلت في العام 2008 تفوق النسب المسجلة خلال الفترة التي تلت عام 1989. واضاف ان العجز المسجل للعام الماضي ليست بالضرورة ان يكون متعلقاً بالازمة المالية الدولية.
(( نشر هذا الخبر في صحيفة Ziua الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا بتاريخ 6/2/2009 ))
الامين العام لجامعة الدول العربية يشيد بنجاح الانتخابات في العراق 0

قال الامين العام لجامعة الدول العربية السيد عمرو موسى في لقاءٍ اجرته معه صحيفة الصباح العراقية ” ان الشعب العراقي يستحق الاستقرار “، حيث اعرب عن سعادته الكبيرة بنجاح العملية الانتخابية الاخيرة 0 وقال موسى في تصريحٍ خاص ” ان الجامعة العربية تراقب هذه الانتخابات مع الامم المتحدة وبقية المراقبين الدوليين ونحن سعداء جداً بما يحقق رغبة الشعب العراقي بالتقدم الى الامام، خاصةً بعد استقرار الوضع الامني الذي يشهد تقدماً ملحوظاً ” واضاف الامين العام ان ” الوفد الذي يزور العراق حالياً من الجامعة العربية تصلني منه اخباراً طيبةً وتقارير ايجابية بشأن انتخابات مجالس المحافظات ” ، مؤكداً بالقول : ان الشعب العراقي يستحق الفرح والاستقرار، واتمنى له كل التوفيق والتخلص من الازمات التي المت به 0

(( نشر هذا الخبر في صحيفة الصباح الصادرة في العراق بتاريخ 4/2/2009 ))


مقاتلون اجانب ينتقلون من العراق الى افغانستان 0

قال وزير الدفاع الافغاني السيد عبد الرحيم ورداك يوم الاربعاء المصادف 4/2/2009 ، ” ان مقاتلين اجانب يندفعون الى افغانستان قادمين من العراق، بسبب التدابير التي اتخذتها الولايات المتحدة في العراق “، حسب ما نقلت عنه صحيفة International Herald Tribune . واضاف السيد عبد الرحيم ورداك : ” ان زيادة حجم القوات الامريكية وتدابير اخرى اتخذت في العراق، دفعت بارهابيين اجانب بالتوجه الى بلدانهم ” 0 وتابع ” ففي الوقت الذي يتدنى فيه العنف في العراق، يتدفق المقاتلون الاجانب الى افغانستان للانظمام الى متمردي طالبان ” منوهاً الى ان طالبان كانت تضم حوالي 15 ألف مسلحاً الا ان اعدادهم ازدادت بسبب انتقال مقاتلين اجانب الى افغانستان قادمين من العراق الذي شهد انخفاضاً في مستويات العنف بعد ان رفعت الولايات المتحدة من حجم قواتها فيه فضلاً عن اتخاذ تدابير اخرى ” 0 ونقلت الصحيفة عن ورداك قوله انه ” منذ العام الماضي وكنتيجة لاستراتيجية الزخم في العراق، شهدنا تدفق ارهابيين اجانب الى افغانستان ” .

(( نقل هذا الخبر عن وكالة اصوات العراق في عددها الصادر بتاريخ 4/2/2009 ))