الرئيسية » اخبار كوردستانية » مؤسسة سبيريز تصدر مجلتين فصليتين جديدتين

مؤسسة سبيريز تصدر مجلتين فصليتين جديدتين

بغداد- التآخي
اصدرت مؤسسة سبيريز مجلة جديدة تحت عنوان (بريز) اي الصريم، اسهاماً جديداً في خدمة اللغة والثقافة الكوردية، وهي مجلة فصلية مختصة بالبحوث اللغوية والادبية، يرأس تحريرها: نزار ئورماني ويعدها مجموعة من الاقلام الاكاديمية الشابة، وقد صدر منها العدد الاول، وقدم لها صاحب الامتياز الاستاذ مؤيد طيب مقدمة تحت عنوان (تعالوا لنزرع هذا الصريم مرة اخرى) يقول فيها: ( ان للغتنا وادبنا تاريخ عريق، وان ذلك التاريخ المليء بالرفعة جعلنا نقف على اقدامنا ونبقى، ولكن اذا كنا- ولحد الان- نعد ذلك انتصارا فان ذلك الانتصار سيغدو انكسارا من اليوم فصاعدا، اذا لم نغنيه بالبحث والدراسة لذا يجب ان نعود اليوم وقبل الغد الى صريم اجدادنا ونزرعه من جديد وزراعته تتم بالبحوث والابداعات وان هذه المجلة خطوة في ذلك الاتجاه).وقد ضمت المجلة عدداً من البحوث والدراسات الجادة في المجالين اللغوي والادبي منها (رؤية ارغايتيفية للغة الكوردية) للزكين عبد الرحمن و(مقارنة لهجوية) لنوزاد هروري، و(نصوص الادب الكوردي المفقود وبدايات التدوين) لتحسين ابراهيم دوسكي، فضلا عن بحوث لغوية وادبية اخرى.
كما وصدر عن المؤسسة مجلة اخرى، وهي مجلة فصلية ايضا بعنوان (ره نكز) اي (جميل) مختصة بالفنون التشكيلية، صدر منها العدد الاول، يسهم في اعدادها مجموعة من الفنانين التشكيليين البارزين ويرأس تحريرها الفنان فهمي بالايي، استهل مواضيعها صاحب امتيازها الاستاذ مؤيد طيب بمقدمة تحت عنوان (الفن هو تلك النافذة التي نبصر من خلالها جمال الحياة وعظمتها)، وقد اسهم في اغنائها مجموعة من المتخصصين ومتذوقي الفن بدراسات وبحوث مختلفة منها (البساطة والقبول) لبشار عيسى و(تحليل نتاجات امير البيض) للكاتب الالماني رالف كولشفسكى، و(رامبرانت خصيم الظل والنور) لرزا توبال، و(لقاء مع مالفار) لمارتين ثقاب، (ادكار ديكا) لـ فهمي بالايي، بهذين الاصدارين تكون مؤسسة سبيريز قد أصدرت حتى الان ست مجلات متنوعة واكثر من (300) كتاب ومازالت مستمرة في اصداراتها.