الرئيسية » بيستون » قراءة في قصيدة ( محاكمة العصر) للشاعرة ساجدة الفيلي باللهجة ( الفيليية)

قراءة في قصيدة ( محاكمة العصر) للشاعرة ساجدة الفيلي باللهجة ( الفيليية)

القت الشاعرة ساجدة الفيلي قصيدة بعنوان (مه حكمه دنيا- محكمة العصر) في مهرجان للثقافة الكوردية الذي انعقد في مانشستر في الفترة 28-31 من الشهر المنصرم.

القصيدة كتبت بالكوردية وباللهجة (الفيليية) اعتمدت على العفوية في التعبير – وتحمل زخماً من العواطف المكبوته ، وألم وخيبة أمل وحسرة ، تطرح كرموز في قالب شعري جميل سلس ، كما عودتنا الشاعرة في قصائدها الارتجالية ، والتي تلقيها في المناسبات العديدة .
موضوع القصيدة محكمة العصر – ويقصد بها محاكمة ازلام النظام السابق عن قضية الكورد الفيليين والتي انعقدت اول جلساتها في 26 من شهر المنصرم . المحاكمة لم تبث من القناة الحكومية التي كانت تبث المحاكمات الاخرى ، لذا حرم مئات الألوف من الكورد الفيليين المنتشرين في كل بقاع الارض في متابعتها ، رغم طول انتظارهم ؟؟؟
سنحاول كل جهدنا ان نصل الى روح القصيدة وليس الى الترجمة الحرفية لها ، نتمنى ان نكون قد وفقنا في سعينا .
القصيدة تبدا بتساؤلات:

الى متى ..
سيطول الانتظار
الى متى ..
الى متى ستستمر آهات
الى متى..
الى متى ساسمع غداً او بعد غد
الى متى ..
الى متى ادفن لواعج في صدري
الى متى..
الى متى اجمع الاحزان في قلبي
انقطعت انفاسي
ولم يعد هناك من انادي
****
تتحول الشاعرة الى الرمزية في الابيات التي تلتها فتقول :

لدي اخوان غير شقيقان
احدهم شاهو والاخر علي
شاهو اسمي هويتي ولساني
علي عقيدتي وايماني

في اعارة شعرية لتوضيح قوميتها الكوردية وانتماءها الطائفي الشيعي، لتكمل ندائها بلوم ولتذكرهم بمواقفها:

عزيزي شاهو
كم عاماً كنت لك سنداً
في الملمات والمحن
لم تبدرمني كلمة تذمر واحده
جعلت الجبال اتجاهي
واتخذت من نجم (السهيل)
دليلي

لتعود وتنادي على علي :

علي اخي الثاني
لم يكن موقفه معي بافضل
كان يناديني لاكون سنده
لانه ان سقط سالحقه
ولا يجب ان يغمض لي جفن

ثم لتعود للوم مجدداً :

آه آه من قلة الوفاء
لا صوت حنين
لا قريب .. ينصرنا
اخذوا ابناءنا ..
سلبوا املاكنا
اموالنا ..
وتوجهوا بالنساء ..
بالاطفال ..
صوب الحدود

****
الاعوام تمضي
عاد الربيع
الربيع عاد
هيا للعمل
كتف بكتف
***
اخواي
علي .. شاهو
لقد وصلنا الهدف
وتحقق الامل
فاذكراني .. اذكراني
ان للعرش هيبة
قد تغشي البصر
لو كان لك نظر 
انظر لي  
يا اخ الامس
 شاهوووو..
علي .. عرشك
في مكان ضيق
يحيط به
الاعداء ..
والزمن معتم
***
محكمة الدجيل
كم عرضت ؟؟
ومحكمة الانفال
كم تكررت؟؟

تَلَفَتُ كثيراً
أسترق السمع
باكية
استمعت الى
محطاتكم
تنقل اخبار
العالم ..
اخبار ..
اليهود والسيخ والمسلمين
حتى وصلتم الى امريكا والصين
انتقال العرش لباراك اوباما
ماذا .. ياكل .. يعمل ..يفكر
له فتاتان جميلتان وزوجة..
توسعكم في نقل الاخبار
امنيتي وحلمي
بثوا الموسيقى ودق الطبول
والرقص والاغاني
شاهو يا من كنت اخي
في تلك الازمنة
وانت ايها الجاحد علي ..
بث برنامجك
في التنمية والاصلاح
هلا تعد لرشدك ؟؟؟..
قد جاء دور المحاكمة
قضية الفيليين ..
لم تعرض ..
لم نعرف السبب..
كان لذلك وقع
أقسى من سهام الموت

الانفال الاولى ..
تحمل اسمنا ..
 نهب و تهجير
 قتل  و تدمير

في ابو غريب..
كانت حلبجة..
ريح الموت ..
حصد نسلاً
كاملاً
من الكورد

لا أريد ..
أن اطيل..
في  الكلام..
سأوفر وقتي..
آهاتي ..
ساحمل هامتي..
لاصنع
مما تبقى
غدي..

عندها ستكون
محطتي ..
جاهزة ..
لبث..
محاكمة العصر

القصيدة بلغتها الاصلية: