الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 5/2 /2009

النشرة الاخبارية اليومية 5/2 /2009

باسيسكو: اوافق على تقرير صندوق النقد الدولي حول الاقتصاد الروماني 0
استقبل الرئيس الروماني ترايان باسيسكو يوم الاربعاء المصادف 4/2/2009 في قصر كوتروتشيني Cotroceni وفد الصندوق النقد الدولي واوضح لهم بأنه يشيد بالبيانات الأولية من التقرير الذي صدر بشأن الاقتصاد الروماني. حيث قال اثناء لقاء متلفز : ” أعرف الكثيرعن التقرير، وعن الأرقام والتقديرات المنشورة فيه وأعتقد أن هذا التقرير هو عن التطورات في رومانيا للعام القادم، وانه صحيح”.
قدم الوفد تقريراً يشار فيه الى ان رومانيا في ركود وانها ستواجه الانهيار وان الارقام المعلنة عنها من قبل حكومة بوك عن الحالة الاقتصادية لعام 2009 غير صحيحة، لانه وفقاً لمشروع الميزانية لعام 2009، فان الحكومة تأخذ في عين الاعتبار نمواً بنسبة 2.5 ٪، ولكن ممثلي الصندوق قدموا ارقاماً وتقديرات اكثر قساوة لعام 2009، تشير بشكل مختصر الى الركود الاقتصادي وان رومانيا سوف تتأثر بشدة بسب الأزمة الاقتصادية والمالية وكذلك ان الاقتصاد الروماني لهذا العام سيدخل مرحلة ركود، للمرة الاولى منذ عام 1999.
وحسب التقرير، فان النمو الاقتصادي المسجل بنسبة 7.8 ٪ لعام 2008 حسب تقديرات اللجنة الوطنية للتوقعات الاقتصادية، ستكون ذكرى جميلة ولن تتكرر، و ان النمو الاقتصادي في رومانيا لعام 2009 قد تكون سلبية، بسب انخفاض الصادرات، وتشديد شروط منح الائتمان للشركات، وانخفاض الاستهلاك والاستثمار.
وحسب الاحصائيات البيانية، ان الاقتصاد الروماني سوف يتاثر بالصدمة بسبب الازمة المالية الخارجية وكذلك إثر السياسات غير الثابتة للحكومة. وحسب تقديرات صندوق النقد الدولي ان الاقتصاد لهذا العام سينخفض بنسبة 1 ٪ . كما وان التقديرات الاقتصادية سوف لن تكون ايجابية للسنة القادمة ايضاً، وفي كل الاحوال ان الاقتصاد في عام 2010 سوف لن يسجل اي نوع من التغيرات. في حين ان اقتصاد الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي سينخفض بنسبة 2 ٪ اما الركود الاقتصادي في اليابان فسيكون بنسبة 3 ٪.
واكد باسيسكو ان رومانيا ليست في موقف سيء الى الحد الذي يجعلها تطعن في صحة التقرير الذي أعده صندوق النقد الدولي عن الاقتصاد الروماني .
من جانبه اوضح رئيس بعثة صندوق النقد الدولي الى رومانيا، السيد خوان خوسيه فرنانديز انسولا، بأن الحكومة الرومانية والبنك الوطني الروماني قدما دعماً لاعداد هذا التقرير من قبل الصندوق. واوضح ايضاً بان المؤسسات الرومانية كانت على تواصل مع الصندوق، وإن لم تكن متفقة مع استنتاجات التقرير .
واكد ممثلوا صندوق النقد الدولي بان حظورهم هذا الى رومانيا هو بمثابة زيارة عادية، وليس لمناقشة موضوع منح أية قروض لرومانيا.
(( نشر هذا الخبر في صحيفة Cotidianul الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا بتاريخ 5/2/2009 ))



رئيس مجلس الشيوخ الروماني : وصلت الى قناعة بأن الاتحاد الديمقراطي للهنغاريين في رومانيا لا ينبغي ان يشارك في الحكومة 0
انتقد رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ورئيس مجلس الشيوخ الروماني السيد ميرجيا جوانا، يوم امس الاربعاء المصادف 4/2/2009، رئيس الاتحاد الديمقراطي للهنغاريين في رومانيا السيد ماركو بيلا، قائلاً أنه يساند قرار الحزب الديمقراطي الاجتماعي بعدم قبول مشاركة الاتحاد الديمقراطي للهنغاريين في رومانيا في الحكومة، وانه قرار عادل.
قال جوانا ـــ في مؤتمر صحفي عقده في مدينة كلوج نابوكا Cluj Napoca: بعد الاستماع إلى السيد ماركو بيلا، رئيس الاتحاد الديمقراطي للهنغاريين في رومانيا، عندما قال : ” ان رومانيا ليست دولة قومية او لا ينبغي ان تكون” ــــ ” أود ان اقول لكم بأنني اقتنعت أكثر بقرار حزبي بعدم مشاركتهم مع الاتحاد الديمقراطي للهنغاريين في قيادة الدولة “.
واوضح جوانا ايضاً انه ” لا يمكن السكوت على هكذا موقف وتصريحات “. وأضاف بالقول: ” ربما هنا في مدينة كلوج ، ان الحزب الديمقراطي الليبرالي PDL ، يحاول ان يعمل جنباً إلى جنب مع الاتحاد الديمقراطي الهنغاري في رومانيا، وهذه مشكلتهم، ولكن من وجهة نظري، فإن من غير المقبول التسامح مع هذا الموقف في البلد والمدينة التي أثبتت انها منفتحة ومتسامحة”.
ومن جانتبه صرح ماركو بيلا، يوم الثلاثاء المصادف 3/2/2009 ” ان رومانيا هي دولة قومية فقط بموجب الدستور، لانه في الواقع هذا الشئ لم يعد صالحاً “. وعلق زعيم الاتحاد الديمقراطي الهنغاري في رومانيا على البيان الذي أدلى به الرئيس ترايان باسيسكو في بودابست بان رومانيا لن تمنح أي حكم ذاتي اقليمي لمنطقة سيكويسك، قائلا “ان رأي الرئيس ترايان باسيسكو بشأن الحكم الذاتي الإقليمي والحقوق الجماعية كان معروفاً، ولكنه في بودابست كان أكثر تصلباً وأقل دبلوماسيةً، وقال إن في السياسة ليس من المعتاد استخدام كلمة – أبدا -“.
(( نشر هذا الخبر في صحيفة Jurnalul National الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا بتاريخ 5/2/2009 ))



تعيين وكيل جديد في وزارة الخارجية الرومانية 0

اصدر رئيس الوزراء الروماني السيد اميل بوك امس الاربعاء المصادف 4/2/2009 قراراً ينص على تعيين السيد بوكدان اوريسكو Bogdan Aurescu وكيلاً لوزارة الخارجية الرومانية، حيث رحب رئيس الحزب الوطني الديمقراطي PSD السيد ميرجا جوانا بهذا القرار واثنى بدوره على الجهود التي قدمها الوكيل الجديد في كافة القضايا التي تخص الشأن الروماني في الداخل وكذلك في المحافل الدولية 0
ومن الجدير بالذكر ان السيد بوكدان اوريسكو Bogdan Aurescu قد شغل مناصب عدة منها كمدير عام للعلاقات الدولية في الخارجية الرومانية ومبعوثاً رسمياً للحكومة الرومانية في المفاوضات لحل النزاع في قضية جزيرة الثعابين مع اوكرانيا والتي كسبت فيها رومانيا قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي . وكذلك كان ممثلاً لرومانيا في لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في جنيف .

((نشر هذا الخبر في صحيفة Nine o’clock الناطقة باللغة الانكليزية والصادرة في رومانيا بتاريخ 5/2/2009 ))


الحكم النهائي في قضية جزيرة الثعابين

لجأت رومانيا إلى المحكمة الدولية بعد عشرات من جولات المفاوضات التي أجراها الدبلوماسيون الرومانيون منذ عام 1967 إلى عام 2000 ، في البداية مع نظراءهم السوفييتيين وثم مع الأوكرانيين، دون إحراز أية نتيجة. إن قرار المحكمة إنما هو ” نهائي وملزم للتنفيذ على الفور” ، و يقر بحق رومانيا في السيادة على مساحة تسعة آلاف وسبعمائة كيلومتر مربع من الجرف القاري، مما يعادل حوالي 80% تقريبا من الأراضي المتنازَع فيها ، كما يغطي 70% من موارد الوقود المقدر وجودها في المنطقة . وبدورها ، سيخضع لسلطة كييف اثنى عشر ميلا بحرياً حول جزيرة الثعابين.
كان النظام الشيوعي في رومانيا قد تنازل عنها عام 1948 لصالح الاتحاد السوفييتي ،وبعد انهياره استلمتها أوكرانيا في عام 1991 ، كدولة وريثة . وبعد صدور الحكم، صرح الرئيس الروماني ترايان باسيسكو بما يلي :
” نعتقد أن القرار هذا صحيح وعادل ويتطابق مع الشرع الدولي . ومن المؤكد ستحترمه كل من رومانيا وأوكرانيا، التزاماً بميثاق الأمم المتحدة وبالتالي ، ففي غياب أي اتفاق ثنائي آخر، إن قرار المحكمة ينطبق على كلتي الدولتين ” .
و رغم أن الرئيس باسيسكو وصف الحكم بأنه نجاح كبير لوزارة الخارجية ، غير أن المسؤول عنها ، الوزير الاشتراكي الديمقراطي كريستيان دياكونيسكو Cristian Diaconescu اكتفى بالتخفيف من الفرح الذي يمكن أن يشعر به الرومانيون وأضاف يقول :
” علينا الآن أن نبدي شيئاً من التحفظ والتعقل إزاء تشجيع المحادثات حول إمكانية استغلال هذه المنطقة بصورة مربحة . وما أريد قوله إنه لم تُضع دراسات مفصلة جداً من هذا المنظور . هناك احتياطي من الهدروكاربورات ومن المقرر أن ندرس كيف يمكننا التوصل إليها وكم منها يمكننا استغلالها ” .
رئيس الوزراء السابق كالين بوبيسكو تاريجيانو، الذي أقامت رومانيا مرافعاتها في لاهاي أثناء فترة ولايته، دعا هو الآخر إلى التعقل حيث قال : “هذا القرار سيسمح لرومانيا بالاستفادة من تلك الموارد التي تعتبر هامة . أريد أن أتصرف ببعض التحفظ لأنه لا يجب اعتقاد أن كل الذهب الأسود في العالم موجود في جزيرة الثعابين، وطبعاً فإن التقديرات تشير إلى احتمال وجود احتياطات هامة في تلك المنطقة قد تمثل خياراً وحلاً استراتيجياً بالنسبة لرومانيا ” .
أما الجيولوجيون و المختصون في مشاكل الطاقة يحذرون من أنه بدون دراسات دقيقة ، يصعب القول كم هي صحيحة التقديرات حول وجود حوالي سبعين مليار متر مكعب من الغاز في المنطقة ، إضافة إلى اثني عشر طناً من النفط . اضافة الى ذلك ، يقول أحدهم إنه بسبب العوائق التقنية ، فإن المنصات البحرية النفطية لن تتمكن من استخراج أكثر من 25 – 30% من الكميات الموجودة . ولكن المحللين السياسيين يخشون مشكلة أخرى ، ذلك أن أوكرانيا التي تقترب فيها الانتخابات الرئاسية والتي تعتبر قرار لاهاي بمثابة هزيمة ، ” يمكن أن تندلع فيها موجة من الحركات القومية ضد الأقلية الرومانية ” ، التي يبلغ تعدادها نصف مليون شخص .


الامين العام للامم المتحدة يهنئ العراقيين على مشاركتهم في انتخابات مجالس المحافظات 0
هنأ الامين العام للامم المتحدة العراقيين على مشاركتهم في انتخابات مجالس المحافظات . وقال المكتب الاعلامي للامين العام في بيان ان بان كي مون يهنئ الشعب العراقي على مشاركته بحماسة حقه في الاقتراع في الانتخابات في اجواء تثير الاعجاب لخلوها من العنف والتي من شأنها تعزيز الديمقراطية ودفع قضية المصالحة الوطنية، مشيداً بتصميم الشعب العراقي على ضمان عملية انتخابية شفافة ونزيهة 0





وزير خارجية العراق يبحث في دافوس اوضاع النازحين العراقيين 0

بحث وزير الخارجية العراقي السيد هوشيار زيباري مع المفوض السامي لشؤون اللاجئين، انطونيو كوتيريز، اوضاع النازحين العراقيين في دول الجوار والعمل في تسهيل الاجراءات القانونية لعودتهم .
وذكر بيان لوزارة الخارجية العراقية ان زيباري التقى على هامش اعمال المؤتمر السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس المفوض السامي لشؤون اللاجئين، وتم خلال اللقاء بحث اوضاع النازحين العراقيين في دول الجوار، وخطط المفوضية السامية للاجئين لمساعدة العراقيين وتلبية احتياجاتهم الانسانية والمساعدة في اعادتهم الى وطنهم . واضاف انه جرى التداول بشأن برامج الحكومة العراقية لعودة العراقيين والحاجة الى تسهيل الاجراءات القانونية والسكنية لهم .